أخبار عاجلة

الجيش اليمني يعلن مقتل 80 حوثيا في الضالع

الجيش اليمني يعلن مقتل 80 حوثيا في الضالع
الجيش اليمني يعلن مقتل 80 حوثيا في الضالع

[real_title] أعلن الجيش اليمني، مساء الجمعة، مقتل 80 حوثيا بينهم قائد قوات الجماعة، في مدينة قعطبة بمحافظة الضالع جنوبي البلاد.

وقال موقع "سبتمبر نت"، لسان حال الجيش اليمني، إن قواته مسنودة بالمقاومة الشعبية، تواصل تقدمها في محافظة الضالع، وسط معارك عنيفة.

وأوضح الموقع أن قواتهم تمكنت، الجمعة، من تطهير قعطبة، من "جيوب الحوثيين".

وأشار إلى أن قوات الجيش سيطرت على قرى "العبارى، وجوس الجمال، وحبيل السلامة، ومعزوب عامر، والأبحور"، غربي قعطبة.

ونقل موقع الجيش، عن أحد ضباط اللواء 83 مدفعية بالضالع، المقدم عبده علي القاضي، قوله إن قوات الجيش حررت أيضا مناطق "صامح" و"الدوير"، بالضالع.

ولفت "القاضي"، إلى أن "قوات الجيش شنت، فجر الجمعة، هجوما واسعا، من أربعة محاور على الحوثيين في مديرية قعطبة، ومنطقة مريس".

وقال إن مسلحي الحوثي لاذوا بالفرار إثر الهجوم، باتجاه محافظة إب، المحاذية للضالع.

وأسفرت المعارك، وفق موقع الجيش، عن مقتل 80 حوثيا، بينهم قائد قوات جماعة الحوثي في جبهة قعطبة، المدعو محمد السنحاني، وإصابة عشرات آخرين.

كما دمر الجيش عددا من الآليات القتالية التابعة للحوثيين، واستعاد خلال المعارك، كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المتنوعة.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الجيش اليمني تحرير قعطبة، من جماعة الحوثي.

وسيطر الحوثيون على قعطبة، مطلع مايو/أيار الجاري.

وتوصلت اليمنية والحوثيون في ديسمبر الماضي، إلى اتفاق في السويد، برعاية الأمم المتحدة، لمعالجة ملفات عديدة، بينها محافظة الحديدة وموانئها (غرب).

ونص الاتفاق على سحب قوات الحوثيين من الحديدة وموانئها، بحلول 7 يناير/ كانون الثاني الماضي، لتفادي هجوم شامل على الميناء، وتمهيدا لمفاوضات تنهي حربا دخلت عامها الخامس.

لكن خلافات بين الطرفين بشأن تفسير بنود الاتفاق، أدت إلى تأجيل تنفيذه حتى السبت الماضي، مع استمرار سيطرة الحوثيين على محافظات، بينها الحديدة، منذ 2014. 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مقتل 15 وإصابة العشرات خلال قصف181هدفًا.. آخر تطورات «نبع السلام» التركية في سوريا
التالى «نبع السلام» التي طالت المدنيين أيضًا.. وجهٌ آخر للعملية التركية في سوريا