أخبار عاجلة

الصين: ارتفاع عدد وفيات «كورونا» إلى 2238 حالة

الصين: ارتفاع عدد وفيات «كورونا» إلى 2238 حالة
الصين: ارتفاع عدد وفيات «كورونا» إلى 2238 حالة

[real_title] أعلنت السلطات الصينية، الجمعة، ارتفاع حالات الوفاة جراء فيروس كورونا الجديد، إلى ألفين و238 شخصا، وإصابة 75 ألفا و465 آخرين.


وأفادت اللجنة الحكومية للصحة، في بيان، أن عدد الوفيات جراء الفيروس خلال الساعات الـ24 الأخيرة، بلغ 118 شخصًا.


وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان (وسط)، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.


وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع. 

 

وربما يتبادر إلى أذهان البعض عدد من الأسئلة حول فيروس كورونا وكيفية الوقاية منه خاصًة مع دخول الدراسة، وتزايد أعداد المصابين بشكل متسارع، وهؤلاء ممن يحصد أرواحهم الفيروس القاتل يومًا بعد يوم، بعد انتشاره وظهوره للمرة الأولى بـ ووهان الواقعة بمقاطعة هوبي الصينية. 

 

نتطرق في هذا الموضوع إلى أبرز الأسئلة، وإجابات منظمة الصحة العالمية عنها، والتي ربما تجيب عن تلك الأسئلة التي تراود البعض.. 

 

هل مجففات الأيدي في  المراحيض العامة  فعالة في القضاء على فيروس كورونا المستجد خلال 30 ثانية؟


كلا، مجففات الأيدي ليست فعالة في القضاء على فيروس كورونا المستجد، ولحماية نفسك عليك بتنظيف اليدين من خلال فركهما بواسطة مطهر كحلي أو غسلهما بالماء والصابون، ثم تجفيفهما جيدًا بمجففات الهواء الساخن أو المنشفات أو المناديل الورقية. 
 
هل يمكن إعادة استخدام الكمامات من فئة N95؟ وهل يمكن تعقيمها بواسطة معقم اليدين؟

 

لا ينبغي إعادة استعمال كمامات الوجه، بما في ذلك  فئة N95، نظرًا لأنه في حال مخالطتك لأحد المصابين بفيروس كورونا الجديد فإن مقدمة كمامتك ستكون ملوثة بالفعل، أو بعدوى تنفسية أخرى، لذا ينغي ازالة الكمامة دون لمسها من الأمام والتخلص منها، وعقب تلك الخطوة لابد من فرك اليدين وإتباع خطوات النظافة السالف ذكرها.

 

هل من الآمن استلام الرسائل أو الطرود من الصين؟


نعم، آمن لا يُعرِّض استلام الطرود من الصين الناس إلى خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد. ونعلم، من تحليل أجريناه مسبقًا، أنَّ فيروسات كورونا لا تعيش لفترة طويلة على الأشياء، مثل الرسائل أو الطرود.

 

 مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟


يمكن أن يُصاب الأشخاص من جميع الأعمار بفيروس كورونا المستجد-2019، ويبدو أن كبار السن والأشخاص المصابين بحالات مرضية سابقة الوجود (مثل الرَبْو، وداء السُكَّريّ، وأمراض القلب) هم الأكثر عُرضة للإصابة بمرض وخيم في حال العدوى بالفيروس.


هل المضادات الحيوية فعَّالة في الوقاية من فيروس كورونا المستجد وعلاجه؟


لا تقضي المضادات الحيوية على الفيروسات، بل تقضي على الجراثيم فقط، لذلك يجب عدم استخدام المضادات الحيوية في الوقاية منه أو علاجه.


هل يساعد رش الجسم بالكحول أو الكلور في القضاء على فيروس كورونا الجديد؟


كلا، رش الجسم بالكحول أو الكلور لن يقضي على الفيروسات التي دخلت جسمك بالفعل، بل قد يكون ضارًا بالملابس أو الأغشية المخاطية كالعينين والفم. مع ذلك، فإن الكحول والكلور كليهما قد يكون مفيداً لتعقيم الأسطح. 


هل تقضي مصابيح التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية على فيروس كورونا الجديد؟ 

ينبغي عدم استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم اليدين أو أي أجزاء أخرى من الجلد لأن هذه الأشعة يمكن أن تسبب حساسية للجلد.

هل تنشر الحيوانات الأليفة بالمنزل فيروس كورونا المستجد (2019-nCoV)؟


في الوقت الحاضر، لا توجد أي بينة على أن الحيوانات المرافقة الأليفة، مثل الكلاب أو القطط، قد تُصاب بفيروس كورونا المستجد. 


هل تعمل اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي على الوقاية من فيروس كورونا المستجد؟


لا. لا توفر اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي، مثل لقاح المكورات الرئوية ولقاح المستدمية النزلية من النمط "ب"، الوقاية من فيروس كورونا المستجد، ورغم أن هذه اللقاحات غير فعَّالة ضد فيروس كورونا المستجد-2019، يُوصى بشدة بالحصول على التطعيم ضد الأمراض التنفسية لحماية صحتكم.
 
هل يساعد غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد؟


لا. لا توجد أي بيّنة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

هل يساعد تناول الثوم في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد؟


يعد الثوم طعامًا صحيًا، ويتميز باحتوائه على بعض الخصائص المضادة للميكروبات. ومع ذلك، لا توجد أي بيّنة من الفاشية الحالية تثبت أن تناول الثوم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.
 
هل يحول وضع زيت السمسم على البشرة دون دخول فيروس كورونا المستجد إلى الجسم؟

 لا يقضي زيت السمسم على فيروس كورونا المستجد، وهناك بعض المطهرات الكيميائية التي تقتل فيروس كورونا المستجد-2019 على الأسطح، وتشمل مطهرات تحتوي على كلور، وغيرها من المذيبات، والإيثانول بتركيز 75%، وحمض البيروكسي آستِيك، والكلُورُوفُورْم، مع العلم أن تأثيرها ضعيف أو منعدم إذا وضعت على البشرة أو الأنف مباشرة. 

 هل هناك أي أدوية محددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد أو علاجه؟


حتى تاريخه، لا يوجد أي دواء محدد مُوصى به للوقاية من فيروس كورونا المستجد-2019 أو علاجه.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تبعات كورونا.. أول ولاية أمريكية تعلن نفاد مخزونها الطبي