اخبار السياسه بعد تعافيه من كورونا.. نائب الإسماعيلية يكرم معلميه: سنعود للعمل

اخبار السياسه بعد تعافيه من كورونا.. نائب الإسماعيلية يكرم معلميه: سنعود للعمل
اخبار السياسه بعد تعافيه من كورونا.. نائب الإسماعيلية يكرم معلميه: سنعود للعمل

بعد تعافيه من كورونا.. نائب الإسماعيلية يكرم معلميه: سنعود للعمل

كرم النائب أحمد دندش عضو بمحافظة الإسماعيلية، عددا من المعلمين بدائرة مركز الإسماعيلية ممن تعلم على يديهم.

bf4f8df07b.jpg

وأصيب النائب أحمد دندش بفيروس كورونا قبل أكثر من شهرين نقل على إثرها للحجر الصحي بمستشفي جامعة قناة ، ثم أصيب نجله الأصغر وتم نقله للحجر أيضا لخطورة حالته.

وقال دندش، إنه أصر على لقاء أهالي الدائرة وتكريم معلمي المدارس، الذي نشأ وتعلم على أيديهم مقدما لهم الشكر.

13376944691617432431.jpg

وأضاف، "سنعود مجدداً للعمل العام وخدمة المواطنين تدريجياً مع استردادي كامل العافية"، مشيرا إلى أن العمل داخل مكتب خدمة المواطنين الخاص مستمر منذ أول يوم ولم ولن يتوقف العمل.

15701176301617432429.jpg

 ووعد دندش، بتنظيم اجتماع شهري واستقبال طلبات المواطنين بمنزله، مشيرا إلى أنه يجري تجهيز مكان خاص لاستقبال المواطنين بشكل مستمر.

 وكان قد أصيب النائب أحمد دندش بفيروس كورونا نهاية شهر يناير الماضي، ونقل على إثره إلى مستشفى جامعة قناة في حالة غير مستقرة.

 وقال الأطباء حينها، إن معاناته من مرض السكر كانت سببا في تأخر حالته وتأثره بالفيروس بشكل كبير، ما أخر خروجه وتعافيه في أسرع وقت.

 ومع بداية خروجه وتعافيه أصيب نجله الأصغر بنفس الفيروس إلا أنه أثر بشكل كبير على وظائف الكبد، مما اضطر الأطباء لحجزه داخل المستشفى.

 وبحسب الأطباء فإن فيروس كورونا أثر على الطفل بشكل كبير، إلا أنه تم إجراء الفحوصات اللازمة له ومنحه العلاج اللازم تحت إشراف قسم الكبد والجهاز الهضمي بمستشفى جامعة قناة لحين تماثله للشفاء وخروجه من المستشفى.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه تعرف على «الوظائف الخالية» بعدة بنوك منها «التجاري الدولي وأبوظبي»
التالى اخبار السياسه الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي