أخبار عاجلة
«تايم» تختار خاشقجي ضمن الفائزين بشخصية 2018 -

الشروق - قمة باليرمو حول ليبيا توحد الزعماء المتنافسين وتخفق في الخروج ببيان مشترك الشرق الاوسط

الشروق - قمة باليرمو حول ليبيا توحد الزعماء المتنافسين وتخفق في الخروج ببيان مشترك الشرق الاوسط
الشروق - قمة باليرمو حول ليبيا توحد الزعماء المتنافسين وتخفق في الخروج ببيان مشترك الشرق الاوسط

[real_title] اجتمع الزعماء المتنافسون الرئيسيون في ليبيا، اليوم الثلاثاء، على هامش قمة دولية عقدت في ، ولكن لم يكن واضحا ما إذا كان هذا الحدث من شأنه أن يحقق أي تغيير حقيقي في البلاد الواقعة في شمال إفريقيا والتي مزقتها الصراعات.

واجتمع قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، المعين من جانب المنتخب، والذي تسيطر قواته على شرق ليبيا، مع الرئيس عبد الفتاح ، وفايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس، وكذلك مبعوث الأمم المتحدة ليبيا غسان سلامة.

وحضر الاجتماع أيضا رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، والرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، ورئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف، ورئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى، ووزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان، ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك.

ووفقا لمصدر دبلوماسي، فضل عدم ذكر اسمه، أسفرت محادثات اليوم الثلاثاء، عن قبول حفتر احتفاظ السراج بمنصبه حتى الانتخابات التي طال انتظارها، والتي ستجرى فقا للخطة الحالية للأمم المتحدة في وقت ما في عام 2019.

وقال كونتي خلال القمة: "مازال من المهم أن (تجرى ) الانتخابات، في ظل احترام الظروف الأمنية والتشريعية والدستورية الضرورية، وفي إطار جدول زمني، نأمل أن يكون في ربيع عام 2019".

واختتم المؤتمر بقول رئيس الوزراء الإيطالي، إن الاجتماع ساعد في حشد المجتمع الدولي وراء خطة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في ليبيا.

ومع ذلك، لم يصدر أي بيان ختامي للمؤتمر، على الرغم من أن العمل على مسودته كان جاريا منذ عدة أسابيع، فيما قال مصدر دبلوماسي رفيع المستوى إن وفد حفتر لعب دورا رئيسيا في منع ذلك.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأردن.. وقفة بعمان للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية