نتنياهو وجانتس يعلنان انتصارهما في الانتخابات.. من يشكل الإسرائيلية؟

[real_title] اعلن كل من بنيامين نتنياهو وبيني جانتس بعد الإعلان عن العينات الانتخابية التلفزيونية انتصارهما في الانتخابات وانهما سيشكلان الإسرائيلية القادمة، وقال نتنياهو "تكتل اليمين بقيادة الليكود سجل انتصارا كبيرا .. انا أشكر مواطني إسرائيل على ثقتها، سأبدأ بتركيب مع شركاءنا الطبيعيين من الليلة".

 

بينما قال رئيس حزب "ازرق ابيض" بيني جانتس بعد الإعلان عن نتائج العينات الانتخابية "انتصرنا، الشعب الإسرائيلي قال كلمته" وأضاف :"هناك منتصر واضح وخاسر واضح"، وتابع "الرئيس يعي الصورة ويجب ان يوكل تركيب القادمة للمنتصر".

 

تضارب نتائج العينات

 

ووفقا لنتائج أعلنتها قناة "إسرائيل12" خسر نتنياهو في الانتخابات البرلمانية العامة الإسرائيلية، لكن قناة "إسرائيل "13 تساوي جانتس ونتنياهو بالمقاعد.

 

وقالت القناة الإسرائيلية إن نتائج التصويت أسفرت عن 33 مقعدا لحزب الليكود، مقابل 37 مقعدا لحزب "أزرق أبيض" الذي يمثله جانتس.

 

وكشفت عدة عينات انتخابية تفوق حزب "ازرق ابيض" على حزب "الليكود"، ومنح "ازرق ابيض" 33 مقعدا والليكود 27 مقعدا، الليكود حصل في استطلاع القناة الثانية على 33 مقعدا مقابل 37 مقعدا لـ"ازرق ابيض"، في حين حصل الحزبان على عدد مقاعد متساوية لكلا الحزبين في استطلاع قناة "كان" الرسمية مع 37 مقعدا.

 

في استطلاع القناة الثانية حصل تكتل اليمين واليسار والوسط على عدد متساو من المقاعد (60)، حيث حصل "يهدوت هتوراة" المتدين على 7 مقاعد، في حين حصل كل من حزب "العمل"، "ِشاس" المتدين، تحالف "الجبهة-العربية للتغيير"، وتحالف "التجمع والقائمة العربية الموحدة" على 6 مقاعد لكل واحد منها، بينما حصل حزب "ميرتس" اليساري، تحالف الأحزاب اليمينية، و"كولانو" على 4 مقاعد لكل واحد منها، اليمين الجديد، و"زهوت" لم يمروا نسبة الحسم.

 

وفي استطلاع "كان" حصل تكتل اليمين على 64 مقعدا، حزب العمل حصل على 8 مقاعد، تحالف التجمع والجبهة حصل على 6 مقاعد، ميرتس، تحالف اليمين وكولانو حصل كل واحد منهم على 5 مقاعد، بينما حصل "يسرائيل بيتنو" على 4 مقاعد. اليمين الجديد، زهوت، جيشر، تحالف "التجمع والقائمة العربية الموحدة" لم يمروا نسبة الحسم.

 

 

جانتس: الشعب قال كلمته

 

وعلق جانتس عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر على النتائج قائلا: "لقد فزنا، الشعب الإسرائيلي قال كلمته، شكرا لآلاف النشطاء وملايين الناخبين، هناك رابح واضح وخاسر واضح في هذه الانتخابات، لقد وعد بيبي بـ40 مقعدا، لكنه تلقى خسارة كبيرة، الرئيس يرى الصورة وتشكيل يجب أن يكون للفائز، لا خيار آخر".

 

وفي كلمته أمام مؤيديه قال جانتس: "هذا يوم تاريخي، واكثر من مليون نسمة اختاروا الأمل. واختارت بلادنا ومجتمعنا الوحدة والابتعاد عن الانقسام".

وأضاف: "نحن سنحترم إرادة الشعب وسنشكل "، مؤكدا أنه سيكون رئيس وزراء لـ "جميع الإسرائيليين، وليس فقط لمن صوتوا لصالحه"، معبرا عن ثقته بقدرته على "تشكيل ائتلاف واسع يمثل إسرائيل كلها".

 

وشكر جانتس بنيامين نتنياهو على "خدمته للدولة"، وذلك وسط ضحك جماهيره .
 

 وأضاف : "على الرغم من وجود العديد من الخلافات بيننا، ننتظر تكليف الرئيس (الإسرائيلي) لنا بتشكيل ".

ووصف جانتس هذا اليوم بأنه "تاريخي لإسرائيل"، موضحا أن "اكثر من مليون اسرائيلي انتخب تحالف ازرق ابيض لانه يريد الوحدة ولا يريد التفرقة". بحسب تعبيره.

 

وأردف جانتس إنه "سيكون رئيسا للحكومة للجميع وليس فقط للذين صوتوا من أجله"، مبينا أنه "لا ينبغي لأي حزب ليس من حزبنا أن يشعر بالقلق، سنعرف كيفية التحدث إلى الجميع والتعاون مع الجميع". بحسب حديثه.

 

نتنياهو: حققنا الفوز

 

وفي أول تعليق له بعد صدور نتائج الاستطلاعات، أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن "التكتل اليميني بقيادة "الليكود" حقق فوزا مبينا.

 

وقال نتنياهو عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر إنه حقق الفوز بالانتخابات وشكر الإسرائيليين على تصويتهم له، وأشار إلى أنه سيشكل حكومة يمين جديدة.

وجدير بالذكر أنه بعد انتهاء فرز الأصوات، سيكلف الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في أعقاب مشاوراته مع زعماء الأحزاب، أحد الزعماء بتشكيل خلال 28 يوما مع إمكانية تمديد المهلة أسبوعين في حال الضرورة.

 

من يشكل ؟

 

العديد من الخبراء والمختصين في الشأن الإسرائيلي، توقعوا بأن تشهد هذه الانتخابات منافسة كبيرة، في ظل ما تم نشره خلال استطلاعات الرأي بحصوص جانتس على مقاعد متساوية مع نتنياهو ،  وفي ظل هذه المنافسة الكبيرة ، كيف يمكن ان تتشكل ؟ .

 

بدأ المختص في الشأن الإسرائيلي، د. عمر جعارة، حديثه عن هذا الموضوع بما حصل في انتخابات عام 2009، عندما تفوقت زعيمة حزب (كاديما) السابقة، تسيبي ليفني على نتنياهو بحصولها على مقاعد أكثر منه، ولكن في نهاية المطاف لجأ الرئيس الإسرائيلي آنذاك لرئيس الوزراء الحالي، لتشكيل بعدما فشلت بذلك ليفني.

 

وأضاف في تصريحات لـ "دنيا الوطن": "بالأصل لرئيس الدولة أن يوجه الدعوة للحزب الأكبر الذي يحصل على مقاعد أكبر، ولكن ليفني عجزت عن تشكيل الائتلاف الحكومي، الذي يوصلها للرقم 61 من مقاعد (كنيست)، وتم تكليف نتنياهو بالرغم أنه حصل على مقاعد أقل".

 وتابع جعارة: "قد يحصل هذا مرة أخرى هذه المرة، ولكن ما هي نتيجة الائتلافات الحكومية التي سيعقدها نتنياهو، وهي ائتلافات حكومية ابتزازية، يعني الأحزاب اليهودية الصغيرة، مثل الاتحاد الوطني اليهودي، سيبتز نتنياهو، واليمين الجديد، برئاسة نفتالي بينت سيبتز نتنياهو أيضا، وأي حزب من هؤلاء إن كانت أربعة أو خمسة، تستطيع إسقاط بعد تشكيلها".

 

وقال المختص في الشأن الإسرائيلي: "لا يستطيع نتنياهو أن يصل إلى 64 مقعداً بدون هذه الأحزاب الصغيرة، وسيضع أمامه ائتلافاً حكومياً ابتزازياً خطيراً، مما يقلل مدة ، وسيدخل في انتخابات مبكرة جديدة".

 

 وحول شكل المقبلة، توقع جعارة، "دعنا نذهب إلى الأرقام التي انفردت بها وسائل الإعلام الإسرائيلية في استطلاعات الرأي، جانتس لا يستطيع أن يشكل كتلة مانعة لتشكيل نتنياهو للحكومة، في حال جمع أكثر 58 مقعداً بما في ذلك المقاعد العربية، ويشكل كتلة مانعة إذا جمع 60 أو 61".

 

وتابع: إذا كانت 60 تصبح 60 مقابل 60 وبالتالي، لا تجوز لأنه لم يصل إلى الرقم الذهبي، 61، نصف المقاعد +1، لأن عدد أعضاء (كنيست) 120 عضواً".
 

وأكد جعارة أنه إذا حصل حزب (ميرتس) على سبيل المثال، على ستة مقاعد، لا يشكل نتنياهو ، لأن مستقبله مبني على (ميرتس) والأحزاب اليمينية، -اليمين الجديد والاتحاد الوطني ويهودات هتوارة والهوية-، مشيراً إلى أن هذه الأحزاب الأربعة حسب استطلاعات تعطيهم من أربعة إلى ستة مقاعد، وإذا جمعت مقاعد هذه الأحزاب مع الليكود إلى 62- 63 مقعداً، في هذه الحالة يستطيع أن يشكل نتنياهو ".

 

وأردف: "تكتل (أزرق أبيض) "الحصانة لإسرائيل"، في كل الاستطلاعات (القناة 11) قالت إنه سيحصل على 28 صوتاً، ونتنياهو أيضا 28، ولكن (القناة 12 و13) أشارتا إلى أن جانتس سيحصل على 31 مقابل 27 لنتنياهو، وبالتالي هناك فارق أربعة أصوات، وجود هذه الأصوات الأربعة وفي حال حصل (ميرتس) على خمسة ستة مقاعد، و27 لنتنياهو لا يستطيع نتنياهو تشكيل ، ويستطيع ىأن يشكلها جانتس".

 

بدوره، يقول المختص في الشأن الإسرائيلي، نظير مجلي:

إن "هناك 41 حزباً أو 41 قائمة انتخابية مرشحة للانتخابات، سيسقط ثلاثة أرباعها، سيبقى نحو 10 -12 قائمة لتوزيع المقاعد، غالبية هذه الأحزاب سيكون لديها من 4-7 مقاعد، وغالبيتها من اليمين، وسبعة أحزاب يمينية مرشحة بأن تعبر نسبة الحسم بناءً على استطلاعات الرأي".

 

وتابع مجلي: "ينبغي بأن يكون هناك احتمال بوجود مفاجآت في الانتخابات، ونفترض على الغالب أن يكون هناك تجمع أحزاب اليمين، هو الذي يوصي بنتنياهو".

 

وأكد أن "جانتس يمثل المؤسسة العسكرية، يوجد لديه حوار مع عدد من الأحزاب بما في ذلك أحزاب يمينية، وهذه أحزاب إذا نجحت يمكن أن تقبل الانضمام لرئاسة جانتس وليس نتنياهو".

 

وشدّد مجلي أن هناك صراعات بين أحزاب اليمين، ونتنياهو في الأسابيع الأخيرة يشن حملة هستيرية لكسب عشرات الآلاف من الأصوات، هو يسعى ذلك لأنه يريد لحزبه أن يحصل على عدد كبير من الأصوات".

 

وأضاف: "الاحتمالات الأكبر لنتنياهو نتيجة أحزاب اليمين الكثيرة، هذا أولاً، ثانياً لأن أحزاب اليسار ضعيفة والقائمتان العربيتان لم تقررا التوصية بتكليف جانتس، وعندما يكون عدد الذين سيرشحون جانتس أقل من 50 ويرشحون نتنياهو أكثر من 60، وعندئذ الاتجاه الأغلب سيكون لنتنياهو والصراعات بين اليمين يمكن أن تحسم الأمر".

 

يشار إلى انه وفقاً للقانون، فإن النتائج الأولية من المقرر صدورها في يوم الانتخابات بحلول الساعة العاشرة مساءًا حسب التوقيت المحلي، ولكنها لا تكون دقيقة وهذا ما أثبتته نتائج انتخابات عام 2015 الأولية، التي أظهرت حصول حزب الليكود على 28 مقعدًا مقابل حصول منافسه حزب الاتحاد الصهيوني على 27 مقعدًا، إلا أن النتائج النهائية فأظهرت حصول الحزب الحاكم على 30 مقعدًا، بينما حصل الأخير على 24 مقعدًا.

 

عقب النتائج الأولية ونتائج عينات وسائل الاعلام فإن أي فارق صغير سيحدث تأثيرًا كبيرًا، ما يجعل الجميع متلهف لظهور النتيجة النهائية التي تحسم الأمور، وهي النتيجة التي قد يستغرق ظهورها عدة أيام.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كازاخستان تعلن إجلاء 171 طفلاً من سوريا