أخبار عاجلة

فيروس كورونا يضرب العرب بـ103 مصابين.. والخليج يتصدر بـ93 حالة

[real_title] نحو 103 مصابين بفيروس كورونا القاتل في بعض البلدان العربية خلال الأسبوع الجاري، لعل أهمها في دول الخليج.

 

إصابات كورونا وضربه لدول الخليج وضع تلك المنطقة في حالة من الاستنفار الحاد، تزامن مع إجراءات قاسية.

 

وقبل أيام، بدأ فيروس كورونا المستجد ينتشر في العالم العربي، إذ انتشر في أربعة بلدان خليجية وأربعة عربية أخرى وسط حالة من القلق والإجراءات في محاولة لوقف توسعه داخلها.

 

 

وخلال الساعات الأخيرة، أعلنت السلطات في كل من الإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عُمان ومصر والعراق ولبنان والجزائر وجود حالات إصابة بفيروس كورونا.

 

وظهر الفيروس الغامض في الصين أول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير الماضي، وينتشر الفيروس اليوم في العديد من دول العالم، إلا أن أكثر وفياته وحالات الإصابة هي في الصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا.

 

وزاد الانتشار في دول الخليج والدول العربية مع توسع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها على الضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقل واسعة معها. وفيما يلي أرقام حول انتشار المرض عربياً.

 

 

وقالت العراقية الخميس إنها اكتشفت حالة إصابة سادسة بالفيروس، وهي لشاب عراقي في بغداد عاد إلى البلاد من إيران، وأضاف وزير الصحة جعفر علاوي في بيان إن بلاده حظرت كل التجمعات العامة، ومنعت المسافرين من الكويت والبحرين من دخول البلاد، ليرتفع عدد الدول التي وضعت على قائمة منع الدخول إلى تسع في ظل تنامي المخاوف من انتشار كورونا.

 

كما أمر وزير الصحة بتعليق الدراسة في المدارس والجامعات، وإغلاق دور السينما والمقاهي والنوادي والمنتديات الاجتماعية من اليوم وحتى السابع من مارس المقبل.

 

وفي الكويت، أعلنت وزيرة الصحة بثينة المضف ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 43، وأشارت في مؤتمر صحفي إلى أن جميع الإصابات هي لأشخاص وصلوا من إيران. وكانت الكويت قررت تعطيل الدراسة أسبوعين بسبب الفيروس.

 

 

وفي السعودية، أفادت وكالة الأنباء الرسمية بتعليق السلطات الدخول لأراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي مؤقتا، ضمن إجراءات احترازية لمنع وصول فيروس كورونا. وأضافت الوكالة أن الرياض قررت كذلك تعليق الدخول إلى أراضيها بالتأشيرات السياحية للقادمين من دول يشكل انتشار فيروس كورونا فيها خطرا.

 

كما قررت الرياض تعليق استخدام السعوديين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي بطاقة الهوية الوطنية للتنقل من وإلى المملكة.

 

كما ارتفع عدد الإصابات في البحرين إلى 33، وأعلنت السلطات هناك تمديد إلغاء جميع الرحلات من وإلى مطار دبي لمدة 48 ساعة، وأوقفت جميع الرحلات من وإلى العراق ولبنان حتى إشعار آخر. وفي سلطنة عمان ارتفع عدد الإصابات إلى أربعة، وسجل لبنان ثاني إصابة بالفيروس.

 

 

وفي الإمارات التي ظهرت فيها 13 إصابة بالفيروس- عُلقت جميع رحلات الركاب والشحن إلى إيران لمدة أسبوع قابل للتجديد، كما وجّه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بإجلاء الرعايا القطريين والكويتيين من إيران.

 

ومع تزايد انتشار المرض، كثفت حكومات العالم إجراءاتها لمحاربة خطر انتشاره، نتيجة تسارع تسجيل وفيات وإصابات جديدة في الكثير من دول المعمورة؛ إذ فاقت عدد الإصابات الجديدة المسجلة بباقي دول العالم تلك المسجلة في الصين، وذلك لأول مرة منذ اندلاع أزمة كورونا في الصين الشهر الماضي، في حين أعلنت أستراليا أنها تتعامل مع الفيروس بصفته وباء عالميا. 

 

وذكرت منظمة الصحة العالمية اليوم أن معظم الحالات الجديدة للإصابة بفيروس كورونا في الساعات 24 الماضية تم تسجيلها خارج الصين لأول مرة، ووصفت المنظمة ذلك بأنه "تطور كبير" في ظل تسارع الكشف عن إصابات ووفيات في العديد من دول العالم بمختلف القارات.

 

هذا، وتفيد آخر الإحصاءات أن نحو 2800 توفوا جراء الفيروس، أغلبهم في الصين، كما أصيب أكثر من ثمانين ألفا، وفي حين سجلت الصين في الساعات 24 الماضية أدنى عدد وفيات يومية جراء المرض منذ نحو شهر، زادت عدد الإصابات بكورونا في وإيران وكوريا الجنوبية بوتيرة متسارعة.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تبعات كورونا.. أول ولاية أمريكية تعلن نفاد مخزونها الطبي