أخبار عاجلة

في انتخابات البرلمان الأوروبي.. اليسار يتصدر واليمين المتطرف يحقق مكاسب كبرى

[real_title] فاز حزب الشعب الأوروبي (يمين الوسط) بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان الأوروبي، إلا أنّ الأحزاب اليمينية المتطرفة تقدمت في النتائج وأحرزت أكثر من مئة مقعد، متعهده بإعادة تشكيل القارة الأوروبية.

 

وقال الناطق باسم البرلمان جاومي دوتش للصحافيين إنّ حزب الشعب الأوروبي فاز بـ178 مقعدًا بعد أن كان يتمثّل بـ216 مقعدًا في البرلمان المنتهية ولايته، متقدّمًا على خصمه التقليدي تحالف الاشتراكيّين والديموقراطيّين من يسار الوسط الذي حصد 152 مقعدًا، بعد أن كان يشغل 185.

 

وقال مانفريد فيبر زعيم حزب الشعب الأوروبي والمرشّح لرئاسة المفوّضية الأوروبية "لا أشعر بأننا أحرزنا نصرًا حقيقيًا قويًا اليوم".

وأضاف للصحافيّين "نحن نُواجه انكماشًا في الوسط"، مشيرًا إلى خسارة حزبه وكذلك الاشتراكيّين لمقاعد.

 

 وحقّقت سائر الأحزاب الشعبويّة والمشكّكة بأوروبا وأيضًا اليمينيّة المتطرّفة فوزًا بأكثر من مئة مقعد، وفق ما أبلغ دوتش الصحافيين.

 

وارتفعت حصّة ائتلاف "أوروبا الأمم والحرّية"، الذي يضمّ حزب التجمّع الوطني الفرنسي ونائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني، من 37 إلى 55 مقعدًا في البرلمان الأوروبي المكوّن من 751 مقعدًا.

 

كما زادت حصيلة تحالف "أوروبا من أجل الحرّية والديمقراطيّة المباشرة"، الذي يضمّ الشريك الحكومي لسالفيني "حركة خمس نجوم" وحزب "بريكست" البريطاني، من 42 مقعدًا إلى 53.

 

حزب لوبان تصدر فرنسا

 

ففي فرنسا، تصدر حزب "التجمع الوطني" اليميني المتطرف بزعامة مارين لوبان نتائج انتخابات البرلمان الأوروبي.

 

وأظهرت استطلاعات الخروج أن حزب لوبان تصدر نتائج الانتخابات بنسبة 23.2%، حسبما نقلت قناة "فرانس 24" المحلية.

 

وتشير التوقعات إلى أن حزب الرئيس إيمانويل ماكرون "الجمهورية إلى الأمام" (وسط) حل في المرتبة الثانية محققاً 21.9% من الأصوات.

وجاء في المرتبة الثالثة حزب الخضر المدافع عن البيئة، حاصداً نسبة 12.8%. وبلغت نسبة المشاركة في فرنسا 52%، وهي نسبة أعلى بكثير مما كان متوقعاً.

 

وفي تعليقها على نتائج الاستطلاع قالت لوبان إن النتيجة المتوقعة تؤكد "الانقسام القومي - العولمي الجديد" في فرنسا وخارجها.

 

وأعربت على الفور عن أملها في أن تمهد نتائج الانتخابات الحالية لفوز حزبها في الانتخابات الرئاسية في فرنسا عام 2022. كما دعت ماكرون لحل البرلمان الفرنسي.

 

ويقول ماكرون إن حزب "التجمع الوطني" يمثل "جذام" القومية الذي يأكل الاتحاد الأوروبي من الداخل، فيما تقول لوبان إنها تريد الحفاظ على الحضارة الأوروبية من الهجرة والعولمة.

ومن المقرر أن تعلن وزارة الداخلية الفرنسية النتائج الرسمية النهائية للانتخابات الأوروبية في وقت لاحق من الأحد.

 

وقالت وكالة أسوشييتد برس إن توقعات نتائج الانتخابات في عموم أوروبا تشير إلى تعرض الوسطيين لخسائر كبيرة، مقابل ارتفاع اليمين المتطرف والخضر.

 

"الخضر" تقدم في ألمانيا

 

وفي ألمانيا، أظهرت نتائج استطلاع الخروج أن حزب "الخضر" الألماني حقق فوزاً كبيراً في انتخابات البرلمان الأوروبي، فيما منيت أحزاب الائتلاف الحاكم بخسائر فادحة في الانتخابات التي تنتهي الأحد، ويعلن عن نتائجها رسمياً نهاية الشهر الجاري.

 

وأظهرت نتائج الاستطلاع التي نشرتها القناة الألمانية " ARD"، مساء الأحد، أن تحالف المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي حصل في هذه الانتخابات على المركز الأول، محققاً نسبة 28% من الأصوات.

 

وهذا يعني أنه خسر نحو 8% مقارنة بالانتخابات الماضية التي جرت عام 2014.

 

وتعرض الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك الثاني في الائتلاف الحاكم لخسارة تاريخية، حيث نال فقط 15.5% من الأصوات، وهي أقل بكثير من النسبة التي حققها في الانتخابات الماضية وبلغت 27.3%.

وتشير التوقعات إلى أن حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف قد يحصل على 10.5% من الأصوات، مرتفعاً عن نسبة 7.1% كان قد حققها في الانتخابات الماضية.

 

بيد أن النتيجة تبقى أقل مما حصل عليه الحزب اليميني الشعبوي في آخر انتخابات تشريعية في ألمانيا.

 

وأظهرت النتائج أيضاً أن الرابح الأكبر كان حزب الخضر المؤيد للهجرة، محققاً رقماً قياسياً بلغ 22% من الأصوات مقابل 10.7% كان نالها في الانتخابات الماضية.

 

اليمين المتطرف تقدم في بلجيكا

 

وبالتزامن مع انتخابات البرلمان الأوروبي، حقق حزب "المصلحة الفلمنكية" اليميني المتطرف في بلجيكا نتائج قوية في انتخابات برلمان الإقليم الفلمنكي؛ حيث حصل على أصوات تزيد بنحو 3 أمثال تلك التي حصل عليها في انتخابات 2014.

 

ووفق النتائج الأولية للانتخابات العامة والإقليمية في بلجيكا، التي جرت الأحد، حصل حزب المصلحة الفلمنكية على 18.2% من الأصوات.

 

راسموسن يفوز في الدنمارك

 

وخسر حزب الشعب الدنماركي، المتشكك في الاتحاد الأوروبي والمناهض للهجرة، أكثر من نصف تأييده في التصويت داخل الدنمارك على مقاعد البرلمان الأوروبي، حيث خسر ثلاثة من مقاعده الأربعة.

 

وتشير التوقعات إلى أن الحزب سيحصل على حوالي 11 في المئة من الأصوات، مقارنةً بـ 6ر26 في المئة كان قد فاز بها في انتخابات عام .2014 وهذا سوف يترجم إلى حصوله على مقعد واحد فقط من مقاعد الدنمارك البالغ عددها 13 مقعدًا في برلمان الاتحاد الأوروبي.

وأنهى حزب الليبراليين من تيار يمين الوسط بزعامة رئيس الوزراء لارس لوكه راسموسن الانتخابات في المقدمة بحصولة على 6ر23 بالمئة من الأصوات، ما سيضاعف عدد مقاعدهم إلى أربعة، وقال راسموسن الذي يخوض انتخابات عامة في الخامس من يونيو المقبل “إنها ليلة رائعة”.

 

وهنأت ميت فريدريكسن، زعيمة حزب الديمقراطيين الاشتراكيين المعارض الذي احتل المرتبة الثانية بنسبة 5ر21 بالمئة، الليبراليين، لكنها قالت يجب ألا يحصل راسموسن على ولاية ثالثة كرئيس للوزراء.

 

حزب العمال يتفوق في اسبانيا

 

وفي مدريد، تشير التوقعات إلى أن حزب العمال الاشتراكي الإسباني، برئاسة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز يحقق انتصارا واضحا في انتخابات البرلمان الأوروبي.

 

ووفقا للتوقعات المستندة إلى بيانات مراكز الاقتراع، من المتوقع أن يشغل حزب العمال الاشتراكي حوالي 18 مقعدا في البرلمان الأوروبي بعد حصوله على 28 % من الأصوات، مقابل 14 مقعدا حصل عليها عام .2014

ومخصص لإسبانيا 54 مقعدا في البرلمان الأوروبي، وسوف ترتفع إلى 59 مقعدا بعد مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي.

 

وفاز الاشتراكيون في الانتخابات العامة في نهاية نيسان/أبريل، لكنهم فشلوا في الفوز بأغلبية مطلقة.

 

ومن المتوقع أن يفوز حزب الشعب المحافظ بنسبة 17 % من الأصوات ليشغل 11 مقعدًا فقط، مقارنة بـ 16 مقعدا في الانتخابات الماضية، بينما حصل حزب “فوكس” اليميني الجديد على 5ر6 % ليشغل أربعة أو خمسة مقاعد فقط في البرلمان الأوروبي.

 

خسارة رئيس ورزاء اليونان

 

وفي اثينا،  أعلن رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس الأحد انه سيدعو الى انتخابات مبكرة الشهر المقبل بعد الانتكاسة التي تلقاها في الانتخابات الأوروبية والبلدية على السواء.

 

وقال تسيبراس في خطاب تلفزيوني “بعد الجولة الثانية للانتخابات المحلية (في الثاني من يونيو)، سأطلب من الرئيس الدعوة فوراً الى انتخابات عامة”.

 

"المتشكك" يفوز في فنلندا

 

 ستوكهولم،  تشير توقعات ظهرت الأحد، إلى احتفاظ حزب (الفنلنديين الحقيقيين) القومي المتشكك في جدوى الاتحاد الأوروبي بمقعدين من أصل 13 مقعدا في فنلندا داخل البرلمان الأوروبي، بعد فرز ما يقرب من نصف الأصوات.

 

وحقق الحزب 3ر13 % من الأصوات، دون تغيير تقريبا مقارنة بنتيجة عام .2014

 

وبقي حزب الائتلاف الوطني المحافظ أكبر أحزاب فنلندا بحصوله على 1ر20 % من الأصوات، وهى نسبة كافية للفوز بثلاثة مقاعد، عقب حصوله على نفس نسبة الأصوات التي حصل عليها عام .2014

 

ومن المقرر أن يحتفظ الاشتراكيون الديمقراطيون بمقعديهم مثل نتيجة الانتخابات الماضية، رغم ارتفاع نسبة التصويت لصالحهم بما يقرب من أربعة نقاط مئوية ليصل إلى 1ر16 %.

 

ومن المقرر أن يحصل حزب الخضر على مقعدين، بزيادة مقعد واحد مقارنة بالانتخابات الماضية.

 

اليمين سيعيد تشكيل القارة

 

وخلال احتشاد قادة اليمين المتطرف من 11 دولة، بقيادة نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني، في مدينة ميلانو الإيطالية، السبت الماضي، تعهد قادة أحزاب يمينية متطرفة في أوروبا، بإعادة تشكيل القارة بعد انتخابات البرلمان الأوروبي.

 

وشاركت في الفعالية أحزاب التجمع الوطني الفرنسي والبديل من أجل ألمانيا والحرية الهولندي المناهض للإسلام.

ويشعر سالفيني بالثقة بأن تحالفه الذي تشكل حديثاً سيفوز بعدد قياسي من المقاعد في الانتخابات الجارية. فيما وصفت لوبان الاحتشاد في ميلانو بأنه "لحظة تاريخية".

 

وقالت: "قبل خمس سنوات كنا في عزلة، لكننا اليوم ومع حلفائنا سنصبح أخيراً في وضع يجعلنا نغير أوروبا".

 

وتوافد الناخبون في 21 دولة بالاتحاد الأوروبي، الأحد، إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات البرلمان الأوروبي.

 

وانطلقت عملية الاقتراع في انتخابات البرلمان الأوروبي يوم 23 مايو الجاري، في بريطانيا وهولندا، وفي اليوم التالي في جمهورية تشيكيا وأيرلندا. فيما جرى، السبت، التصويت في سلوفاكيا ومالطا وليتوانيا.

 

والبرلمان الأوروبي هو مؤسسة برلمانية منتخبة (751 نائباً) بطريقة مباشرة تتبع الاتحاد الأوروبي، ويشكل البرلمان مع مجلس الاتحاد الأوروبي، السلطة التشريعية للاتحاد، الذي يضم 28 دولة.

 

وأعلن المتحدث باسم البرلمان جاومي دوتش أن نسبة المشاركة مؤقتا تبلغ 5ر50 في المئة، بناءً على تقديرات جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة.

 

يشار إلى أنه خلال الأيام الأربعة الماضية، تم دعوة أكثر من 400 مليون شخص في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي للتصويت فيما وصف بأنه أكبر انتخابات عابرة للأوطان في العالم.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جردت الريال من 4 أصفار.. لماذا غيرت إيران عملتها إلى «التومان»؟