أخبار عاجلة
لويس سواريز: ميسي ساعدني كثيرا شخصيا -

مع قرب انتهاء مهلة انسحاب المقاتلين الكرد.. تصريحات جديدة لأردوغان أشعلت الشمال

[real_title] تزايدت التصريحات الهجومية للكرد من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحديدا مع قرب انتهاء المهلة التي منحها الاتفاق التركي الأمريكي للمقاتلين الأكراد.

 

الاتفاق (الأمريكي- التركي)، كان من أبرز شروطه انسحاب المقاتلين الأكراد من مناطق تل أبيض ورأس العين.

 

ومؤخرا، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن العملية العسكرية شمال سوريا ستستمر من النقطة التي توقفت عندها في حال لم تف واشنطن بتعهداتها، بينما يسود الترقب على الحدود التركية السورية مع قرب انتهاء المهلة المحددة لانسحاب ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية من حدود المنطقة الآمنة.

 

 

وقال أردوغان إنه يريد أن يكون هناك سلام دائم في سوريا وليس سلاما مؤقتا، مضيفا بأن "تركيا لم ولن تسمح بإنشاء أي ممر إرهابي من قبل المنظمات الإرهابية".

 

وأبرز أن روسيا وتركيا تعملان من أجل وحدة الأراضي السورية، موضحا بأنه سيبحث مع فلاديمير بوتين كيف يمكن للجنة الدستورية السورية أن تحقق تقدما ملموسا. وعبر عن أمله في أن يمكن التعاون مع روسيا من "إنقاذ المنطقة تماما من المنظمات الإرهابية".

 

في الغضون، وبخصوص فرنسا، قال أردوغان إن ماكرون يبدو أنه يسعى للحصول على شيء من اتفاق وقف إطلاق النار في شمال سوريا.

 

 

وصرح قائلا "لم يصلنا من ماكرون أي عرض لتمديد وقف إطلاق النار، هو يلتقي مع الإرهابيين وغالبا هذا الأمر جاء من قبلهم".

 

وكانت واشنطن وأنقرة أعلنتا عن اتفاق بين الجانبين يقضي بوقف مؤقت لإطلاق النار في مناطق الاشتباك شمالي سوريا.

 

 

وكانت تركيا في التاسع من الشهر الجاري، بدأت عملية عسكرية ضد الأكراد، بدعوى إقامة منطقة آمنة شمال سوريا.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «بشار» يهدد تركيا بالحرب ويغازل «ترامب» ويتحدث عن «البغدادي»