أخبار عاجلة

الشروق - «ثوري فتح» يشيد بجهود مصر في ملف «المصالحة الفلسطينية» الشرق الاوسط

الشروق - «ثوري فتح» يشيد بجهود مصر في ملف «المصالحة الفلسطينية» الشرق الاوسط
الشروق - «ثوري فتح» يشيد بجهود مصر في ملف «المصالحة الفلسطينية» الشرق الاوسط

[real_title] أشاد المجلس "الثوري " لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" ، اليوم /السبت/ في ختام دورته الخامسة "العادية" - التي عقدت بمقر الرئاسة بمدينة رام الله - بالدور والجهد المصري للمساعدة في ملف المصالحة الفلسطينية ، مؤكدة تمسك "فتح" بقيادة المشروع الوطني، والتصدي لكل المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية، والاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين .
وشدد المجلس - في بيانه الختامي - على وجوب التصدي لما تشنه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ضد الشعب الفلسطيني ورفض كل الإجراءات التي اتخذتها بحق فلسطين، والقدس، و"الأونروا" ، والتمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الفلسطيني ، والوحيدة المخولة بالتحدث باسمه في المحافل كافة، ورفض أي اجتماع أو مؤتمر لا يستند لقرارات الأمم المتحدة، وعلى ضرورة استرداد الوحدة السياسية والجغرافية.
وأوصى المجلس ، الرئيس الفلسطيني ، محمود عباس بالإسراع في مشاورات تشكيل حكومة جديدة يرأسها عضو من اللجنة المركزية للحركة، تعمل وتساند وتدعم صمود المواطن على أرضه في مواجهة الاحتلال والاستيطان، وأن تعتمد برنامجا وطنيا يفي بمتطلبات المرحلة الخطيرة المقبلة.
ووصف هذه الدورة بأنها تأتي في توقيت بالغ الأهمية من حيث حجم التحديات الجسام المفروضة على الفلسطينيين ، مشيرا إلى أن جلسات الدورة شهدت نقاشا مستفيضا تناول مختلف القضايا السياسية والوطنية ، مشددا على أن استهداف للقدس وأهلها ومؤسساتها وقياداتها لن يغير من عروبتها أو إسلاميتها ومسيحيتها ، لافتا إلى أن "فتح " تؤكد قرارها بمحاربة تسريب الأراضي والعقارات بالقدس، وأنها ستطبق القانون بصرامة ، كما ترفض بشدة محاولات الاحتلال فرض "الأسرلة " على مناهج التعليم بالقدس، وإغلاق مدارس "الأونروا " ومطالبة الأمم المتحدة بالتصدي لذلك.
وشدد البيان على أن استرداد الوحدة السياسية والجغرافية يبقى هدفا دائما لفتح تبذل كل جهودها لتحقيقه، واستمرار "الحركة " في حوارها مع الشركاء في منظمة التحرير لتعزيز بنائها المؤسسي .
وأدان المجلس الثوري ما يسمى "قانون القومية - الذي سنه الكنيست الإسرائيلي - مما يشرع لنظام فصل عنصري يجب مقاومته وإدانته على كافة الأصعدة، مؤكدا أن الحركة ستعمل بكل الوسائل المتاحة على فضح هذا القانون وتبعاته الخطيرة على فرص التعايش والسلام واعتبار إ سرائيل دولة تمييز عنصري ومعاملتها على هذا الأساس .
ودعا المجلس في - ختام بيانه - المجتمع الدولي للاستمرار في دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" للقيام بمسؤولياتها حتى يمكن التوصل إلى حل عادل لقضية اللاجئين على أساس قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم"194" .

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأحد 10 فبراير 2019 05:46 مساءً بوتين: الأمن الدولي يتعرض لاختبار جدي - موجز نيوز
التالى بسبب اضطهاد مسلمي الإيغور.. أزمة بين تركيا والصين