احتجاجات مناهضة لماكرون أثناء تفقده مقرًا أمنًّيا أحرق وسط فرنسا

احتجاجات مناهضة لماكرون أثناء تفقده مقرًا أمنًّيا أحرق وسط فرنسا
احتجاجات مناهضة لماكرون أثناء تفقده مقرًا أمنًّيا أحرق وسط فرنسا
[real_title] شهدت مدينة مدينة "لو بوي أون فيلاي الفرنسية"(وسط)، الثلاثاء، احتجاجات مناهضة للرئيس، إيمانويل ماكرون، أثناء زيارته لمقر أمني أحرقه محتجون، يوم السبت الماضي.

 

وجاء حرق المبنى جرّاء موجة الاحتجاجات الدامية التي تقودها حركة تطلق على نفسها اسم "السترات الصفراء" منذ السبت؛ وتتبنى مطالب بإلغاء زيادة أسعار الوقود، قبل أن توسع نطاق مطالبها إلى تحسين المقدرة الشرائية للفرنسيين، وفق "الأناضول".

 

ولقي ثلاثة أشخاص حتفهم منذ اندلاع الاحتجاجات، وأصيب ألف و43 شخصًا من بينهم 222 من رجال الأمن، واعتقل ألف و424 آخرين.

 

والثلاثاء، تفقّد الرئيس الفرنسي مقر الشرطة الذي تعرض للحرق بالمدينة المذكورة، وأثناء مغادرته المكان بسيارة حكومية واجهته مظاهرة احتجاجية طالب المشاركون فيها استقالته من منصبه.

 

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، تعليق فرض الضرائب الجديدة على الوقود لمدة 6 أشهر، استجابة لمطالب المحتجين. 

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها فيليب بمقر بباريس، وأعلن، خلالها أيضًا، أنّ قررت عدم زيادة أسعار الكهرباء والغاز الشتاء المقبل.

 

وبخصوص أسعار الغاز والكهرباء، قال إنها "لن تشهد زيادة الشتاء المقبل"، معتبرًا أنه "لا توجد أي ضريبة تستحق أن تضع وحدة أمتنا في خطر".

 

وأعلن فيليب فتح حوار وطني حول الضرائب والنفقات العامة، ينطلق 15 ديسمبر الجاري وينتهي في الأول من مارس المقبل. 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الشروق - بدء أعمال منتدى الأعمال الجزائري الكوري الجنوبي الخامس الشرق الاوسط
التالى الشروق - وزير الخارجية الألماني في العراق: يجب الحيلولة دون تقوية شوكة داعش مجددا الشرق الاوسط