أخبار عاجلة
ملف يلا كورة.. سوبر أبيض.. وقمة الدوري في موعدها -

مباحثات بين الرئيسين التركي والروسي حول إدلب.. هل يتوقف نزيف الدماء؟

[real_title] بعد التصعيد الأخير الذي شهدته مناطق الشمال السوري، تحديدا غربي حلب وإدلب، وبعد فشل المحادثات الأخيرة بين وفدي الروسية والتركية في أنقرة، أفاد الناطق باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، سيبحثان هاتفيا الوضع في سوريا، اليوم الثلاثاء.

 

وتوترت الأجواء مؤخرا على الأراضي السورية، تزامنا مع تصعيد أسدي ضد مناطق سيطرة المعارضة، يقابله تعزيزات عسكرية تركية.

 

 

واليوم، وفي إطار التصعيد الأخير، قتل 7 مدنيين وأصيب 22 آخرين على الأقل، بغارة جوية للنظام استهدفت وسط مدينة إدلب والمنطقة الصناعية، بحسب فريق الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء".

 

وذكر الفريق أن طائرة حربية تابعة لقوات النظام استهدفت إدلب بعدة صواريخ متتالية ما أدى لوقوع مجزرة في صفوف المدنيين ودمار كبير في الممتلكات.

 

 

ولفت إلى أن فرق الدفاع المدني أسعفت المصابين إلى المشافي وانتشلت جثامين القتلى لتسليمها لذويهم كما عملت على تأمين المكان بشكل كامل.

 

وأمس الإثنين وثّق الفريق مقتل 13 مدنياً وإصابة 21 آخرين بقصف على إدلب وبعض مناطق ريف حلب نفذته طائرات حربية للنظام وطائرات حربية روسية.

 

 

على الجانب الآخر، بدأ الجيش الوطني السوري، هجوماً عسكرياً واسعاً لاستعادة السيطرة على مدينتي سراقب والنيرب الواقعتين على الطريق الدولي ( حلب - اللاذقية) شرق محافظة إدلب.

 

وبحسب إحصائيات فريق "منسقو استجابة سوريا" المعني بتوثيق أعداد الضحايا والنازحين شمال سوريا فإن هذه حملة النظام وحلفائه أسفرت حتى الآن عن مقتل (182) مدنياً بينهم (58) طفلاً، إضافة  بلغت أعداد النازحين 400 ألف نسمة توزعت في مناطق متفرقة على الحدود السورية التركية.

 

وتوترت المناطق الشمالية، تحديدا إدلب وحلب، وكذلك المناطق المتاخمة للحدود السورية التركية.

 

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فيديو وصور.. شاهد أول ظهور للرئيس الصيني بعد تفشي كورونا
التالى مخابز الخرطوم تضاعف أسعار الخبز.. والحكومة: سنرد بالقانون