أخبار عاجلة

ميليشيا الحوثي توضح أسباب هجوم مطار أبها.. وتتوعّد بالمزيد

ميليشيا الحوثي توضح أسباب هجوم مطار أبها.. وتتوعّد بالمزيد
ميليشيا الحوثي توضح أسباب هجوم مطار أبها.. وتتوعّد بالمزيد

[real_title] قال الناطق باسم القوات التابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن يحيى سريع، اليوم الأربعاء، إن استهداف مطار أبها السعودي، يأتي في إطار الدفاع عن النفس.

 

وقال في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الخاضعة للميليشيات، إنّ "استهداف مطار أبها بصاروخ كروز يأتي في إطار الدفاع عن النفس والرد المشروع على عمليات التحالف العربي" الذي تقوده السعودية في اليمن.

 

وأضاف أنَّ الهجوم يأتي أيضًا ردًا على "الحصار واستهداف المطارات اليمنية وإغلاقها منذ ما يقارب خمس سنوات، دون أي استجابة لكل المحاولات السياسية والإنسانية".

 

وأشار إلى أنّه سبق أن تم تنبيه المواطنين والشركات الأجنبية العاملة في دول التحالف العربي من مختلف الجنسيات، إلى الابتعاد عن كافة المطارات والمواقع العسكرية.

 

وحذر "سريع"، من أنهم لن يبقوا مكتوفي الأيدي، طالما تواصلت عمليات التحالف العربي في اليمن.

 

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، أعلن التحالف العربي، تعرّض مطار "أبها" الدولي في السعودية لعمل إرهابي، عبر مقذوف أطلقته ميليشيا الحوثي، أسفر عن إصابة 26 شخصًا من جنسيات مختلفة، ولاقى الهجوم إدانات أممية وعربية ودولية.

 

وأقرَّ الحوثيون بمسؤوليتهم عن الهجوم، وقالوا إنَّ المقذوف صاروخ كروز، قبل أن تعلن هيئة الطيران المدني السعودية، أن حركة الطيران في المطار تسير بشكل طبيعي.

 

وهذا ثاني استهداف لافت من الحوثيين للداخل السعودي، بعد شهر من تعرض محطتي ضخ نفط لهجوم أعلن "الحوثي" مسؤوليته عنه، وهو أحد أسباب دعت المملكة لأجلها إلى عقد قمتين خليجية وعربية طارئتين، لبحث "تهديدات" تمس المنطقة.

 

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادة، هي الأسوأ في العالم، وفقًا لوصف سابق للأمم المتحدة. 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جردت الريال من 4 أصفار.. لماذا غيرت إيران عملتها إلى «التومان»؟