أخبار عاجلة

فيديو| هل دعمت السعودية «انتفاضة السودان»؟

[real_title]  

 أكثر من 20 يومًا مرت على الاحتجاجات الواسعة التي تشهدها السودان على تدهور أوضاع معيشية عمت عدة مدن بينها الخرطوم، وشهد بعضها أعمال عنف.‎

 

وخلال تلك الفترة اعلنت بعض الدول دعمها للسودان ورئيسه عمر البشير، داعين إلى إحكام العقل والمحافظة على مقدرات البلاد من التخريب والعنف وإنهاء الاحتجاجات.

 

ومؤخرًا تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي نبأ منسوبا لسفير المملكة العربية السعودية في مصر يقول فيه، إن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، يولي اهتماما كبيرا لتطلعات الشعب السوداني ويثني على صبره، على الفترات العصيبة التي يعيشها، وأن المملكة تراقب عن كثب ما يدور في السودان هذه الأيام جراء .

ويزعم النبأ المتداول أن السفير السعودي قال إن المملكة لا تعبأ بمن يتولى إدارة البلاد بل بكرامة المواطنين وتحقيق تطلعاتهم وكذلك استقرار السودان.

 

كما ادعى الخبر أن المملكة ترفض استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين، وتحترم رغبات الشعب وتضمن حرية الرأي والتعبير.

 

نفي رسمي

 

وردا على الأخبار المتداولة، نفت السعودية، مساء الأربعاء، حديثا إعلاميا لسفيرها في أسامة نقلي، يشير إلى تأييدها الاحتجاجات في السودان.

 

ووفق وكالة الأنباء الرسمية بالسعودية (واس)، الأربعاء، "أوضح السفير أسامة نقلي، أنه لم يدل بأية تصريحات إعلامية بشأن الأحداث الأخيرة في السودان".

 

وقال نقلي، وفق بيان، أن "التصريح الذي زعمت الوكالة الفلسطينية المستقلة للأنباء (سوا) بأنه صرح به؛ هو تصريح مفبرك ولا صحة له جملة وتفصيلًا".

 

والإثنين الماضي، نقلت "سوا" عن نقلي، قوله إن عاهل السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز، "يولي اهتمامًا كبيرًا لتطلعات الشعب السوداني، ويثني على صبره، على الفترات العصيبة التي يعيشها".

 

ولم تعلن السعودية عن موقفها حيال الأوضاع في السودان منذ تطورها قبل 20 يومًا وحتى الآن.

 

لكن السلطات السعودية لم تصدر سوى تحذير من سفارة المملكة في الخرطوم لرعاياها بتجنب الذهاب إلى مناطق الاحتجاجات والاحتكاك بالمتظاهرين.

 

البشير يتجنب الرياض

 

وفي تصريحات ربما تحمل شيئا حول الموقف السعودي، عبر الرئيس السوداني عن شكره وامتنانه للدول التي وقفت إلى جانب السودان في ظل الظروف التي تعصف بالبلاد حاليا.

 

وقال البشير: "هناك أصدقاء يهمهم السودان ووقفوا معنا مثل الصين وروسيا والإمارات والكويت وقطر" ولم يذكر السعودية.

 

ويمر السودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية راح ضحيتها أكثر من 20 شخصا بحسب إحصائيات حكومية، واندلعت الاحتجاجات في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير.

 

و أصدر الرئيس السوداني قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد.

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تقرير للأمم المتحدة.. اليمن ينزلق نحو كارثة إنسانية واقتصادية
التالى الشروق - الخرطوم تستضيف جولة مفاوضات للسلام في إفريقيا الوسطى 24 يناير الجاري الشرق الاوسط