أخبار عاجلة

إيران تحيي الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية.. الاثنين

إيران تحيي الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية.. الاثنين
إيران تحيي الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية.. الاثنين

[real_title] تحيي إيران الاثنين الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية وسط تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة وتراجع اقتصادي حاد.

 

في 11 فبراير تنظم السلطات مسيرة إلى ساحة ازادي (الحرية) في طهران تتصادف مع اليوم الذي أطيح رسميا بالنظام الملكي بعد 10 أيام على العودة المظفرة لزعيم الثورة آية الله روح الله الخميني من المنفى.

 

وستجمع المسيرة سياسيين إيرانيين وشخصيات عامة ومن المتوقع أن يلقي الرئيس حسن روحاني كلمة خلالها.

 

ورغم أن إيران بدأت في الأول من شباط/فبراير الاحتفالات السنوية ب"عشرة الفجر"، إلا أنها

تواجه تحديات اقتصادية حادة بسبب مزيج من الصعوبات الداخلية والعقوبات الأميركية.

 

وانخفضت قيمة الريال مقابل ما تسبب بارتفاع الاسعار فيما حالت إعادة فرض العقوبات دون دخول الاستثمارات الأجنبية وحدت من مبيعات إيران النفطية.

 

وردت السلطات الإيرانية بالتحذير من "مندسين" يمكن أن يهددوا البلاد من الداخل وحضت على

 

"الوحدة الوطنية".

 

وقال رئيس منظمة البيئة عيسى كلانتري إن إيران "تقدمت في العديد من النواحي في 40 عاما" مشيرا إلى قطاعات الصحة والصناعة والخدمات والتعليم.

 

لكنه أضاف أن سجلها البيئي "لا يمكن الدفاع عنه".

 

- إنجازات الثورة -

 

في الجانب العسكري، وهو مصدر فخر لإيران، نظمت معرضين للأسلحة في طهران ليتزامنا مع ذكرى الثورة ولعرض أحدث معداتها وقدراتها.

 

وفي معارض بعنوان "40 عاما من الانجازات الدفاعية" كشفت طهران عن صاروخ عابر جديد محلي الصنع قالت إنه تم اختباره "بنجاح".

 

وتتهم واشنطن وحلفاؤها طهران بالسعي لتعزيز قدراتها الصاروخية ما يهدد الشرق الأوسط برمته، رغم تأكيد إيران بأن أسلحتها هي فقط لأغراض دفاعية.

 

وتنتشر اللافتات التي تفاخر بإنجازات الثورة في أنحاء طهران. وتضع تلك اللافتات إيران في المرتبة الأولى "في الابحاث العلمية السلمية في الشرق الأوسط" والتاسعة في العالم في عدد الكتب التي تنشر كل عام والخامسة في "أمن الفضاء السيبراني".

 

وفي عرض للتقدم التكنولوجي، أطلقت إيران الشهر الماضي قمرا اصطناعيا هو بيام (الرسالة بالفارسية) لكنه لم يصل مداره.

 

وتتزايد التكهنات التي تشير إلى أن إيران ستطلق قمرا اصطناعيا مصنعا في الداخل خلال المراحل الأخيرة للاحتفالات السنوية.

 

وذكر التلفزيون الرسمي أن المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي وافق على منح عفو عن "عدد كبير" من السجناء بمناسبة الذكرى الحالية للثورة.

 

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن رئيس السلطة القضائية آملي لاريجاني أن عدد السجناء الذين سيتم اطلاق سراحهم يبلغ 50 ألفا.

 

وبحسب أرقام السلطة القضائية فإن أكثر من 217 ألف كانوا في السجون الإيرانية في آذار/مارس 2017.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على أول امرأة تتولى رئاسة سلوفاكيا .. مطلقة وأم لولدين