الاتفاق الصيني - الأمريكي.. هل يتحوَّل إلى قنبلة موقوتة؟

الاتفاق الصيني - الأمريكي.. هل يتحوَّل إلى قنبلة موقوتة؟
الاتفاق الصيني - الأمريكي.. هل يتحوَّل إلى قنبلة موقوتة؟

[real_title] على الرغم من اعتبار البعض بأنّ الاتفاق الموقّع بين الصين والولايات المتحدة لإنهاء أكبر أزمة تجارية على مستوى العالم، إلا أنّ روسيا لم تسر على الدرب نفسه، وتحدَّثت عن مخاطر كبيرة جرّاء هذا الاتفاق.

 

مساعد الرئيس الروسي ماكسيم أوريشكين قال إنّ الاتفاقية التجارية بين واشنطن وطهران ستؤدي إلى نمو النزاعات التجارية العالمية في العامين المقبلين، معتبرًا أنّ هذه الصفقة تثير الكثير من الأسئلة.

 

أوريشكين الذي كان يشغل منصب وزير التنمية الاقتصادية، في مقابلة مع قناة "روسيا 24"، قال: "تعهد الصين بزيادة مشتريات البضائع الأمريكية يسبب مخاوف خطيرة للغاية، الاتفاقية نفسها لا تسبب أي قلق لكن السؤال، بناء على أي مبدأ سيتحول الصينيون من المنتجات الأوروبية إلى الأمريكية؟ هل سيتوافق التحول مع مبادئ السوق؟".

 

 

وأضاف: "المنتجات الأوروبية ستخضع لعوائق تجارية إضافية بسبب الاتفاقية التي تشبه القنبلة الموقوتة التي تهدد التجارة الدولية.. هي بالتأكيد لن تنفجر في 2020 لكن هناك احتمال في 2021 – 2022".

 

وأكد أوريشكين أنَّ روسيا ستظل داعمًا للتنسيق متعدد الأطراف عندما يتعلق الأمر بالتجارة العالمية، وتابع: "لا أعتقد أن الثنائية هي مستقبل جديد لسياسة التجارة العالمية. ستظل روسيا بالتأكيد مؤيدة للأشكال متعددة الأطراف، مثل منظمة التجارة العالمية".

 

وفي منتصف يناير الجاري، وقَّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي، اتفاق المرحلة الأولى التجاري بين البلدين، لتهدئة التوتر التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

 

 

وبموجب الاتفاق، تعهدت الصين بشراء منتجات أمريكية بأكثر من 200 مليار دولار في عامين، منها منتجات زراعية بعشرات الملايين من الدولارات.

 

ويشمل الاتفاق كذلك تأخير التعريفة الجمركية على ما يقدر بـ160 مليار دولار في مجال الإلكترونيات ولعب الأطفال التي كان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ فى 15 ديسمبر بالإضافة إلى تخفيض بعض التعريفات الأمريكية الحالية، فيما وعدت الصين بشراء المنتجات الزراعية الأمريكية.

 

وبدأ النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة بعد إعلان ترامب في 22 مارس الماضي عن وجود نية لفرض رسوم جمركية تبلغ 50 مليار دولار على السلع الصينية بموجب المادة 301 من قانون التجارة لعام 1974 التي تسرد تاريخ الممارسات التجارية غير العادلة وسرقات الملكية الفكرية.

 

وكردٍ وُصف بـ"الانتقامي" من الصينية، فقد فُرضت رسوم جمركية على أكثر من 128 منتج أمريكي أشهرها فول الصويا.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مخابز الخرطوم تضاعف أسعار الخبز.. والحكومة: سنرد بالقانون