أخبار عاجلة

روسيا ساعدت في استعادته.. من هو الجندي الذي عادت رفاته إلى إسرائيل؟

[real_title] بعد أن قامت الاستخبارات الإسرائيلية بعمليات على مدى عقود للعثور على جثته، أعلن جيش الاحتلال استعادت رفات جندي من أصل أمريكي مفقود منذ معركة بالدبابات ضد القوات السورية عام 1982.. فمن هو الجندي المفقود ، وكيف تم العثور على رفاته؟.

 

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في بيان بثه التلفزيون: «آخر ما كَتبه لوالديه على بطاقة بريدية قبل (معركة) السلطان يعقوب، كان (لا تقلقا.. كل شيء على ما يرام، لكنني -على الأرجح- لن أعود إلى الوطن بعض الوقت)».

 

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس، وهو متحدث باسم الجيش، للصحفيين: «وصل رفات جندي إلى إسرائيل منذ بضعة أيام»، مضيفاً أنه تم التعرف عليه من خلال اختبار الحمض النووي، ونُقل على متن طائرة تابعة لشركة العال الإسرائيلية.

 

ورفض كونريكوس الإفصاح عن كيفية وموقع العثور على رفات جندي إسرائيلي، الذي كان من أفراد طاقم إحدى الدبابات ويحمل رتبة سارجنت، ضمن ما وصفها بعملية استخباراتية. كما لم يتطرق نتنياهو إلى أية تفاصيل عن ذلك في خطابه.

 

 

من هو الجندي المفقود؟

 

وكان زخاري باومل، الذي هاجر إلى إسرائيل مع والديه من نيويورك عام 1970، يبلغ من العمر 21 عاماً عندما حارب ضمن غزو جيش إسرائيلي" target="_blank"> لبنانَ، وأُعلن فقده إلى جانب جنديَّين آخرين في معركة السلطان يعقوب.

 

ولا يزال جنديان آخران من طواقم الدبابات في عداد المفقودين منذ المعركة التي حدثت يومي 10 و11 يونيو  1982.

وعلى مدى سنوات، كانت هناك تقارير -لم يتسنَّ التحقق من صحتها- عن أن باومل والجنديَّين الآخرين، تسفي فيلدمان ويهودا كاتس، ربما نجوا من القتال ووقعوا في الأَسر.

 

كما لم تتسنَّ قَط معرفة مصير الطيار الإسرائيلي رون آراد، الذي سقطت طائرته في لبنان عام 1986.

 

وذكر كونريكوس أن إسرائيل كانت تأمل أن تحدد فحوص الطب الشرعي هل قُتل باومل مباشرة أم تُوفي بسبب ملابسات أخرى.

 

وقاد يونا، والد باومل الذي تُوفي عام 2009، حملة دولية للكشف عما إذا كان ابنه على قيد الحياة.

 

كيف عثر على رفاته ؟

 

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن روسيا لعبت دور الوسيط في إعادة رفات الجندي.

 

وقال موقع "ديبكا" الإسرائيلي أن الروس نقلوا ملابس العريف الإسرائيلي، وبأن هذا الأمر يأتي على خلفية زيارة نتنياهو لموسكو، التي سيناقش خلالها المستقبل السياسي لسوريا.

 

وأضاف الموقع الإلكتروني الاستخباراتي العبري، وثيق الصلة بجهاز الموساد الإسرائيلي، أن ضباط مخابرات وقوات خاصة روسية بحثت خلال السنوات الثلاث الماضية منذ عام 2016، عن رفات المجند الإسرائيلي، زخاريا باومل، واثنان من الجنود الإسرائيليين الآخرين، الذين فقدوا بعد هجوم سوري على الدبابة التي كانوا يقلونها، أثناء الاجتياح الإسرائيلي للبنان، قبل 37 عاما مضت.


وفي 2018، قالت روسيا، التي من المقرر أن يزورها نتنياهو الخميس ، لإجراء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين، إن جنودها في سوريا يحاولون العثور على رفات جنود إسرائيليين قُتلوا في صراعات سابقة.

 

وأشار الموقع الاستخباراتي إلى أن المجند الذي نجحت روسيا في استعادة رفاته، وتوصيلها إلى دولة إسرائيلي" target="_blank">، كان أحد طاقم الدبابة التي سقط فيها قتيلا بصحبة جنديين إسرائيليين آخرين، ما يزال قبرهما غير معروف، حتى الآن.

 

وأنهى الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي "ديبكا" تقريره بأن السوريين قد أرسلوا هذه الدبابة إلى روسيا في عام 1982، حتى يسمح للجيش الروسي بفحص مركبة القيادة والتقنية الإلكترونية التي كانت في الدبابة الإسرائيلية.

 

وأعادت موسكو هذه الدبابة إلى إسرائيل في التاسع والعشرين من مايو2016، خلال زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لروسيا، وهي الدبابة التي وضعها نتنياهو في متحف جيش إسرائيلي" target="_blank">.

ومن جانبه ، قال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد هيثم حسون، أن تركيا ساعدت إسرائيل في الحصول على رفات جثث مفقودة، بينها جثة الجندي الإسرائيلي المفقود منذ عام 1982.

 

وأوضح أن إرهابيي عندما سيطروا على مخيم اليرموك حفروا كل الأضرحة والقبور، وعندما خسروا المعركة وخرجوا من المنطقة باتجاه شمال شرق سوريا،  تم العثور على عدد من الأشلاء لجثث مفقودة  بينها جثة الجندي الإسرائيلي ، بحسب .

 

وتابع أن الدولة التي يتم الحديث عنها بأنها لعبت دور الوسيط وأوصلت ما تبقي من الرفات للكيان الصهيوني، هي تركيا، مؤكدا أن الكيان الصهيوني تسلم الرفات منذ عدة أشهر.

 

وأشار إلى أن تأخير الإعلان عن ذلك جاء للقيام ببعض التحاليل لمعرفة والتأكد من هوية الجندي، وكذلك كي يستفيد نتنياهو من ذلك قبل الحملة الانتخابية المقبلة لتكون نوعًا من الدعاية الانتخابية له، كما تأخر الإعلان عن دور تركيا حتى لا تؤثر بشكل سلبي على نتائج انتخابات البلدية التركية .

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «سامحوني» .. رسالة وداع بوتفليقة للشعب الجزائري
التالى تعرف على أول امرأة تتولى رئاسة سلوفاكيا .. مطلقة وأم لولدين