أخبار عاجلة
إشارة غير لائقة من أنشيلوتي تكلفه خمسة آلاف يورو -

باطرفي: مشروع الفوضى الخلاقة بدأ باحتلال العراق..وهذا ما سيحدث بين السعودية وأمريكا في عهد "ترامب"

باطرفي: مشروع الفوضى الخلاقة بدأ باحتلال العراق..وهذا ما سيحدث بين السعودية وأمريكا في عهد "ترامب"
باطرفي: مشروع الفوضى الخلاقة بدأ باحتلال العراق..وهذا ما سيحدث بين السعودية وأمريكا في عهد "ترامب"

كتب : أحمد عبدالناصر الخميس، 02 فبراير 2017 02:53 م

خالد باطرفي

أكد المحلل السياسي والأكاديمي السعودي خالد محمد باطرفي، أن العلاقات بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية ستشهد تطورا ملحوظا خلال فترة الرئيس دونالد ترامب، وستكون على رأس أولوياتها مناقشة الأخطار التي تواجه المنطقة العربية التي تتصدرها إيران.

وأضاف "باطرفي" في تصريحات لـ"بوابة الخليج العربي" : "  إن العلاقات السعودية الأمريكية تبدو على مسار التصحيح الذي خذلها رغم جهود الطرفين خلال الستة عشر عاما الماضية، وتحديدا منذ بدء مشروع الرئيس جورج دبليو بوش في مطلع الألفية الثانية لإعادة بناء منطقة الشرق الأوسط الكبير بعد هدمه، تنفيذا لاستراتيجية "الفوضى الخلاقة" للمحافظين الجدد التي تبنت تنفيذها مستشارة الأمن القومي كوندليزا رايس".

وذكر : "إن هذا المشروع بدأ باحتلال العراق وتقسيمه وإطلاق يد إيران فيه، ثم انطلقت مشاريع أخرى لقلب أنظمة الحكم في البلدان العربية وتقسيمها خلال عهد الرئيس باراك أوباما فيما سمي "الخريف العربي" مستغلا احتجاجات شعبية كان بالإمكان احتواء بعضها على الأقل بتلبية المطالَب المشروعة وإصلاح الأنظمة ومنع التدخلات الأجنبية".بحسب قوله


 وتابع : "اليوم نحن نعيش مرحلة تداعيات هذا المشروع في سوريا واليمن ومصر وليبيا وتونس، بعد أن فشل تنفيذه في دول الخليج والأردن والمغرب والسودان"، مؤكدًا أن الإرهاب بوجوهه المتعددة تمدد وتوسع في الفراغ الأمني الناتج، وتداخل مع المعارضة المشروعة، وحظي برعاية أو غض طرف من قبل جهات إقليمية ودولية، على رأسها الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وإيران وإسرائيل".

وواصل: "على خلفية هذه الصورة، نستطيع أن ندرك أهمية التفاهم السعودي الأمريكي الجديد، خاصة في استعادة التحالف التقليدي وأسسه القائمة على تثبيت استقرار وأمن المنطقة، بدلا عن زعزعتها، ومحاربة الإرهاب ورعايته بجدية وحزم، لا التفاوض والتعايش معهم، وتقوية ودعم الحلفاء للدفاع عن بلدانهم ومواجهة المخططات التوسعية والهدامة ضدهم، بدلا من إضعافهم وإشغالهم بحروب وصراعات مذهبية ومناطقية".

 وأوضح المحلل السعودي: " أن على ضوء هذه التفاهمات تأتي أهمية المكالمة المطولة التي أجراها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مع الملك سلمان واستمرت نحو ساعة تمت خلالها مناقشة جميع الملفات المشتعلة وإعلان الاتفاق التام بشأنها، وتحديد مصدر الخطر والإرهاب بالاسم "نظام الولي الفقيه وعملاؤه" كما تم تبادل الدعوة لزيارات متبادلة للزعيمين.

واستطرد: " أتعشم خيرًا من هذا التفاهم الذي أرجو أن يعيد الشراكة الأمريكية مع الأصدقاء العرب وتركيا إلى أفضل عهودها، متمنيًا أن يساعد ذلك إلى التوصل إلى تفاهم أفضل بشأن القضايا العربية والإسلامية عموما، والتعاون المشترك لمواجهة الإرهاب ورعاته خصوصًا".

أ.ع

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه عاجل| النائب العام يحيل بلاغ "جبرائيل" ضد ياسر برهامي إلى نيابة أمن الدولة العليا
التالى اخبار السياسه مجاهد: مناظرة 14 مريضا بـ"فيديو كونفرانس" لعلاجهم على نفقة الدولة