أخبار عاجلة

اخبار السياسه بعد عرض الاختيار.. "الوطن" ترصد تفاصيل معركة الواحات البحرية

بعد عرض الاختيار.. "الوطن" ترصد تفاصيل معركة الواحات البحرية

صباح يوم الجمعة الموافق 20 أكتوبر 2017، سجل ضباط الشرطة ملحمة وبطولة جديدة، فى الكيلو 135 بطريق الواحات البحرية بالجيزة، حيث استشهد 13 ضابطا، و3 مجندين، في اشتباكات مع عناصر تكفيرية، خططوا لتنفيذ عملية ارهابية كبيرة فى مصر.

علمت القوات بمكان اختبائهم، وهاجمتهم في الكيلو 135 بطريق الواحات البحرية، وانتهى تبادل إطلاق الرصاص بإستشهاد 6 ضباط ومجند، وخطف النقيب محمد الحايس معاون مباحث أكتوبر الذى كان ضمن المأمورية، بعد أن عرض تفاصيل المعركة في حلقة اليوم، من مسلسل الاختيار، معركة الواحات البحرية، بين جماعة المرابطون وقوات الأمن، التي أسفرت عن استشهاد 16 ضابطا وفرد شرطة، وإصابة 13 آخرين، ومقتل 15 إرهابيا.

ترصد "الوطن" تفاصيل المعركة وجاءت كالتالي:

20 أكتوبر 2017:

- أعلنت وزارة الداخلية، استشهاد 13 ضابطًا و3 جنود، في اشتباكات قواتها مع عناصر إرهابية بالواحات البحرية في الجيزة، وأفادت الوزارة، بأنه جار البحث عن ضابط مفقود من قواتها.

21 أكتوبر 2017:

- أعلنت وزارة الداخلية، أنَّ الضابط المفقود في منطقة الواحات البحرية في الجيزة، هو النقيب محمد الحايس معاون مباحث قسم ثانٍ أكتوبر.

22 أكتوبر

أعلنت مصادر أمنية، العثور على جثمان النقيب محمد الحايس، الذي استشهد خلال الاشتباكات بين الشرطة والإرهابيين بالكيلو 135 طريق الواحات.

أطلق أفراد عائلة النقيب محمد الحايس المفقود في معركة الواحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" هاشتاج "النقيب محمد الحايس فين"، ليؤكدوا من خلاله أن ما تردد عن العثور على جثته غير صحيح، وأنه ليس لديهم أي معلومات عنه، مطالبين نشطاء "فيس بوك" بتفعيل الهاشتاج.

وقال الدكتور علاء الحايس، والد النقيب محمد الحايس فى تصريحات صحفية انذاك، إنه يعيش في حالة ارتباك بسبب تضارب الأنباء عن استشهاده نجله، وأخرى عن اختطافه، مطالبًا وزارة الداخلية بالبحث عن نجله حيًا أو شهيدًا.

23 أكتوبر:

كشفت مصادر، أن العناصر الإرهابية التي اختطفت الضابط محمد الحايس اتجهت به لطريق الفيوم من ناحية وادي الحيتان، الأمر الذي يشير إلى احتمالية اتجاههم به إلى منطقة الحدود الجنوبية ومنها إلى الداخل الليبي، عبر المدقات الجبلية.

31 أكتوبر:

تلقت أسرة النقيب محمد الحايس اتصالا هاتفيا من وزارة الداخلية، يؤكد عودة نجلهم، المختطف من الإرهابيين في حادث الواحات الإرهابي، بعدما نُشرت عدة أخبار عبر المواقع الأخبارية، تفيد بتحرير النقيب من يد الإرهابيين مصابًا بطلق ناري في قدمه.

1 نوفمبر:

الرئيس عبدالفتاح يزور النقيب محمد الحايس.

16 نوفمبر:

النقيب محمد الحايس يظهر في حوار مسجل مع الإعلامي عماد الدين أديب.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه الإفراج عن زوج شقيقة محمد رمضان بعد دفع غرامة 4 آلاف جنيه