أخبار عاجلة

عبد القادر ياسين: انتخابات فلسطين متأخرة.. والسلطة وراء اعتقالات الضفة والقدس (حوار)

[real_title] قال المؤرخ السياسي الفلسطيني عبد القادر ياسين، إن السلطة الفلسطينية تقف وراء تزايد الاحتلال هجماته واعتقالاته بحق الفلسطينيين، مضيفا أنه لا سلطة تحت حذاء الاحتلال.

 

وأوضح ياسين في حوار مع "مصر العربية" أن الانتخابات المزمع إجراؤها في فلسطين جاءت متأخرة دون مبرر مقنع، ومع ذلك فهناك عقبات قد تمنع تلك الانتخابات.

 

وأشار إلى أن تصريحات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو حول تباهي العرب بالتطبيع مع الاحتلال، بأنها جاءت صادقة، نتنياهو صادق هذه المرة، فالجميع يعرف أن العرب يهرولون نحو الاحتلال للتطبيع معه، ومن ثم فالمؤشرات أكبر من ذلك.

 

تابع الحوار التالي:

 

تحركات فلسطينية حول إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في الفترة القادمة.. هل فلسطين جاهزة الآن؟

 

هذه الانتخابات إذا ما جرت، فهي بالأساس متأخرة جدا، دون مبرر مقنع، ومع ذلك فهناك ما تزال العقبات قد تمنع تلك الانتخابات.

 

 

برأيك.. ما هي تلك العقبات؟

 

هناك خشية من أطراف محددة قد تعرقل تلك الانتخابات، نتيجة للمصالح والمكتسبات السياسية.

 

من تقصد تحديدا؟

 

أهمها الفصائل الفلسطينية، فهي من تقف وراء ما نجن فيه الآن.

 

في الفترة الأخيرة هدد قادة الاحتلال لأكثر من مرة بشن حرب على قطاع غزة المحاصر؟

 

الكيان الصهيوني يعتمد على سياسية ضد الشعب الفلسطيني والعربي، تتمثل في عدة أمور لعل أهمها:

أولا يعتمد الاحتلال على سياسة الردع ثم الردع ثم الردع، نقصد هنا الحرب المستمرة..

وثانيا: يحاول الاحتلال الصهيوني إجهاض أي خطوات تلملم شتات الفلسطينيين، ومنها الانتخابات، وبالتالي فأي خطوة للإصلاح يجهضها الاحتلال.

 

 

ولماذا يرضى الفلسطينيون بذلك؟

 

الاحتلال يفعل ما يشاء، فلا سلطة لأحد في فلسطين تحت حذاء الصهاينة، ومع ذلك فالرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن يمدد له 11 عامًا، وذلك عبر جامعة الدول العربية، ووزراء الخارجية العرب.

 

كيف قرأتم تصريحات رئيس وزراء الاحتلال الأخيرة، بشأن تباهي الاحتلال بهرولة العرب للتطبيع مع "إسرائيل"؟

 

نتنياهو صادق هذه المرة، فالجميع يعرف أن العرب يهرولون نحو الاحتلال للتطبيع معه، ومن ثم فالمؤشرات أكبر من ذلك.

 

بعد فشل نتنياهو تشكيل حكومة للاحتلال الإسرائيلي.. هل الكيان مقبل على الانتخابات الثالثة؟

 

مشاكل الكيان الصهيوني ليس لها علاقة بالفلسطينيين، كما أن بعض المسئولين الفلسطينيين يصورون على أن هذا التوازن والخروج بالحياة السياسية الإسرائيلية يرجع إلى التخبط، فهذا أبعد ما يكون عن الحقيقة.

 

 

تزايدت في الفترة الأخيرة اعتقالات الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.. لماذا يكثف الاحتلال هجماته ضد الفلسطينيين؟

 

للأسف هذه الاعتقالات تتم بمساعدة أجهزة الأمن الفلسطينية، وبالتالي فرئاسة السلطة الفلسطينية في رام الله شريك للاحتلال في الاعتقالات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سياسي عراقي يتحدث عن مخططات إيران في بغداد وحقيقة مليشياتها التي تغتال الثوار (حوار)
التالى «بشار» يهدد تركيا بالحرب ويغازل «ترامب» ويتحدث عن «البغدادي»