أخبار عاجلة

في يوميات الدم والنار.. العراق يشتعل مجددا

[real_title] من جديد، عادت المواجهات في شوارع العراق، وبات الانقسام سمة أيام العراقيين في الآونة الأخيرة، هذا مؤيد للتظاهر، وآخر رافض، وثالث يبحث عن فوضى.

 

حال الشارع العراقي الغاضب ضد حكومته ونظامه القائم، لم يهدأ، وسط دعوات لقيادات شيعية بوقف تلك الاحتجاجات.

 

ومنذ أشهر، يندد العراقيون بالطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمونها بالفساد والمحسوبيات، حيث أسفرت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد عن مقتل أكثر من 500 شخص غالبيتهم من المحتجين، وإصابة قرابة 30 ألفا بجروح، منذ الأول من أكتوبر 2019.

 

 

ودخلت الاحتجاجات في العراق على مدار الأيام القليلة الماضي وحتى اليوم منعطفا جديدا، تمثل في المواجهة بين المحتجين ضد وأنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الذين يحاولون مساعدة قوات الأمن في فض الاعتصامات وفتح الطرق عن طريق القوة.

 

ووفق تقارير إعلامية، فقد أغلق المحتجون في محافظة النجف العراقية، الاثنين، عددا من الطرق والجسور الرئيسة عقب مواجهات مع أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، المعروفين باسم "القبعات الزرق"، الذين استمرت محاولتهم لإعادة فتح الطرق المغلقة بمساعدة رجال الإطفاء في المحافظة.

 

وأظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون تهديد مجاميع مسلحة بزي مدني المتظاهرين بإطلاق الرصاص الحي إذا ما أصروا على إبقاء الطرق مغلقة.

 

 

واندلعت مواجهات بين المحتجين وأنصار الصدر في مدينة النجف، حيث أطلق أصحاب القبعات الزرق الرصاص الحي لتفريق المحتجين.

 

وفي مدينة الحلة، أصيب متظاهرون بسبب استخدام أنصار الصدر الأسلحة النارية.

 

ووفق وسائل إعلام عربية، فإن المتظاهرون طردوا أنصار التيار الصدري واستعادوا السيطرة على ساحة اعتصام الحلة في بابل وسط العراق.

 

وذكرت تلك الوسائل، أن قيادة شرطة محافظة بابل أكدت أن قوات أمنية إضافية ستتوجه إلى ساحة المظاهرات لحمايتها.

 

 

يذكر أن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر قد دعا أنصاره، الأحد، إلى مساعدة قوات الأمن في فتح الطرق التي أغلقت على مدى أشهر من الاعتصامات والاحتجاجات، وطالب بعودة الحياة اليومية إلى طبيعتها، بعد تكليف السياسي العراقي محمد توفيق علاوي بتشكيل .

 

ويشهد العراق احتجاجات منذ مطلع أكتوبر من العام الماضي، مطالبة بمحاكمة الفاسدين ورحيل كافة النخب السياسية، أسفرت عن مقتل وإصابة المئات وفق إحصاءات لمنظمات حقوقية دولية.

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فيديو | هكذا يسخر دونالد ترامب من خصومه السياسيين
التالى مخابز الخرطوم تضاعف أسعار الخبز.. والحكومة: سنرد بالقانون