أخبار عاجلة

أصوله عربية.. تعرف على «أبي زيد» السفير الأمريكي الجديد لدى السعودية

[real_title] لفت الأنظار بقوة خلال جلسة الاستماع التي أجراها أمام الكونجرس، بعد ترشيح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب له، ليشغل منصب سفير أمريكا الجديد في السعودية.. إنه الجرنال المتقاعد جون أبي زيد.

 

جون فيليب أبي زيد، ولد في كاليفورنيا أبريل عام 1951، وهو من أصول لبنانية، وحفيد مهاجرين لبنانيين مسيحيين إلى أمريكا.

 

العسكري المتقاعد، يبلغ من العمر 67 عامًا،  درس في الجامعة الأردنية، ويحمل درجة الماجستير في دراسات الشرق الأوسط من جامعة "هارفارد".

 

وكتب بحثا من 100 صفحة حول "سياسة الدفاع للمملكة العربية السعودية" حينها وحافظت عليها الجامعة، وفقا لناداف سافران، رئيس مركز هارفارد لدراسات الشرق الأوسط.

 

أمضى 34 عاما في صفوف الجيش الأمريكي وكان قائدا للقيادة الأميركية الوسطي، واضطلع بدور بارز في الحرب الأمريكية على العراق.

 

تسلسل أبي زيد في المراتب العسكرية بعد تخرجه من الاكاديمية العسكرية الأمريكية العام 1973، ليصل إلى رتبة جنرال يترأس القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، وهي القيادة التي تشرف على نحو 250 ألف جندي أمريكي وتغطي الوجود الأمريكي في 27 دولة من القرن الأفريقي إلى شبه الجزيرة العربية إلى وسط وجنوب آسيا.

 

قضية خاشقجي

 

 

وقال السفير الأمريكي الجديد لدى السعودية، إن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي "عملية قتل خرقاء"، وأكد أنه سيواصل الضغط على السعودية من أجل محاسبة المسؤولين عن هذه العملية، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن العلاقة مع المملكة أساسية من أجل محاربة التطرف وكبح الجموح الإيراني.

 

وقال خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ، أمس الأربعاء، إن عملية قتل خاشقجي "خرقاء"، وعند سؤاله من قبل السيناتور مينديز عما إذا كان سيضغط على السعودية من أجل محاسبة المسؤولين عن العملية، أجاب أبي زيد بـ"نعم".

 

وفي الشهادة المحضرة مسبقا التي قدمها السفير الأمريكي القادم في السعودية للجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، قال أبي زيد: "أعلم أنه يجب أن يكون هناك محاسبة على الجريمة البشعة التي استهدفت خاشقجي".

 

وعندما ضغطت عليه السيناتور جين شاهين، حول الطريقة التي سيحمل فيها السعوديين المسؤولية بسبب عدة قضايا ابتداء من خروقات حقوق الإنسان إلى مقتل خاشقجي، قال

أبي زيد: "سيناتور، السفراء لا يحاسبون الدول، الدول تحاسب الدول".

 

توطيد العلاقات

 

 

وتابع السفير الأمريكي القادم في الرياض في معرض إجابته قائلا: "إن دور أمريكا أن تتأكد من علم السعوديين بأهدافنا، وبما نؤمن به، وبما تحتاجه العلاقات لتمضي قدما، سأعمل على التأكد من نقل هذه القيم والمصالح المشتركة للحكومة السعودية".

 

وعن العلاقات السعودية-الأمريكية، أكد أبي زيد أنها لا تتعلق فقط بولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بل هي علاقة بين شعبين، وأضاف أنه من غير الممكن مواجهة التطرف السني وكبح التمدد الإيراني بلا شراكة مع المملكة.

 

وبالرغم من التأكيد على عمق العلاقة مع المملكة، قال السفير الأمريكي إنه على دراية بالتحديات التي تواجه العلاقات بين البلدين مثل الحرب في اليمن ومقتل خاشقجي والخلافات الخليجية، والاضطهاد المزعوم لأناس أبرياء من ضمنهم مواطن أمريكي وناشطة سعودية.

 

وأكد أبي زيد أن على واشنطن أن تبني علاقات "ناضجة وقوية" مع السعودية وتطبيق وعود السعودية بتحويل المملكة إلى دولة أكثر ديناميكية ومزدهرة، والوصول إلى منطقة أكثر استقرارا.

 

جدير بالذكر أن منصب سفير الولايات المتحدة في السعودية ظل شاغرا منذ تولي ترامب السلطة في يناير 2017.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فيديو| التصريحات الكاذبة تخيّم على فترة ترامب الرئاسية