اخبار السياسه حدث ليلا| جنود الاحتلال الإسرائيلي يفقدون النطق ولبنان تشهد 3 حوادث مأساوية

حدث ليلا| جنود الاحتلال الإسرائيلي يفقدون النطق ولبنان تشهد 3 حوادث مأساوية

شهد العالم ليلة مليئة بالأحداث، تنوعت أخبارها ما بين حرب غزة، وهجوم لابيد على بن غفير ونتنياهو، بقوله إن إسرائيل تحولت إلى رهينة بيد مجانين عديمي المسؤولية، في الوقت الذي شهدت فيه لبنان 3 حوادث مأساوية في يوم واحد، واندلاع حريق في منطقة الشعلة شمال غرب بغداد، ومعاناة جنود الاحتلال الإسرائيلي العائدين من غزة.

لابيد يهاجم بن غفير ونتنياهو

وصف رئيس المعارضة الإسرائيلية، يائير لابيد، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزراءه بأنهم «مجانين عديمي المسؤولية»، مشيراً إلى أن إسرائيل أصبحت رهينة بأيديهم.

أشار لابيد إلى أن وزير الأمن القومي، إيتمار بن غفير، الذي يمتلك سجل جنائي، التقى برئيس الوزراء نتنياهو، وهدد بعواقب جسيمة في حال عدم الامتثال لتوجيهاته.

وأكد لابيد، أن بن غفير يقدم صورة للعالم بأن نتنياهو ضعيف ويتحكم به، معبراً عن استغرابه من عدم طرده بعد هذه التصريحات.

لبنان تشهد حوادث مأساوية

شهدت لبنان سلسلة من الأحداث التي تسببت في مصرع وإصابة عدد من المواطنين، حيث اجتاحت السيول بعض المناطق في البلاد، وشهدت بيروت حادثاً مأساوياً أدى إلى اندلاع حريق.

حيث تعرضت مناطق متعددة في لبنان لسيول غزيرة، ما تسبب في اندلاع فيضانات ودخول المياه إلى مستشفى السيدة في جونية، وأثرت هذه الحادثة على قسم الطوارئ داخل المستشفى، وأدت إلى غمر موقف السيارات بالمياه، ما أسفر عن حدوث فوضى بالمكان.

وشهدت منطقة جونية سيولا كبيرة بسبب الأمطار الغزيرة، ما عرقل  حركة المرور. وفي الشمال الشرقي للبنان، غمرت المياه شوارع منطقة اليمونة.

ووقع حادث مأساوي في أحد مطاعم العاصمة اللبنانية بيروت، حيث لقي 9 أشخاص حتفهم جراء الاختناق وأصيب شخصان آخران بسبب حريق اندلع في المطعم.

وزار وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال، وليد نصار، موقع الحادث في بشارة الخوري، حسب وكالة الأنباء اللبنانية، وأكد ضرورة إجراء تحقيق سريع لمعرفة أسباب الحريق ومسؤوليته، وأعرب عن ثقته في القضاء اللبناني.

ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام، يُعزى سبب الحادث إلى انفجار أسطوانات الغاز، ما أدى إلى اندلاع النيران في المطعم الواقع داخل بناية تضم عددًا من الإدارات الحكومية الرسمية في لبنان.

اندلاع حريق في منطقة الشعلة شمال غرب بغداد

أفادت قناة «القاهرة الإخبارية»، بوقوع حريق في منطقة الشعلة شمال غرب بغداد دون معرفة الأسباب حتى الآن.

معاناة جنود الاحتلال الإسرائيلي العائدين من غزة

كشفت صحيفة عبرية عن أزمة تواجه جنود الاحتلال الإسرائيلي العائدين من العمليات العسكرية في قطاع غزة، حيث تأثرت قدرتهم على التحدث والاستماع، وكذلك تناول الشراب والطعام.

ووفقًا لتقرير من «سكاي نيوز»، جنود الاحتلال الإسرائيلي العائدين من غزة نُقلوا إلى مراكز التأهيل بسبب تعرضهم لصعوبات جسدية ونفسية كبيرة، وصلت إلى حد فقدانهم القدرة على النطق بشكل طبيعي.

ونيري بيليد، المعالجة في مستشفى إعادة التأهيل في الأراضي المحتلة صرح لصحيفة «يديعوت أحرنوت»، التي نقلتها «سكاي نيوز»، أشارت إلى وجود نقاط ضعف يجب علاجها على الفور، حيث من المحتمل أن تستمر لسنوات، وأوضحت أن الجنود العائدين يعانون من مشاكل مثل صعوبة استرجاع بعض الكلمات وتذكر أسماء الأشخاص، بالإضافة إلى مشاكل في دقة الكلمات عند محاولة التعبير عن أنفسهم.

وأشارت إلى أن العديد من جنود الاحتلال الإسرائيلي يعانون من تلف في السمع نتيجة للتعرض لضوضاء القتال أو لأحداث غير العادية مثل الانفجارات القريبة دون اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، وأوضحت أنهم يعانون من مشاكل في السمع قد تتجلى في شكل طنين في الأذن، أو حساسية للضوضاء العالية، أو صعوبة في فهم الكلام في ظل الضوضاء.

وأكدت أيضًا، أن بعض جنود الاحتلال الإسرائيلي يواجهون مشاكل في استيعاب الصوت بشكل جيد، بالإضافة إلى وجود أضرار في الأحبال الصوتية ومشاكل ناجمة عن استنشاق الدخان وغيرها، وأوضحت أنه في كثير من الحالات، تكون إصابات الجنود أكثر خطورة مما يمكن اكتشافه في البداية، حيث قد لا تظهر حالات مثل عدم القدرة على رفع الصوت لفترة طويلة إلا بعد مرور أسابيع أو أشهر، وهذه الحالات لا تظهر دائمًا في الاختبارات القياسية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه نتنياهو: علينا هزيمة حماس وآمل أن أتمكن أنا وبايدن من تجاوز الخلافات
التالى اخبار السياسه انفجار ضخم يهز تل أبيب بعد ساعات من قصف إسرائيلي على رفح الفلسطينية (فيديو)