أخبار عاجلة

فيديو وصور.. شاهد أول ظهور للرئيس الصيني بعد تفشي كورونا

[real_title] بعد عدة أسابيع من ظهور وباء كورونا القاتل، والذي أودى بحياة أكثر من 1000 قتيل و42 ألف مصاب، ظهر الرئيس الصيني  شي جين بينج.

 

وفي أول ظهور علني له منذ بدء انتشار الوباء، زار الرئيس الصيني مستشفى في بكين يتعالج فيه المصابون بالفيروس. وخلال الزيارة التي وضع فيها كمامة، دعا شي إلى اتخاذ تدابير "أكثر قوة وحزما" ضد الوباء.

 

وأكد بينج، ضرورة النصر الحاسم في حرب الشعب ضد مرض الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد.

 

 

وزار الرئيس الصيني أيضا، مجمعا ومستشفى ومركزا محليا، للسيطرة على كورونا والوقاية منه في بكين.

 

وقال شي إن الوضع في الوقت الحالي لا يزال خطيرا للغاية، معربا عن ثقته في أن الصين يمكنها تحقيق النصر التام في الحرب ضد الفيروس.

 

وتوّجه شي إلى أنهوالي في ناحية تشاويانغ لمتابعة إجراءات الوقاية والسيطرة على المستوى الأولي، وأكد على دور المجتمع في احتواء انتشار الفيروس على نحو فعّال.

 

 

وفي مستشفى بكين ديتان (مؤسسة مخصصة لعلاج الالتهاب الرئوي الناجم عن الفيروس)، تابع شي علاج المرضى في المستشفى بمركز المراقبة، وتحدث مع الطاقم الطبي في الخدمة عبر الفيديو.

 

وتكافح الصين للسيطرة على وباء كورونا، واتّخذت لهذه الغاية إجراءات مشدّدة شملت إغلاق مدن بأكملها ومنع سكانها من مغادرة منازلهم إلا للضرورة.

 

 

ودفع الوباء منظمة الصحة العالمية إلى إعلان حالة طوارئ صحية عالمية، والعديد من الحكومات إلى فرض قيود على السفر وشركات الطيران لتعليق الرحلات الجوية من وإلى الصين.

 

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في وقت سابق أن عدد الإصابات الجديدة التي تسجل يوميا بالصين أصبح في حالة استقرار، مشيرة إلى أن ذلك لا يعني بالضرورة أن الوباء تجاوز مرحلة الذروة.

 

ويواصل وباء كورونا القاتل الانتشار بشكل كبير داخل البلدات الصينية، وسط حالة هلع صينية ودولية، تاركا وراءه ضحايا تخطى عددهم 1000 قتيل، بينما تجاوز عدد الإصابات 42 ألفا.

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الصين تقيل مسؤولين بارزين في هوبي وسط تفشي «كورونا»
التالى مباحثات بين الرئيسين التركي والروسي حول إدلب.. هل يتوقف نزيف الدماء؟