أخبار عاجلة

فيديو| كوشنر:  أعطاني نصائح جيدة ويهتم بالشعب الفلسطيني جدًا

فيديو| كوشنر:  أعطاني نصائح جيدة ويهتم بالشعب الفلسطيني جدًا
فيديو| كوشنر: السيسي أعطاني نصائح جيدة ويهتم بالشعب الفلسطيني جدًا

[real_title] قال جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، إن الرئيس عبدالفتاح أعطاه العديد من النصائح الجيدة فيما يخص عملية السلام في الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن يولى للشعب الفسلطينى اهتمامًا كبيرًا،

 

وأضاف كوشنر  خلال لقاء خاص لبرنامج «الحكاية» مع الإعلامي عمرو أديب: أن الرئيس قال إن الفلسطينون يستحقون أن يكون لديهم دولة، ويحتاجون لاستثمارات اقتصادية ضخمة، لافتًا:"وهذا ما استطعنا فعله كما أعطانا معلومات عن المشروعات التى يمكن تنفيذها لتحريك الاقتصاد الفلسطينى".

 

وعن احتمالية فشل المفاوضات وخطة السلام، قال كوشنر:"سنركز على أعمالنا لصالح أمريكا، فلدى الكثير من المشروعات التى أعمل لأجلها، والخاسران الكبيران فى حال رفض القيادة الفلسطينية ذلك، الشعب الفسلطينى ، ثم الدول الإقليمية المجاورة، ولن يكون للشرف الأوسط قدرة على التعافى".

 

وواصل :"هناك دول عربية بدأت فى إنشاء علاقات مع إسرائيل وما قدمناه خطة تاريخية، واعتقد أننا سنرى الكثير من التطبيع بين إسرائيل والدول العربية حال إتمام الخطة".

 

 

وفي وقت سابق رفض وزراء الخارجية العرب،السبت، بالإجماع «خطة السلام» الأمريكية، والمعروفة إعلاميًا باسم «صفقة القرن»، بحسب ما أكد الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط.

 

وقال أبو الغيط في مؤتمر صحفي في ختام اجتماع وزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية بالقاهرة: "إن قرار رفض الخطة الأمريكيةجاء بالإجماع، وبالتالي صادر عن موافقة كاملة من الجميع".
 

ومن جانبه، أشاد وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، بالقرار العربي، واصفا إياه بـ"الشامل والكامل ويغطي الجوانب التي يحتاج إليها الفلسطينيون".
 

وأضاف أن القرار العربي يؤسس لتحرك دبلوماسي فلسطيني أوسع نطاقا في منظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأفريقي لرفض الصفقة الأمريكية.

 

وقال إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيتحدث أمام مجلس الأمن الدولي في 11 فبراير الجاري بشأن الخطة التي طرحها الرئيس الأمريكية، دونالد ترامب.

 


وينص القرار العربي على رفض خطة السلام الأمريكية الجديدة، لكونها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني.
 

ويشير إلى أن الخطة الأمريكية تخالف مرجعيات عملية السلام المستندة إلى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، مع دعوة الإدارة الأمريكية إلى الالتزام بالمرجعيات الدولية لعملية السلام.
 

وجاء القرار إثر اجتماع وزراء الخارجية العرب العاجل في ، الذي دعا إليه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بعدما طرح نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، الأسبوع الماضي خطته التي سارع الفلسطينيون إلى رفضها.
 

ونص القرار أيضًا على عدم التعاطي مع هذه الصفقة المجحفة، أو التعاون مع الإدارة الأمريكية في تنفيذها.

 

 

وفيما يلي ترصد  «مصر العربية» أبرز ما قاله وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم اليوم.

 

وزير الخارجية الأردني:

 

ثوابت الأردن ومواقفه إزاء القضية الفلسطينية لن تتغير

لا حل لقضية اللاجئين الفلسطينيين خارج إطار الشرعية الدولية

 

وزير الخارجية المصري:

 

نسعى إلى التسوية الشاملة والعادلة كأحد المفاتيح لاستعادة السلام في منطقة الشرق الأوسط ككل

 

محددات السلام لم تتغير وتتمثل في الشرعية الدولية ومقرراتها

 

وزير خارجية الجزائر:

 

 لن تنجح محاولات فرض سياسة الأمر الواقع في التعامل مع القضية الفلسطينية

ندعم حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وفق قرارات الأمم المتحدة

 

وزير خارجية تونس:

 

الحقوق الفلسطينية ليست قابلة للمساومة

يجب الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي للقدس وفق قرارات الشرعية الدولية

 

وزير خارجية الكويت:

 

نؤكد موقفنا المبدئي في دعم خيارات الشعب الفلسطيني

 

وزير خارجية الإمارات:

 

الظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية تتطلب اتخاذ قرارات صعبة تتناسب مع حجم التحديات

 

نؤكد ضرورة بدء المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي

 

دولة الإمارات تؤكد دعمها لجهود إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية

 

وزير الخارجية السعودي:

 

المملكة العربية السعودية ستبقى دوما داعما لخيارات الشعب الفلسطيني

 

وزير خارجية المغرب:

 

المغرب سيدرس تفاصيل خطة السلام الأمريكية

 

يجب الحفاظ على وضعية القدس وفقا لقرارات الشرعية الدولية

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الصين وسوريا.. بكين تريد إعادة الإعمار ومكاسب جيوسياسية أخرى (تحليل)
التالى قصف إسرائيلي يستهدف دمشق.. ومقتل ضباط إيرانيين وسوريين