اخبار السياسه «الإفتاء» تطلق حملة «لا للإدمان» للتوعية بأضرار المخدرات.. «صورة»

«الإفتاء» تطلق حملة «لا للإدمان» للتوعية بأضرار المخدرات.. «صورة»

أعلنت دار الإفتاء، إطلاق حملة جديدة للتوعية بخطر الإدمان وأضرار المخدرات، تحت شعار «لا للإدمان»، بداية من الأحد المقبل لمدة 10 أيام.

وتعتمد دار الإفتاء، على إطلاق حملات عدة على مدار الوقت، لتوعية المواطنين، وآخرها كانت قد أكدت أن الابتزاز الإلكتروني، يُعتبر جرمًا يرتكبه الإنسان عن طريق الإكراه والتهديد، وأنه معصية لها إثم كبير تصل إلى أنها كبيرة من الكبائر، خاصة أن الشريعة رسخت حفظ الضرورات الخمس المتمثلة في: «الدين والنفس والعرض والعقل والمال».

2232721642781447.jpg

الابتزاز الإلكتروني يخالف تعاليم الإسلام

وأضافت عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أن الابتزاز والمعاونة عليه، يعد اعتداءً على هذه الضرورات، حيث قال الله سبحانه وتعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ».

وتابع: في الحديث الذي رواه الإمام أحمد، أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال: «لا يحل لمسلم أن يروِّع مسلمًا»، مشيرةً إلى أنه في الابتزاز ترويع للغير، مما يعتبر ظلمًا للغير وللنفس، إذ إن الظلم جريمة حرَّمها الله سبحانه وتعالى على نفسه، فقال سبحانه وتعالى: «يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرمًا فلا تظالموا» «رواه الإمام مسلم».

عدم الوقوع فريسة للمبتز

كما لفتت إلى أن الشخص الذي يبتز غيره، بالإضافة إلى مَن يُساعده عليه ظالمان مرتكبان كبيرة من الكبائر، مشددة على أنه يجب على من وقع عليه الابتزاز، مقاومته وألّا يقع فريسة لمن يتعمد ابتزازه.

كما أوضحت أن الشرع حث على عدم التدخل في شئون الآخرين واحترام خصوصياتهم، بالإضافة إلى نهيه إشاعة أي فاحشة داخل المجتمع، وجعلها جريمة تستوجب العقاب، حيث قال الله تعالى: «إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه «الوزراء»: أي إجراءات تفيد المواطن لن نتردد في اتخاذها