أخبار عاجلة
أهم التطبيقات الاستثمارية الأكثر انتشارا -

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 02:46 مساءً الصين: على العالم تجاهل ما يروج من أقاويل حول«اضطهاد»المسلمين في اقليم شينجيانج - موجز نيوز

الصين: على العالم تجاهل ما يروج من أقاويل حول«اضطهاد»المسلمين في اقليم شينجيانج

5a9b739ab0.jpg
مستشار الدولة الصيني للشؤون الخارجية، وزير الخارجية، وانغ يي يوم

 وانغ يي 

قال مستشار الدولة الصيني للشؤون الخارجية، وزير الخارجية، وانغ يي، اليوم الثلاثاء، إن على العالم تجاهل ما وصفها “بالثرثرة والأقاويل” حول إقليم شينجيانج الصيني الغربي، وعليه عوضا عن ذلك الوثوق بالسلطات هناك.

وكان وانج يرد على سؤال لأحد حول ما اذا كانت بكين ستسمح لمراقبين دوليين بتفتيش “المعسكرات” التي يحتجز فيها مسلمون في ذلك الإقليم المترامي الأطراف.

وكانت دول غربية، منها الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا، قد حثت الصين على اغلاق تلك المعسكرات التي يدعي ناشطون أن سلطات بكين تحتجز فيها نحو مليون من أفراد أقلية الإيغور المسلمة وغيرهم من المسلمين.

ولكن الصين ما برحت تصر على أن الإقليم يواجه تهديدا أمنيا من جانب مسلحين اسلاميين وانفصاليين، وترفض بكين كل التهم القائلة إنها تسيء معاملة المسلمين أو إنها تمارس الاعتقال الجماعي بحقهم.

ولكن، وبعد هذا النفي القطعي، عاد مسؤولون صينيون وقالوا مؤخرا إن بعض الذين ادينوا بجنح بسيطة يرسلون إلى “مراكز تدريب مهني” يتعلمون فيها مهارات وعلوم قانونية تهدف إلى الحد من التطرف.

وعبر وانغ عقب اجتماعه بوزير الخارجية الألماني هايكو ماس في بكين عن أمله في أن يتفهم العالم موقف بلاده وأن يساند الجهود التي تبذلها حكومة إقليم شينجيانغ (التي تتمتع بالحكم الذاتي) لمحاربة الإرهاب ووضع حد لانتشار التطرف وضمان الاستقرار الاجتماعي.

وقال وانغ “لا ينبغي للناس أن يستمعوا إلى الإشاعات والثرثرة والقيل والقال، لأن حكومة إقليم شينجيانغ تدرك أكثر من غيرها من المنظمات والشخوص حقيقة الوضع في الإقليم.”

وأضاف المسؤول الصيني الرفيع، “أن هذه الجهود تتناغم كليا مع الخط العام الذي ينتهجه المجتمع الدولي فيما يخص محاربة الإرهاب، والسياسات التي تطبقها تشكل جزءا مهما من الحرب الدولية الشاملة ضد الإرهاب.”

وقال، “إذا احسنا الوقاية، سيكون من المستحيل للإرهاب أن ينتشر ويمد جذوره.”

وجاءت تعليقات وانج ردا على تصريح أدلى بها الوزير الألماني يوم الإثنين بأن ثمة حاجة للمزيد من المعلومات حول الوضع السائد في شينجيانج وأن على الصين التحلي بالمزيد من الشفافية.

وكان ماس قال، “في كل الحالات لا يمكن لنا أن نتقبل وجود معسكرات لاعادة التثقيف. نحن بحاجة إلى الشفافية لنتمكن من الحكم على حقيقة ما يجري هناك.”

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر وكالة أونا وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأردن.. وقفة بعمان للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية