أخبار عاجلة

30 يوما من الاعتداءات المتواصلة.. 181 مستوطنًا يقتحمون الأقصى

[real_title] لأكثر من شهر متواصل، لم تتوقف قوات والمستوطنين من اقتحامات المسجد الأقصى المبارك.

 

الاقتحامات الجماعية باتت عنوانا ليوميات الفلسطينيين، فبين انتهاكات واعتقالات وتضييق، تأتي الاقتحامات للمقدسات الإسلامية لتضيف معها المعاناة إلى شعب لم يذق يوما طعم الفرحة منذ قرابة 71 عامًا.

 

ومؤخرا، سمحت شرطة صباح الثلاثاء، لعشرات المستوطنين المتطرفين وعناصر من مخابرات الاحتلال باقتحام المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، وسط قيود مشددة فرضتها على دخول الفلسطينيين.

 

 

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة لهؤلاء المتطرفين بدءً من دخولهم عبر باب المغاربة وتجولهم في باحات المسجد الأقصى وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

 

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فراس الديس إن 41 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته بحماية أمنية مشددة.

 

وأوضح أن 115 موظفًا من حكومة الاحتلال و25 عنصرًا من المخابرات اقتحموا أيضًا المسجد، لافتًا إلى أن تلك الاقتحامات تخللها أداء طقوس تلمودية في باحات المسجد.

 

 

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال المتمركزة على أبواب الأقصى احتجزت الهويات الشخصية لبعض المصلين الفلسطينيين ودققت بها، كما فتشت حقائبهم قبيل دخولهم للمسجد.

 

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة.

 

وشهدت باحات الأقصى منذ مطلع العام الجاري اقتحامات نوعية وخطيرة قادها كبار ضباط شرطة الاحتلال ووزراء وأعضاء كنيست وقادة في سلاح الجو والبحرية، بالإضافة لاقتحام المخابرات وطلبة المعاهد الإسرائيلية بشكل مكثف.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إدلب.. «عملية الأسد» تقود إلى نزوح عشرات الآلاف في 4 أيام
التالى جردت الريال من 4 أصفار.. لماذا غيرت إيران عملتها إلى «التومان»؟