أخبار عاجلة

قصة مكتشف كورونا.. بدأت بتكذيبه ثم وفاته بالفيروس وانتهت بمكافأة مالية لعائلته  

[real_title] 820 ألف يوان صيني أي ما يعادل (117 ألف دولار).. كانت هذه قيمة المكافأة المالية التي قدمتها هيئة الموارد البشرية والضمان الاجتماعي بمدينة ووهان، لعائلة الطبيب لي وين ليانج مكتشف فيروس كورونا الذي اتهمته السلطات بنشر أخبار كاذبة، ثم توفي مصابًا بكورنا في وقت لاحق.
 

البداية كانت عندما أخبر، "ليانج" في  ديسمبر الماضي أخبر  زملائه بخبر صاعق عبر تطبيق مراسلة صيني أخبرهم من خلاله بأن هناك 7 مرضى من سوق مأكولات بحرية مصابون بمرض يشبه سارس"، وطالب "لي" رفاقه باتخاذ تدابير السلامة.

 

إلا أنه عقب وقت قصير من انتشار رسالة الطبيب الشاب (34 عامًا)  فوجئ بالشرطة توجه اتهامات له هو و7 آخرين بنشر شائعات، وطالبته بالصمت.

 

وعقب أربعة أيام من كتابته رسالته، زاره مسئولون من مكتب الأمن العام، وطالبوه بالتوقيع على خطاب جاء نصه: "نحذرك بشكل رسمي إذا تماديت في عنادك بهذا القدر من الوقاحة، وتابعت هذا المسلك غير القانوني فسوف تمثل أمام العدالة - هل هذا مفهوم؟" فوقع "لي": "نعم مفهوم".
 

"لي" الذي حذر  في ديسمبر من "كورونا" قبل تفشيه، أصيب هو به أثناء معالجته لسيدة لم يكن يعلم أنها مصابة بالفيروس، وفيما بعد اعتذرت السلطات له، خاصًة مع تساقط مئات القتلي وآلاف المصابين بالفيروس.

 

وسرعان ما أودى الفبيروس بحياته وأعلنت السلطات الصينية، وفاة الطبيب الذي حذر السلطات في بلاده من مغبة انتشار فيروس كورنا القاتل قبل تفشيه.

 

 

 

وفي 7 فبراير أعلنت هيئة التفتيش الصينية،  فتح تحقيق في وفاة الطبيب . وذكرت الهيئة في بيان لها، أن فريق التحقيق سيتوجه إلى ووهان، بؤرة الفيروس حيث توفي الطبيب لي وين ليانج، لإجراء تحقيق شامل في الأمور المتعلقة بالطبيب والتي أثارها الناس.
 

معاقبة مسؤولين صينيين 
 

وأعلن التلفزيون الصيني، 11 فبراير، معاقبة اثنين من كبار المسؤولين في مقاطعة خوبي وسط البلاد، التي ظهر بها فيروس "كورونا" المستجد، بإقالتهما من منصبيهما.
 

وأوضح التلفزيون الحكومي، أن تشانغ جين، المسؤول في لجنة الصحة في خوبي، والمديرة ليو ينغزي، أقيلا من منصبيهما بقرار من اللجنة الدائمة للحزب الشيوعي الصيني للمقاطعة.

 

وعين وانغ هيشانغ، وهو نائب وزير سابق للصحة، في مكان المسؤولين اللذين تمت إقالتهما.
 

ويرى مراقبون أن هذا القرار يهدف إلى تهدئة الرأي العام الغاضب منذ وفاة لي وينغ ليانغ (34 عاما) بفيروس كورونا، وهو أحد أوائل الأطباء الذين تحدثوا عن ظهور المرض، واتهمته الشرطة بنشر "شائعات".

 

وبعد وفاته قررت هيئة الموارد البشرية والضمان الاجتماعي بمدينة ووهان منح عائلة الطبيب لي وين ليانغ تعويضا ماليا قدره 820 ألف يوان صيني (ما يعادل 117 ألف دولار أميركي) .

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قوة عراقية خاصة لحماية المتظاهرين.. وتحذيرات من «الاندفاع»
التالى مخابز الخرطوم تضاعف أسعار الخبز.. والحكومة: سنرد بالقانون