أخبار عاجلة

تفاصيل اجتماع وزراء خارجية الدول العربية والإفريقية المطلة على البحر الأحمر

تفاصيل اجتماع وزراء خارجية الدول العربية والإفريقية المطلة على البحر الأحمر
تفاصيل اجتماع وزراء خارجية الدول العربية والإفريقية المطلة على البحر الأحمر

[real_title] انطلقت منذ قليل فعاليات اجتماع وزراء خارجية ​الدول العربية​ والأفريقية المُطلة على ​البحر الأحمر​ وخليج عدن في الرياض، بحضور وزير الخارجية سامح شكري.

 

وفي بداية اللقاء، قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان: "تأتي أهمية اجتماع اليوم في هذه المرحلة الحساسة التي نحن أحوج ما نكون فيها إلى تسريع وتيرة تعاون دولنا وتعزيز قدراتنا بما يمكننا من مواجهة أي مخاطر أو تحديات تواجه منطقتنا، والعمل على حماية أمن البحر الأحمر وخليج عدن".

 

وتابع: "المملكة حريصة كل الحرص على التنسيق والتعاون مع شقيقاتها الدول الأعضاء في هذا المجلس لمواجهة تلك التحديات والمخاطر التي تحيط بنا من كل جانب، ولا بد لي أن أشيد بكل ما قدمتموه من جهد وتعاون خلال الفترة الماضية لكي نحقق ما نصبوا إليه".

 

وأكد وزير الخارجية السعودي ‫أن اجتماع اليوم سيشهد إقرار ميثاق تأسيس مجلس الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن.

 

ويضم الاجتماع وزراء خارجية الدول المشاطئة للبحر الأحمر، ويتضمن كلاً من السعودية، والسودان، وجيبوتي، والصومال، ومصر، واليمن، والأردن، لتعزيز الجهود الرامية لتحقيق المصلحة الأمنية والسياسية والاستثمارية، وتأمين حركة الملاحة البحرية على هذا الممر المائي الدولي.

 

ومن المقرر أن يتناول الاجتماع الموضوعات ذات الصلة بالمسئولية الأساسية التي تقع على دول المنطقة، لتفادي تدخلات أي دول خارج المنطقة في شئون هذه المنطقة الحساسة بالذات فيما يتعلق بالأمن والاستقرار، لتحقيق المصالح المشتركة، في حوض البحر الأحمر الذي يعد جسراً للتواصل بين الحضارات والثقافات.

 

وجاء تأييد الدول المشاطئة للبحر الحمر، لتأسيس هذا الكيان، دعمًا لأمن واستقرار البحر الأحمر و خليج عدن، كممرين مائيين آمنين ومفتوحين، ومواجهة التحديات المتوقعة من القرصنة والتلوث والأمن، وغيرها من التحديات.

 

كما تم تنفيذ فكرة هذا الكيان التي طرحها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، من أجل خلق آلية وكيان يجمع هذه الدول، تمكِّنها من أن تتعامل مع هذه التحديات التي تواجهها عبر هذه الممرات المائية، وتعزيز آفاق التعاون بين الدول، ودور إقامة الكيان في تعزيز الأمن والاستقرار والتجارة والاستثمار في المنطقة.

 

واتفقت 7 دول عربية وأفريقية مطلة على ممري البحر الأحمر وخليج عدن في الرياض، على تشكيل نواة الكيان، بعد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية، للمضي قدمًا في تعزيز الأمن والاستثمار والتنمية لدول الممرين، من أجل الحفاظ على مصالح بلدانهم، والتعامل مع التحديات التي تواجه هذه المنطقة الحساسة من العالم.

 

ومن ناحية أخرى،  عقد وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الإثنين، جلسة مباحثات مع نظيره السعودي ‫الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، على هامش اجتماع وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد حافظ، عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، إن الوزيرين بحثا مجالات التعاون المُشترك والتطورات المُتسارعة التى تشهدها المنطقة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق باكستان: لن نسمح باستخدام أراضينا في حرب ضد بلد آخر
التالى ترامب يطالب رئيس رئيس الوزراء العراقي بحماية الأمريكيين