أخبار عاجلة

داخلية العراق تحقق في أحداث كربلاء.. والسيستاني يطالب بحماية المتظاهرين

[real_title] قالت وزارة الداخلية العراقية، الجمعة، إنها تجري تحقيقات لمعرفة المتورطين في الأحداث الأخيرة التي شهدتها محافظتي النجف وكربلاء.

 

وأشارت الوزارة في بيان رسمي تنشره مصر العربية إلى أن "قوات الأمن تقوم بواجباتها لحماية المتظاهرين السلميين ومنع الاعتداء عليهم"، مضيفا "ندعو المتظاهرين إلى ضبط النفس والمحافظة على المصالح العامة والخاصة".

 

من جانبه، دعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق، على السيستاني قوات الأمن العراقية لحماية المتظاهرين السلميين من أي هجمات جديدة.

 

وندد السيستاني بأعمال العنف التي استهدفت المتظاهرين في مدينة النجف العراقية.

 

 محافظة النجف، التي تبعد 75 كيلومترا عن كربلاء، شهدت "أحداثا دامية"، أسفرت مقتل 8 متظاهرين، مساء الأربعاء، إثر هجوم لأنصار التيار الصدري في ساحة الاعتصام بالنجف.

 

وأطلق أنصار التيار الصدري، الذين يرتدون قبعات زرقاء النار بكثافة في ساحة الاعتصام بحسب مصادر لـ "سكاي نيوز عربية".

 

وعقب ذلك، أحكم أصحاب "القبعات الزرقاء" سيطرتهم على الساحة بعد انسحاب المتظاهرين منها.

 

وأسفر إطلاق النار أيضا إصابة أكثر من 150 متظاهرا، كما جرى حرق بناية مديرية الماء القريبة من ساحة الصدرين وسط النجف، إلى جانب حرق مخيم معتصمين في الساحة نفسها.

وفي كربلاء، اقتحم أتباع التيار الصدري، الخميس، ساحة الاعتصام (التربية)، وقاموا بالاعتداء على المتظاهرين وتحطيم منصة الاعتصام الرئيسية، مما أدى لإصابة أكثر من 10 متظاهرين.

 

وذكرت مصادر "سكاي نيوز عربية" أن أتباع التيار الصدري استخدموا الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين في ساحة التربية وسط محافظة كربلاء.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد تمزيقها لخطابه.. ترامب يرد على بيلوسي بفيديو ساخر
التالى مخابز الخرطوم تضاعف أسعار الخبز.. والحكومة: سنرد بالقانون