أخبار عاجلة

ماذا قالت حماس لـ«فتح» في ذكرى تأسيسها؟

ماذا قالت حماس لـ«فتح» في ذكرى تأسيسها؟
ماذا قالت حماس لـ«فتح» في ذكرى تأسيسها؟
[real_title] هنَّأت حركة المقاومة الفلسطينية "حماس"، اليوم الأربعاء، حركة فتح بمناسبة الذكرى الـ55 لانطلاقتها.

 

وأعرب الناطق باسم حماس فوزي برهوم في بيانٍ أوردته وسائل إعلام فلسطينية، عن أمنيات الحركة لأن يكون هذا الحدث فرصةً للتأكيد على عمق العلاقات الوطنية ولتجسيد الوحدة، وقال: "خالص التحية إلى الإخوة في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لانطلاقة الحركة، التي رسمت وعمدت طريقها تضحيات قادة كبار وشهداء أبرار وفي مقدمتهم الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات" .

 

وأضاف البيان: "نتمنى أن تكون هذه المناسبة وهذا العام الجديد 2020 فرصة للتأكيد على عمق العلاقات الوطنية، ولتجسيد الوحدة الوطنية، والتفرغ لمواجهة كل المشاريع والمخططات الهادفة للنيل من وحدة شعبنا وتصفية قضيته وطمس هويته".

 

وتابع: "التحديات والمخاطر التي تواجه شعبنا كبيرة وفلسطين للجميع وأكبر منا جميعا، وبحاجة لنا جميعا ولكن موحدين أقوياء، وهذا يستلزم حوارا... لصياغة استراتيجية وطنية موحدة تحقق الشراكة الحقيقية وتوفر عوامل ومقومات صمود شعبنا، كي ندافع بها عن حقوقه ونحمي مصالحه ومقدراته".

 

واختتم متحدث حماس البيان بالقول: "على الكل الفلسطيني بكافة فصائله ومستوياته ومكوناته أن يكونوا على مستوى التحديات والمخاطر التي تواجه قضيتنا، وأن نرتقي إلى مستوى تضحيات شعبنا العظيمة وشهدائه وجرحاه وأسراه البواسل التي يقدمها يوميا على طريق مقاومته وكفاحه ضد العدو الصهيوني من أجل انتزاع حقوقه وحريته، وإقامة دولته على كامل تراب فلسطين وعاصمتها القدس" .

 

وفي وقتٍ سابق من اليوم، شارك عشرات الآلاف الفلسطينيين من أنصار حركة فتح، في فعاليات إحياء الذكرى الخامسة والخمسين لتأسيس الحركة، وسط إجراءات أمنية مشددة لتأمين الحضور الجماهيري الواسع.

 

وأقيمت الفعاليات قرب ملعب اليرموك بشارع الوحدة، وقد احتشد الجماهير من قطاع غزة عبر حافلات وشاحنات وسيارات، وهو يرفعون رايات فتح وأعلام فلسطين وصور الشهيد "ياسر عرفات".

 

وحرص الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، على إلقاء كلمة في هذه المناسبة، قال فيها إنّ القيادة الفلسطينية ستواصل مساعيها لتوحيد الأرض والشعب، مؤكِّدًا أنّه لا انتخابات بدون القدس.

 

وأضاف عباس، حسبما نقلت عنه وسائل إعلام محلية: "غزة ستبقى على الدوام في قلوبنا، وتحية تقدير ومحبة للإخوة المحتشدين في غزة الحبيبة.. سنواصل دفع مخصصات الأسرى ولو بقي لدينا فلسًا واحدًا، وقضية أسرانا خط أحمر لن نتفاوض عليها مهما كان الثمن".

 

وتابع: "بدون القدس بأقصاها وكنيستها عاصمة دولة فلسطين لن يكون هناك سلام، والقدس عاصمة دولتنا الأبدية ودرة التاج وليس للبيع أو المساومة، ولن نقبل بإجراء الانتخابات بدون القدس ومشاركة المقدسيين". 

 

وحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، هي حركة فلسطينية وطنية ثورية، تعترف بوجود دولة إسرائيل وبأحقيتها في الوجود على الأراضي التي احتلتها قبل العام 1967م، وهي جزء رئيسي من الطيف السياسي الفلسطيني، وثاني أكبر فصيل ممثل في المجلس التشريعي الفلسطيني بعد حركة حماس حسب آخر انتخابات، وأكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية.

 

أعلنت انطلاقة حركة فتح في 1 يناير 1965، وتعد من أولى حركات النضال الفلسطيني العلماني ضد ، ارتبطت حركة فتح بقائدها ياسر عرفات حتى استشهاده في 2004.

 

وخسرت "فتح" أغلبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني في الانتخابات التشريعية في 25 يناير 2006 لصالح حركة حماس، واستقالت من كافة المناصب البرلمانية المناطة بها، وقد أعقب فوز حماس في انتخابات المجلس التشريعي لعام 2006 الانقسام الفلسطيني الذي أدى إلى أن تدير حركة فتح شؤون الضفة الغربية وتترك شؤون قطاع غزة لحركة حماس.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأسد ينزف على أبواب إدلب.. ما قصة هجوم المعارضة وسقوط الـ «40 جندياً»؟
التالى ترامب يطالب رئيس رئيس الوزراء العراقي بحماية الأمريكيين