أخبار عاجلة

الانفجارات تهز الصومال.. يوم دام في مقديشو

[real_title] بعد يوم واحد من إعلان الجيش الأمريكي استهدافه لعناصر بحركة الشباب الصومالية، ردت الحركة سريعا عبر تفجيرات كبيرة هزت العاصمة مقدشيو.

 

واغتالت حركة الشباب الصومالية مديراً بشركة تابعة لموانئ دبي العالمية في مدينة بوصاصو، بإقليم بونتلاند شمال شرقي الصومال، كما سُمع دويّ انفجار في وسط العاصمة الصومالية مقديشو.

 

وقال مسؤول حكومي محلّي في الصومال، اليوم الاثنين، إن مسلّحين قتلوا رئيس عمليات شركة موانئ "بى آند أو" المملوكة لحكومة دبي، في منطقة بلاد بنط بالصومال، في هجوم منذ قليل.

 

كما أعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الحادث عقب تنفيذه مباشرة، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

وقال شرطي في المدينة هو ابراهيم محمد لوكالة الأنباء الفرنسية "وقع انفجار قوي في سوق حمرويني" متابعا "لم تردنا أي تفاصيل حتى الآن، لكن المنطقة التي وقع فيها الانفجار هي سوق مكتظة".

 

في حين تحدثت تقارير إعلامية بوصول القتلى لـ 11 شخصا وعشرات الجرحى.

 

وفي سياق متصل، قال شاهد من "رويترز" إن انفجاراً هائلاً دوّى في وسط العاصمة الصومالية مقديشو، منذ قليل، وسط تصاعد سحب الدخان. ولم يتضح سبب الانفجار بعد.

من جهته أوضح ديق محمد، صحفي مستقلّ، أن مسلحاً مجهول الهوية أطلق وابلاً من الرصاص على بول أنطونيو فورموسا، مدير شركة "موانئ بي آند أو"، التي تدير ميناء بوصاصو، بينما كان متجهاً إلى الميناء، ما أدى إلى مقتله على الفور.

 

وبيّن محمد لوكالة "الأناضول" أن الهجوم أسفر عن إصابة ثلاثة من حراسه، نُقلوا على أثرها إلى مستشفيات المدينة.

 

ووصلت وحدات من قوات بونتلاند إلى موقع الهجوم، حيث ألقت القبض على مشتبه به في الهجوم، بحسب ذات المصدر.

وكان فورموسا يعمل رئيساً على وحدة أعمال "موانئ بي آند أو"، التابعة لموانئ دبي العالمية، التي تسلمت إدارة ميناء بوصاصو (أحد أكبر موانئ البلاد) مطلع 2018، لمدة 30 عاماً، بقيمة 336 مليون دولار، من أجل تطويره وإجرء إصلاحات به، وإزالة رواسب بعمق يصل إلى 12 متراً.

 

وتواجه إدارة إقليم بونتلاند، منذ توقيع الاتفاقية مع هذه الشركة التابعة لموانئ دبي العالمية، موجة من الانتقادات من قبل السكان المحليين، الذين يخشون تعطل ميناء بوصاصو؛ بذريعة تطويره لصالح موانئ الشركة التجارية في دبي.

جدير بالذكر أن بونتلاند (أرض البنط)، إقليم يتمتّع بحكم شبه ذاتي، منذ تأسيسه في 1998.

 

وتنظيم "الشباب" هو حركة جهادية صومالية تتبع فكرياً تنظيم القاعدة، الذي يتزعّمه أيمن الظواهري، وتصنّفها واشنطن على لوائح الإرهاب.

 

كما تشن الحركة هجمات خارج الصومال، خاصة في كينيا للضغط عليها لسحب قواتها من قوة حفظ السلام التي تساعد في الدفاع عن المركزية.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على أول امرأة تتولى رئاسة سلوفاكيا .. مطلقة وأم لولدين