أخبار عاجلة

ترحيب عربي ودولي بحكومة لبنان الجديدة

[real_title] 9 أشهر من المشاورات المتعثرة، انتهت بإعلان  لبنان الجميلة عن ولادة حكومة جديدة برئاسة رئيس "تيار المستقبل" سعد الحريري، فيما رحبت دول عربية وأجنبية ومنظمات أممية بالقرار.

 

واليوم السبت تعقد أولى اجتماعات الجديدة التي ضمت ريا الحسن أول وزيرة للداخلية في بيروت بل على المستوى العربي،عقب مراسم التوقيع على التشكيلة الوزارية في القصر الجمهوري بالعاصمة.

 

والخميس، توصلت القوى السياسية في لبنان إلى تشكيلة حكومية تضم جميع الفصائل السياسية، تقدم بها الحريري إلى رئيس البلاد ميشال عون.

 

ورحب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بإعلان تشكيل الجديدة.

وأعرب غوتيريش، في بيان، عن تطلعه للعمل مع الجديدة لـ"مواصلة معالجة التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية والإنسانية العاجلة في لبنان".

 

وجدد التأكيد على التزام الأمم المتحدة بـ"دعم تعزيز لبنان لسيادته واستقراره واستقلاله السياسي".

 

 

من جهته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في بيان، إن بلاده "وقفت في الأشهر الأخيرة إلى جانب الشعب اللبناني وقادته من أجل تهيئة ظروف التأليف".

 

وأكد الرئيس الفرنسي التزامه بـ"سيادة لبنان واستقراره وأمنه وأهمية سياسة النأي بالنفس ومكافحة الإرهاب".

 

بدوره، تعهد الاتحاد الأوروبي بالعمل والتعاون مع الجديدة برئاسة الحريري.

 

 

وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في بيان، إن تشكيل الجديدة "خطوة إيجابية وشيء مهم جدا من أجل تحقيق الاستقرار في لبنان".

 

وزارة الخارجية الروسية، اعتبرت أن تشكيل اللبنانية "خطوة مهمة نحو المزيد من تعزيز وحدة" هذا البلد.

 

أمن لبنان في قبضة «ملكة الاقتصاد».. تعرّف على أول وزيرة داخلية عربية

وقال الوزارة في البيان إن "موسكو ترحب بنجاح إنجاز الماراثون السياسي الذي استمر لمدة ثمانية أشهر (...) وتعول على مواصلة الحوار السياسي النشط والتفاعل مع لبنان لمصلحة الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط".

 

 

من جانبها، رحبت الجامعة العربية بتشكيل اللبنانية الجديدة، مطالبة بتوفير الدعم الاقتصادي والسياسي لها.

 

وقال الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط، في بيان، إنه "يرحب بتشكيل اللبنانية الجديدة"، مهنئا الحريري على نجاحه "في إدارة المشاورات وصولا إلى تشكيل الجديدة".

 

وشدد الأمين العام على أهمية "توفير الدعم السياسي والاقتصادي من مختلف الأطراف للحكومة الجديدة، ودعم المؤسسات الدستورية اللبنانية، بما يضمن الحفاظ على أمن واستقرار البلاد".

 

كما أعربت الخارجية المصرية، في بيان، عن ترحيبها بالحكومة الجديدة، "بما يعزز من أمن واستقرار لبنان ويحقق مصلحة الشعب اللبناني".

 

 

أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، وبعث برقيتي تهنئة إلى رئيسي البلاد ميشال عون، والحكومة سعد الحريري، بالمناسبة.

 

 

وأعرب عن أمنياته لأعضائھا بـ"التوفیق لخدمة البلد ومزيد من العلاقات التاریخیة والوطیدة التي تربط البلدین"، وفق وكالة الأنباء الكويتية.

 

 

كما رحبت طهران بتشكيل الجديدة، معربة عن أملها في أن تؤسس لمرحلة جديدة من "التقارب السياسي" في لبنان.

 

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، في بيان، إن "تشكيل اللبنانية يعكس إرادة الشعب ومسؤوليه لرسم معالم مستقبل البلاد بعيدا عن الضغوط والتدخلات الخارجية".

 

 

وأشار أن "إيران تدعم تعزيز الأمن والاستقرار في لبنان وتأمل بأن يكون تشكيل بداية لمرحلة جديدة للتقارب بين التيارات السياسية أكثر من أي وقت مضى، مما يمهد لمزيد من تطور لبنان ورفعته".

 

كما رحبت سفارة الولايات المتحدة لدى بيروت بتشكيل اللبنانية الجديدة.

 

وفي تغريدة عبر "تويتر"، أعربت عن أملها في "أن تلتزم الجديدة بتعهداتها تجاه القرارات الدولية، وتلبية تطلعات واحتياجات الشعب اللبناني". -

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الشروق - أبو الغيط يبحث مع غسان سلامة سبل حلحلة الأزمة في ليبيا الشرق الاوسط
التالى صور| في ظهور لها بعد خضوعها لجراحة.. كيف بدت أسماء الأسد