#المصري اليوم -#اخبار العالم - بلومبرج: العسكريون والمدنيون في السودان يقتربون من التوصل لاتفاق لتقاسم السلطة موجز نيوز

بلومبرج: العسكريون والمدنيون في السودان يقتربون من التوصل لاتفاق لتقاسم السلطة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت مصادر مطلعة في موقع بلومبرج الأمريكي عن قرب توصل الجيش السوداني والسياسيين لاتفاق جديد لتقاسم السلطة، الأمر الذي وصفته الصحيفة بمحاولة لتعديل الأوضاع في السودان.

قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن المفاوضات بين قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان وعدد من القوى السياسية ورئيس الوزراء السابق عبدالله حمدوك استمرت الثلاثاء في العاصمة الخرطوم. على الرغم من حدوث تقدم، يُقال إن الاختلافات الرئيسية لا تزال قائمة، والنتيجة غير مضمونة.

وقال عماد عدوي، رئيس الأركان السابق للجيش السوداني، بعد إطلاعه على المحادثات من قبل كبار قادة الجيش: «أعتقد أنهم سيتوصلون إلى نتيجة في القريب العاجل»، وأضاف لـ «بلومبرج» «هناك العديد من الوسطاء، بما في ذلك الجهات الفاعلة السودانية وجنوب السودان والدول الأفريقية والأمم المتحدة».

ووفق بلومبرج نقلاً عن مصادر لم تذكر اسمها فإن «أحد الاقتراحات قيد المناقشة منح حمدوك صلاحيات أكبر ولكن مع حكومة جديدة أكثر قبولًا للجيش».

أدت الإطاحة بالحكومة التي يقودها المدنيون في 25 أكتوبر إلى إخراج العملية السياسية التي كانت نقطة مضيئة نادرة في منطقة القرن الأفريقي التي مزقتها الديكتاتورية والصراع، وفق ما وصفت بلومبرج.

وأدانت الولايات المتحدة إجراءات البرهان وقامت واشنطن والبنك الدولي بقطع المساعدات للضغط على الجيش للإفراج عن حمدوك وزملائه المحتجزين.

كانت الولايات المتحدة تسعى لإقامة لتدشين علاقة جيدة مع السودان بعد الإطاحة بالرئيس السوداني السابق عمر البشير في 2019 في احتجاجات حاشدة، وألغت إدراج الخرطوم كدولة راعية للإرهاب، بعد أن ظلت في تلك القائمة لمدة 27 عاماً

وعقب الإطاحة بالبشير توصلت القوى السياسية والعسكريون في السودان لترتيبات من خلالها تشارك الجانبان السلطة، لتضع إجراءات البرهان حداً لتلك الترتيبات.

وعقب قرارات البرهان حدث عدد من الاضطرابات في الشارع السوداني، واعمال شغب في الخرطوم، مما ادى لسقوط ضحايا.

من جانبه قال المبعوث الأمريكي الخاص بالقرن الإفريقي جيفري فيلتمان، اليوم الثلاثاء، إن الجيش السوداني أظهر «ضبط النفس» في رده على مظاهرات السبت، فيما قال إنها علامة على إمكانية عودة تقاسم السلطة مع المدنيين.

وتحدث فيلتمان إلى الصحفيين عن تداعيات أحداث السودان في 25 أكتوبر، وذلك عبر الهاتف من واشنطن، ما يتناقض مع تقرير سابق بشأن سفره إلى السودان.

وقال فيلتمان إن عدد القتلى والمصابين «كبير جداً» لكن «بشكل عام، مارست الأجهزة الأمنية ضبط النفس»، كما ابتعد المتظاهرون عن المواقع العسكرية الحساسة، مما قلل من احتمالات اندلاع أعمال عنف.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #المصري اليوم -#اخبار العالم - واشنطن تدين الاستخدام المفرط للقوة ضد المحتجين في السودان موجز نيوز
التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - وزير الصحة التونسي: 50% من المواطنين تلقوا لقاحات كورونا موجز نيوز