أخبار عاجلة

 وشهد شاهد من أهلها .. صحفية إسرائيلية تصف حنود بلادها بـ «الوحوش البشرية»

[real_title] "أوشرات كوتلر" صحفيّة إسرائيلية في القناة العبرية 13،  وصفت الجيش الإسرائيلي بأنه جيش يحتل الضفة الغربية. ووصفت أفراد الجيش بالوحوش البشرية. وقالت للإسرائيليين على الهواء مباشرة: "ترسلون أولادكم للخدمة في الجيش في الضفة الغربية، ويعودون لكم وحوشًا بشرية، هذه هي النتيجة الحتمية للاحتلال".. فماذا كان رد نتنياهو على كوتلر؟.

 

جاءت هذه التصريحات إثر تقرير بثته القناة خلال نشرة الأخبار الرئيسية تناول تهماً موجّهة إلى خمسة من جنود الاحتلال اعتدوا على شبان فلسطينيين مكبلين أثناء اعتقالهم.

 

وعلقت كوتلر على التقرير بأن الاحتلال يحول الجنود إلى وحوش بشرية.

 

وأضافت:"ما يقوم به جنود الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية، وقطاع غزة، هو نتيجة لاحتلال الجيش الإسرائيلي لهذه المناطق".
 

جاء تعليق كوتلير على حادث الاعتداء الذي قام به خمسة من جنود الكتيبة "الحريدية" على معتقلين فلسطينيين، وضربهم بشكل مبرح، وهما مقيدين داخل أحد مراكز الاعتقال بالضفة.

 

 

رد نتنياهو

 

ورد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال جلسة على تصريحات الصحفية قائلا: "فكرت بالأمس أنني لا أسمع جيدًا عندما شغلت جهاز التلفزيون، وسمعت تلك المقولة المخزية بحق جنود جيش الدفاع والتي تفوهت بها إحدى الصحفيات الكبيرة التي تقدم الأخبار".

 

ووصف كلام كوتلير بأنه "غير مناسب وتجب إدانته بكل حزم جملة وتفصيلا" وأضاف: "إنني أفتخر بجنود جيش الدفاع فهم يدافعون عنا ويؤدون المهمة الإنسانية والأخلاقية السامية المتمثلة في الدفاع عن شعبنا وعن دولتنا ممن يريدون ذبحنا".

 وعلى إثر هذه التصريحات قرر حزب اليمين الجديد، برئاسة "فتالي بينيت"، تقديم شكوى ضد الصحفية للمستشار القضائي "أفيحاي ماندلبليت" لتقديمها إلى المحاكمة بتهمة التشهير بجيش بموجب المادة 4 من قانون التشهير.

 

وفي نفس السياق ذكرت قناة 13 أن تصريحات كوتلر تمثل رأيها الشخصي ولا تعبر عن موقف القناة.

 

الاعتراف بالأخطاء

 

كما عبّرت "حركة السلام الآن" عن دعمها للصحفية الإسرائيلية، وذكرت أنه يجب أن نعترف بأخطاء الاحتلال بصدق.

 ودافعت كوتلر عن نفسها بالقول إن تصريحاتها كانت موجّهة للجنود الذين يعتدون على أناس أبرياء، وتأتي هذه التصريحات في ظل تكرار حوادث الاعتداء من طرف الجنود الإسرائيليين بحق مواطنين فلسطينيين عُزّل في الضفة الغربية.

 

التوحش الاسرائيلي

 

وأفاد تقرير صادر عن هيئة شئون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، أن قوات الأمن التابعة لإدارة السجون الإسرائيلية اقتحمت صباح الاثنين قسم رقم "15" في سجن عوفر واعتدت على الأسرى.

 

وأشارت الهيئة، إلى أن القوات المسماة "متسادا" اقتحمت، القسم رقم "15"، واعتدت على الأسرى وحطمت مقتنياتهم، ثم تحولت إلى الأسرى في جميع أقسام المعتقل، ما تسبب بحالة من السخط والتوتر في صفوف المعتقلين.

 

 وقالت الهيئة: إن "الاقتحام يأتي بعيد قيام قوات القمع الإسرائيلية المسماة – درور-، مصحوبة بقوات من الشرطة الإسرائيلية الأحد، باقتحام القسم رقم 17 في سجن عوفر، وإجراء تفتيش استفزازي للأسرى والعبث بمقتنياتهم".

وأضافت، أن "إدارة المعتقلات استقدمت قوات إضافية إلى "عوفر"، واستأنفت عمليات الاقتحامات التي بدأتها منذ يوم الأحد، وقامت برش الأسرى بالغاز في 8 أقسام".

 

ومعتقل "عوفر" الإسرائيلي فيه 10 أقسام يقبع فيها قرابة ألف و200 أسير وهناك أقسام خاصة بالأسرى الأطفال.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مسؤول فلسطيني: عباس سيُكلِّف رئيسًا للحكومة الجديدة خلال أيام