الأقوى منذ 60 عاماً.. إعصار «هاغيبيس» يشل طوكيو ويسبب فيضانات

[real_title] تسبب أحد أقوى الأعاصير التي اجتاحت طوكيو  منذ 60 عامًا ، في إصابة العاصمة اليابانية بالشلل وبقاء ملايين السكان في بيوتهم وخلو الشوارع من المارة والسيارات بينما قتلت الأمطار الغزيرة والرياح العاتية 7 أشخاص وتسببت في فيضان الأنهار وهددت بوقوع أضرار واسعة النطاق.

 

ووصل اعصار "هاغيبس"، وهي كلمة تعني بلغة التغالوغ الفلبينية "سرعة"، إلى اليابان وذلك بعد شهر من هبوب أقوى إعصار يجتاح البلاد خلال السنوات القليلة الماضية، حيث أنه دمر 30 ألف منزل وتسبب في انقطاع واسع للكهرباء.

 

ورفعت السلطات اليابانية، مستوى التحذير إلى الفئة الخامسة، مع اشتداد قوة الإعصار مع وصوله إلى عمق الأراضي اليابانية، وهطول كميات قياسية من الأمطار في أجزاء كثيرة من وسط وشرق اليابان.

 

كما أصدرت وكالة الجوية، تحذيراً طارئاً من الأمطار الغزيرة في ولايات ناغانو ونيغاتا وفوكوشيما وميياجي وإيوات، وسط مخاوف من حدوث انهيارات أرضية وفيضانات.

 

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن أحد القتلى، وهو رجل يبلغ من العمر 50 عاما، سقط بالقرب من طوكيو في وقت مبكر من صباح السبت عندما قلبت الرياح سيارة كان يستقلها وإن الشخص الآخر توفي عندما جرفت المياه سيارته، واثنان آخرين  فقدا بعد انهيار منزلهما في فوكوشيم.

وأضافت أن 80 شخصا أصيبوا في 26 ولاية بينهم أطفال، و15 شخصا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انهيارات أرضية وفيضانات.

 

وأصدرت نصائح وأوامر إجلاء لأكثر من ستة ملايين شخص في مختلف أنحاء البلاد بعد أن تسبب الإعصار في أغزر الأمطار وأشد الرياح منذ سنوات.

 

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن الكهرباء انقطعت عن 340 ألف منزل في نحو 10 محافظات.

 ومن المتوقع أن تبلغ سرعة الرياح القصوى 162 كيلومتراً في الساعة في جزر إيزو، و 144 كيلومتراً في منطقة كانتو.

وتوقفت أنظمة قطارات الأنفاق عن العمل كإجراء احترازي، فيما ألغى منظمو سباق جائزة اليابان الكبرى ببطولة العالم لسباقات "فورمولا 1" للسيارات جميع التدريبات والتصفيات التي كانت مقررة السبت.

 

وتسبب الإعصار الذي قالت إنه أقوى إعصار اجتاح منذ عام 1958 في سقوط أكبر كمية من الأمطار في يوم واحد منذ سنوات في مناطق كثيرة من بينها بلدة هاكونيه وهي منتجع شهير. وبلغ ارتفاع الأمطار 939.5 ملليمتر خلال 24 ساعة.

ووصل الإعصار هاجيبيس إلى جزيرة هونشو الرئيسية في اليابان مساء يوم السبت. وذلك بعد وقت قصير من وقوع زلزال قوته 5.7 درجة بطوكيو.

 

وعلى الرغم من أن الإعصار تحرك بعيدا عن العاصمة في وقت متأخر من السبت حذر أحد الخبراء من حدوث مزيد من الفيضانات في الوقت الذي بدأت فيه عدة مقاطعات تصريف المياه من وراء السدود.

وأوقف مطار هانيدا في طوكيو ومطار ناريتا في تشيبا هبوط الطائرات كما تم تعليق رحلات القطارات إليهما مما تسبب في إلغاء أكثر من ألف رحلة جوية.

 

وعلقت شركات تشغيل القطارات خدمات القطار الرصاصة بشكل كثيف بينما أوقفت خدمات كثير من خطوط القطارات ومترو الأنفاق في طوكيو معظم الوقت.

 

ولم يتردد أحد على مناطق التسوق والترفيه التي تعج بالناس عادة مثل شيبويا وجنزا.

 

وأغلقت ديزني لاند في طوكيو لأول مرة بسبب سوء الأحوال الجوية منذ عام 1984. ونفدت السلع التي تستخدم في أوقات الكوارث من المتاجر مثل زجاجات المياه والبطاريات وغيرها.

وكان كثيرون من سكان طوكيو قد لجأوا إلى مراكز إجلاء مؤقتة في وقت مبكر قبل وصول العاصفة.

 

يشار إلى انه يضرب اليابان سنويا عشرون إعصارا. وقبل "هاغيبيس"، أدى إعصار "فاكساي" إلى مقتل شخصين على الأقل بداية سبتمبر الماضي في منطقة تشيبا شرق طوكيو.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إذا انتخب القروي رئيسًا لتونس.. هل تسقط اتهاماته؟
التالى في ذكرى تأسيسها.. الصين تستعرض قوتها العسكرية