أخبار عاجلة

فيديو| لهذه الأسباب.. توترت العلاقة بين الرباط والرياض

[real_title]  

أزمة جديدة بدأت تدق رحاها بين المغرب والسعودية، ما ينذر بتطور جديد على مستوى العلاقات بين البلدين، والتي بالأساس ليست على ما يرام على وقع مواقف متعارضة بينهما في بعض الأحداث في المنطقة.

 

ومؤخرا أكد سفير المغرب لدى السعودية استعائه من طرف الرباط بعد تقرير لقناة سعودية "ضد الوحدة الترابية"، وقال مصطفى المنصوري سفير المغرب لدى السعودية إن "بلاده استدعته من الرياض، وذلك قصد التشاور بشأن العلاقات بين البلدين

 

بدورها كشفت وكالة "أسوشيتد برس" ، نقلا عن مسؤولين حكوميين مغربيين، أن المغرب أوقف مشاركته في العمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

 

وباستثناء هذا الخروج الإعلامي للسفير المغربي في الرياض لم يصدر عن الجهات الرسمية المغربية، إلى حدود الآن، ما يؤكد أو ينفي خبر الانسحاب من التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

 

 

إقليم الصحراء

 

وبثت قناة "العربية" السعودية، تقريرا مصورا ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية (إقليم الصحراء)، والذي اعتبر كرد فعل على مرور وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة في برنامج حواري مع قناة "الجزيرة" القطرية.

 

وفي 23 يناير الماضي، قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، إن بلاده "غيّرت" مشاركتها في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

 

وأضاف بوريطة، في مقابلة مع شبكة "الجزيرة"، أن المغرب شارك في أنشطة التحالف، و"غيّر مشاركته انطلاقا من تقييمه للتطورات على أرض الواقع، وانطلاقا من تقييم البلاد للتطورات في اليمن، خصوصا الجانب الإنساني".

 

ويعد ذلك التصريح الأول من نوعه، عقب تقارير محلية أشارت إلى انسحاب الرباط من العمليات التي يقودها التحالف العربي.

 

وأكد بوريطة عدم مشاركة بلاده في المناورات العسكرية الأخيرة التي شاركت فيها دول الخليج، مضيفا أن الرباط لم تشارك أيضا في عدد من الاجتماعات الوزارية لدول التحالف.

 

يشار إلى أن العلاقات بين الرباط والرياض تشهد منذ عدة أشهر حالة من التوتر الصامت، كان من أبرز دلالاتها إلغاء زيارة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إلى المغرب، والتي جاءت بعد قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، وفي ظل حديث عن رفض الرباط استقباله.

 

وفي الثلث الأخير من نوفمبر الماضي، قام بن سلمان بجولة في عدد من الدول الأفريقية، حينها ذكرت مواقع مغربية أن الرباط رفضت زيارة بن سلمان، وقالت وسائل إعلامية أخرى إن الرباط اقترحت أن يستقبل الأمير ، شقيق الملك محمد السادس، ولي العهد السعودي بدلاً من الملك، ما دفع بن سلمان لإلغاء زيارته للمغرب.

 

 

جدير بالذكر أن موقف المغرب من قضية مقتل خاشقجي لم يرُق للسعودية؛ إذ لم تقف المغرب مع الرياض، وكان التصريح الرسمي الوحيد لها حول هذه القضية بأن الملف بيد القضاء.

 

وقبل ذلك شهد ملف الرياضة تأزّماً بين البلدين؛ إذ صوّتت السعودية ضد استضافة المغرب لكأس العالم 2026، بعد تصويتها للملف الثلاثي (الولايات المتحدة، وكندا، والمكسيك)، ما اعتبرته الرباط "خيانة" لها.

 

كما كان موقف المملكة المغربية من الأزمة الخليجية وحصار قطر محايداً أيضاً.

 

واتخذ المغرب مسارا خاصا فيما يتعلّق بالأزمة الخليجية، فبعد إعلانه البقاء على "الحياد الإيجابي" والرغبة بلعب وساطة لحلّ الأزمة، جاء قراره اليوم بإرسال مساعدات غذائية لقطر، ليكون بذلك أول دولة عربية تتخذ هذه الخطوة،

 

كما أن المغرب غاب للمرة الثانية على التوالي بداية يناير الماضي، عن مناورات "الموج الأحمر" في السعودية.ومنذ 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، القوات الحكومية اليمنية، في مواجهة الحوثيين المسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ 2014.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على أول امرأة تتولى رئاسة سلوفاكيا .. مطلقة وأم لولدين