أخبار عاجلة

#المصري اليوم -#اخبار العالم - نتنياهو يناور لتشكيل .. ومنافسوه يسعون لإسقاطه موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - نتنياهو يناور لتشكيل .. ومنافسوه يسعون لإسقاطه موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - نتنياهو يناور لتشكيل الحكومة.. ومنافسوه يسعون لإسقاطه موجز نيوز

نتنياهو يناور لتشكيل .. ومنافسوه يسعون لإسقاطه

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بعد مرور يومين على الانتخابات الإسرائيلية، وقبل 13 يوما على انطلاق محاكمة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، 17 من الشهر الجارى، يسعى أعضاء بالكنيست من تحالف «أزرق- أبيض» وتحالف «العمل- جيشر- ميرتس» والقائمة العربية المشتركة، إلى صياغة قانون يحظر أن يتولى متهم بالفساد مهام رئيس .

وقال النائب اليسارى بالكنيست إيتسيك شمولى، لصحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، إنه ينوى إعداد مشروع قانون يحول دون مواصلة نتنياهو شغل منصبه، وقال عضو الكنيست عوفر شيلح، من تحالف «أزرق- أبيض»، إن تحالفه ينوى المبادرة إلى إجراءات تمنع نتنياهو من مواصلة تولى منصب رئاسة بينما هو متهم بالفساد، وأضاف أن تحالفه مستعد لدعم أي إجراء من هذا النوع بما في ذلك مشروع قانون.

وقال عضو الكنيست، أحمد الطيبى، عن القائمة «المشتركة»، «إن رفض نتنياهو الاستقالة الطوعية وتم طرح مشروع قانون على الكنيست يحول دون تولى رئيس المتهم بالفساد من تولى مهام منصب رئاسة ، فإننا سندرس هذا الاقتراح ويمكن أن نؤيده». وكشفت هيئة البث الإسرائيلية «كان» أن الرئيس الإسرائيلى رؤوفين ريفلين يدرس إمكانية عدم تكليف نتنياهو أو جانتس بمهمة تشكيل ، ونقل التفويض مباشرة إلى «الكنيست»، وأن يذهب إليه المسؤول الذي يستطيع جمع تأييد 61 نائبا في الكنيست. وينص القانون الإسرائيلى على أنه في حال عدم تشكيل حكومة بعد منح الفرصة لمرشحى الكتلتين الأكبر حجما، يتم تحويل هذه المهمة إلى الكنيست، وفى حال فشل أي منهما في إنجاز المهمة خلال 21 يوما، يتم حل الكنيست، والتوجه إلى انتخابات جديدة ستكون الرابعة خلال عام تقريبا.

في المقابل، يناور حزب الليكود للتغلب على معضلة تشكيل ، واقترح على نائبين من كتلة «يسار- الوسط» الانشقاق عن حزبهما، وهما أورلى ليفى أبوكسيس من تحالف «العمل- ميرتس»، مقابل حصولها على حقيبة الصحة في المقبلة، كما اقترح الليكود على «عمير بيرتس» زعيم تحالف «العمل- جيشر- ميرتس» الانشقاق والانضمام له، مقابل دعم مساعيه لتولى منصب رئيس إسرائيل.

وأظهرت نتائج انتخابات الكنيست، بعد فرز 99% من أصوات الناخبين، عدم قدرة أي من المعسكرين الأهم، اليمينى أو اليسارى- الوسطى، على تشكيل ائتلاف حكومى بمفرده، فقد حصد حزب الليكود اليمينى بزعامة نتنياهو 36 مقعدا، وحصدت الأحزاب اليمينية المتطرفة 58 مقعدا من إجمالى مقاعد الكنيست الـ120، ومنها حزب «شاس» الذي حصد 9 مقاعد، وحصل «يهدوت هتوراه» الدينى القومى على 7 مقاعد، مقابل 6 مقاعد لتحالف «يمينا» الذي يضم 3 أحزاب متطرفة، وتعنى تلك النتائج أن اليمين بزعامة نتنياهو يحتاج إلى 3 مقاعد لنيل الأغلبية المطلقة لتشكيل ائتلاف ضيق، بما يعنى تراجع فرص نتنياهو نسبيا في قيادة المقبلة، قبل مثوله للمحاكمة في 3 قضايا فساد ورشوة، وفى الوقت نفسه، فاز حزب «إسرائيل بيتنا» اليمينى، بزعامة وزير الدفاع الأسبق، أفجيدور ليبرمان، بـ7 مقاعد.

وفاز تحالف «أزرق- أبيض»، بزعامة رئيس الأركان الأسبق بينى جانتس، بـ33 مقعدا، وفاز تحالف «العمل- جيشر- ميرتس» بـ7 مقاعد، ويتوقع إعلان النتائج النهائية مساء اليوم، بعد انتهاء فرز الأصوات في المظاريف المزدوجة، التي أدلى بها 5 آلاف ناخب خضعوا للحجر الصحى مع تفشى فيروس كورونا.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تبعات كورونا.. أول ولاية أمريكية تعلن نفاد مخزونها الطبي