أخبار عاجلة

جونسون قدم عرض «بريكست» النهائي.. هل يقبل الأوروبيون؟

جونسون قدم عرض «بريكست» النهائي.. هل يقبل الأوروبيون؟
جونسون قدم عرض «بريكست» النهائي.. هل يقبل الأوروبيون؟

[real_title] في خطوة قد تكتب بداية النهاية للانفصال المتعثر ، قدم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأربعاء، عرضه النهائي بشأن انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، محذرا بروكسل من أن البديل عنه خروج لندن من التكتل بدون اتفاق.

 

ونشرت وسائل الإعلام البريطانية النص الكامل للعرض النهائي الذي تم تسليمه إلى رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، مصحوبا برسالة تضم الدعوة إلى التوصل لـ"حل وسط معقول".

 

وأعلن جونسون في كلمة ألقاها أمام المؤتمر السنوي لحزب المحافظين، أن عرضه يشمل "تسوية عادلة ومنطقية" لمسألة "بريكست"، مجددا عزمه على إخراج البلاد بأسرها من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر حتى بلا اتفاق مع بروكسل، مع حفاظ لندن على سيطرتها التجارية على جميع أراضي المملكة.

 

وأضاف أن الاتفاق "هو "تنازل من جانب المملكة المتحدة" داعيا الاتحاد الأوروبي "لتقديم تنازل بدوره".

 

وأكد أن مقترحاته لا تتضمن نقاط تفتيش على الحدود الإيرلندية، وهي إحدى النقاط الشائكة في المفاوضات مع بروكسل.

 

كما حذر جونسون من أن "خروجا بدون اتفاق" من الاتحاد الأوروبي سيكون البديل الوحيد للخطة المقدمة، مؤكدا أن المملكة المتحدة "جاهزة" لذلك.

 

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسئول بريطاني بارز قوله إن حكومة لندن، في حال عدم قبول القادة الأوروبيين بـ"العرض الأخير" لا تنوي التفاوض على شروط أخرى وتأجيل موعد "بريكست" مجددا بل ستعمل على الانسحاب بلا اتفاق.

 

 

ويضم عرض جونسون خمسة بنود تركز على ملف الحدود الإيرلندية، أي أهم المسائل الخلافية بين لندن وبروكسل، وذلك كبديل عن آلية "باكستوب" الخاصة ببقاء إيرلندا الشمالية جزءا من الاتحاد الجمركي الأوروبي أثناء الفترة الانتقالية.

 

ولا تشمل الخطة النهائية أي نقاط تفتيش عند الحدود الإيرلندية أو بالقرب من الحدود، على عكس تسريبات ليلة أمس التي تحدثت عن تأسيس بعض نقاط التفتيش على بعد بعض الكيلومترات من الحدود أو حتى خلق منطقة رقابية تكون الحدود في بحر إيرلندا ما بين المملكة المتحدة وإيرلندا الشمالية، وأن تكون هناك حدود جمركية بين إيرلندا الشمالية ودولة إيرلندا.

 

وأكد أن المملكة المتحدة سوف تحترم معاهدة السلام الإيرلندية، التي تم التوقيع عليها في أواخر التسعينيات وأنهت الحرب الأهلية التي دامت أكثر من 30 عاما.

 

ولم يوضح جونسون كيف ينوي تجاوز القانون الذي تبناه البرلمان البريطاني، وهو يمنع إخراج البلاد من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق مع بروكسل.

 

وكان  بوريس جونسون قد صرّح قبل حوالي شهر إنه يفضل "الموت داخل حفرة" على طلب إرجاء "بريكست"، فيما كان مجلس العموم البريطاني قد أقرّ مشروع قانون يجبر جونسون على ضرورة الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي للخروج، أو أن يطلب من بروكسل إرجاء موعد "بريكست" لثلاثة أشهر في حال عدم التوصل إلى اتفاق.

 

المفوضية: إيجابي .. ويحتاج العمل

 

وقالت المفوضية الأوروبية إن الاقتراح الذي قدمته بريطانيا بشأن خروجها من الاتحاد الأوروبي تضمن "خطوات تقدم إيجابية"، لكن لا تزال هناك "بعض النقاط المعقدة التي تحتاج لمزيد من العمل في الأيام القادمة".

 

وأضافت المفوضية في بيان أن رئيس المفوضية جان كلود يونكر أبلغ جونسون في اتصال هاتفي بأنه سيتم فحص النص القانوني بموضوعية وفي ضوء "المعايير المرعية" للاتحاد.

وتابعت المفوضية "الاتحاد الأوروبي يريد اتفاقا. ما زلنا متحدين ومستعدين للعمل على مدار الساعة من أجل التوصل لهذا الاتفاق. مثلما كنا على مدى ثلاث سنوات".

 

وصوتت بريطانيا قبل أكثر من 3 سنوات لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء أجري عام 2016، غير أن محادثات الخروج تواجه مأزقاً.

 

ومع تبقي أقل من شهر على الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يكتنف الغموض مستقبل العملية التي تمثل أكبر تحول في التجارة والسياسة الخارجية لبريطانيا منذ أكثر من 40 عاما.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مبادرة الـ«سياسيون».. آخر المحاولات لحل الأزمة ووقف حرب ليبيا
التالى في ذكرى تأسيسها.. الصين تستعرض قوتها العسكرية