أخبار عاجلة
بركات: مصطفى محمد سينضم لمعسكر المنتخب القادم -
الإمارات تسجل تاسع حالات الإصابة بكورونا -

العراق يشتعل.. قصة احتجاجات أشعلت بلاد الرافدين (ملف)

العراق يشتعل.. قصة احتجاجات أشعلت بلاد الرافدين (ملف)
العراق يشتعل.. قصة احتجاجات أشعلت بلاد الرافدين (ملف)

[real_title] منذ أكثر من ثلاثة أشهر ولا تزال المدن العراقية تشتعل، وسط نزيف للدماء، بسقوط قرابة 462 قتيلا وآلاف الجرحى.

 

الاحتجاجات الغاضبة التي ضربت غالبية مدن العراق، ها هي تتصاعد مع دخول شهرها الرابع، لتدخل البلد العربي على خط السيناريوهات والتكهنات التي قد يسير عليها العراقيين في الأيام القادمة.

 

احتجاجات العراق اختلفت في الأيام الأخيرة، تزامنا مع تزايد التصعيد من قبل المحتجين، بعد انتهاء مهلتهم التي منحوها قبل أيام للحكومة.

 

التصعيد وضع "بلاد الرافدين" في مفترق طرق، نظام أبى أن يترك مناصبه، رافعا شعار "القتل للجميع"، وتظاهرات متواصلة من قبل المحتجين، وأحزاب ومليشيات تبحث عن المصالح والمكاسب الفئوية.

 

المحافظات الجنوبية بالعراق واحدة من المدن التي بدأت تسير نحو التصعيد، عبر قطع الطرق وفصل العاصمة بغداد عن الجنوب.

 

ومنذ أكثر من ثلاثة أشهر، يندد العراقيون بالطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمونها بالفساد، وأدت تلك الاحتجاجات إلى مقتل نحو 461 شخصا غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفا بجروح، منذ الأول من أكتوبر 2019.

 

للمزيد من المعلومات.. شاهد التقارير التالية:

 

 محافظات شمال العراق تتضامن مع احتجاجات الجنوب للمرة الأولى 

ثائر الطيب يشعل جنوب العراق.. مليشيات إيران في مرمى المحتجين 

 مع انتهاء مهلة المحتجين.. ما سيناريوهات التصعيد في العراق؟ 

قتلى وجرحى في الساعات الأولى من احتجاجات العراق.. الدماء تنزف في بغداد 

 اعتقالات بغداد.. هل تخمد غضب احتجاجات العراق؟ 

 احتجاجات العراق| مقتل اثنين من المتظاهرين وإصابة 60 آخرين في بغداد 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مخابز الخرطوم تضاعف أسعار الخبز.. والحكومة: سنرد بالقانون