أخبار عاجلة

هل تشن تركيا عملية عسكرية «جديدة» في سوريا؟

هل تشن تركيا عملية عسكرية «جديدة» في سوريا؟
هل تشن تركيا عملية عسكرية «جديدة» في سوريا؟

[real_title] جدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، تهديده بشنّ عملية عسكرية "جويّة وبريّة" في سوريا ضد الحركات الكردية المسلحة التي تعتبرها أنقرة "إرهابية".

 

وكان أردوغان قال سابقًا إنّ صبر تركيا ينفد بعد ما توصل مسؤولون أتراك وأمريكيون لاتفاق لإقامة منطقة عازلة في شمال سوريا في أغسطس الماضي، وقال - في خطاب متلفز: "قمنا باستعداداتنا وأكملنا خطط العملية وأعطينا التعليمات الضرورية.. الهجوم قد يبدأ في أقرب وقت اليوم أو غدًا.. سنقوم بهذه العملية على الأرض ومن الجو"، مشيرًا إلى أنّها ستدور شرق الفرات.

 

وهدّد أرودغان مرارًا، بشنّ هجوم عابر للحدود، وقال أخيرًا إنّه لم يحرز تقدمًا مع الولايات المتحدة بخصوص المنطقة العازلة في الشكل الذي تريده انقرة.

 

وفيما يسيّر البلدان دوريات تركية أمريكية مشتركة، تريد أنقرة في شكل عاجل إقامة "منطقة آمنة" لإعادة ما يصل إلى مليوني لاجئ سوري.

 

وتستقبل تركيا نحو 3,6 ملايين لاجئ غالبيتهم العظمى من السوريين، وقد تصاعد السخط الشعبي لوجودهم أخيرًا.

 

كما تريد أنقرة تحريك وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة من حدودها، وهي تقول إنّ الوحدات ذراع "إرهابي"، للمتمردين الأكراد في تركيا.

 

وساهمت هذه الوحدات الكردية مع القوات الأمريكية في الحرب ضد متطرفي تنظيم ""، وقد أدت مشاركاتها في القتال لاستعادة مناطق واسعة في شمال سوريا.

 

وشنّ الجيش التركي هجومين في سوريا الأول في العام 2016 ضد تنظيم ""، والثاني في 2018 ضد وحدات حماية الشعب الكردية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المحادثات النووية.. «استوكهولم» تكسر جمود التفاوض بين واشنطن وبيونج يانج
التالى بلومبرج: ترامب ألحق الأذى بنفسه في معركته مع مجلس النواب