أخبار عاجلة

الصومال تشتعل.. ما قصة المواجهات بين الشرطة ومحتجين؟

[real_title] اشتعلت العاصمة الصومالية مقديشو، في مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين، على خلفية قتل شرطي لسائق عربة وأحد ركابه.

 

وفي الساعات الأخيرة، قتل 9 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون، اليوم السبت، من جراء مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين.

 

وتظاهر سائقو عربات "التوك توك" في الشوارع الرئيسية بالعاصمة مقديشو، وقمعتهم الشرطة بالرصاص الحي.

 

وأكد عبد العزيز نور، سائق عربة، لوكالة "الأناضول" التركية، أن الشرطة حاولت فض التظاهرات بالقوة، حيث أطلقت وابلاً من النار تجاه المتظاهرين، ما أدى إلى مقتل 5 منهم.

واتسعت رقعة الاحتجاجات إلى التقاطعات الرئيسية في العاصمة، منها "تقاطع رقم 4" و"دبكا" و"تربونكا" و"هولوادغ" و"تقاطع سوق بكارة"، حيث توقفت حركة المواصلات داخل مقديشو بصورة عامة.

 

من جانبه، تعهد رئيس بلدية مقديشو عبد الرحمن عثمان يريسو، أمام المتظاهرين في "تقاطع رقم 4"، أن تلقي الشرطة القبض على الشرطي المتورط في قتل سائق "التوك توك"، ليمثل أمام العدالة وينال جزاءه، داعياً المتظاهرين إلى احترام سلمية احتجاجاتهم وعدم الإضرار بالممتلكات العامة.

وفي سياق منفصل، شهدت العاصمة مقديشو اشتباكات عنيفة بين الشرطة والجيش في حي "شبس" شرقي العاصمة، بحسب شهود عيان.

 

واندلعت الاشتباكات التي استمرت ساعات، إثر محاولة عناصر للجيش قدموا من خارج العاصمة، المرور من نقطة تفتيش للشرطة بالقوة، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة 7 آخرين، بينهم جنود حكوميون.

 

يشار إلى أن حوادث قتل سائقي عربات "التوك توك" تكررت مؤخراً في الصومال، إذ سبق أن قتلت الشرطة الأسبوع الماضي سائقاً، إثر انتشار الحواجز الأمنية في مقديشو بغية تثبيت أمن العاصمة، ما أثر سلباً على التنقلات فيها.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق للسيطرة على قاعدة جوية.. قتال حاد بين حفتر والسراج
التالى برئاسة محمد إشتية.. الحكومة الفلسطينية الجديدة تؤدي اليمين