أخبار عاجلة

(حوار) سياسي سوري: هذا ما تريده إيران من رسائل الانسحاب خارج سوريا

(حوار) سياسي سوري: هذا ما تريده إيران من رسائل الانسحاب خارج سوريا
(حوار) سياسي سوري: هذا ما تريده إيران من رسائل الانسحاب خارج سوريا

[real_title] قال أكثم نعيسة سياسي سوري، ومدير مركز الشام للدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان، إن تصريحات الحرس الثوري الإيراني الأخيرة بشأن عدم نيتهم البقاء طويلًا في سوريا، مراوغة سياسية لكن يمكن حدوثها على أرض الواقع.

 

وأضاف في حوار مع "مصر العربية" أن جميع المساعي الأمريكية والأوروبية تدفع باتجاه إضاف النفوذ الإيراني في سوريا، خصوصا بعد تنفيذ الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على طهران.

 

وأكد أن إيران تلمح بأنها مستعدة للتخلي جزئيًا عن حصتها في سوريا،  خصوصا وأنها لم تعد بحاجة إلى كل هذا الكم من العتاد والسلاح والبشر على المستوى العسكري، حيث باتت المعارك أقل عنفا وأقل اتساعا.

 

وإلى نص الحوار..

 

بداية.. هل هناك تحرك دولي ضد إيران في سوريا؟

 

نعم.. جميع المساعي الأمريكية خاصة والأوروبية عامة تدفع باتجاه إضعاف النفوذ الإيراني في سوريا، أو تهميشه الى أقصى حد، وأعتقد أن العقوبات الأمريكية والتي بدأ تطبيقها، هي واحدة من تلك الوسائل المتبعة للضغط على إيران، من أجل ذلك، إضافة إلى الموقف من النووي.

 

أعلن الحرس الثوري أنه لن يبق طويلًا في سوريا.. كيف ترى الأمر؟

 

إذا ما تتبعنا السياسات الإيرانية خلال العقود المنصرمة وخاصة مفاوضات اتفاقية النووي الإيراني، يتبين لنا أن الإيرانيين هم أكثر الدول مراوغة وخبثا ىسياسيا، وأنا أعتقد أن تصريحات الانسحاب ماهي إلا رسائل ذات بعد تكتيكي ومناوراتي.

 

نعم.. وما الهدف إذًا من هذه التصريحات؟

 

أعتقد أن هدفه التلميح بأن إيران مستعدة للتخلي جزئيا عن حصتها في سوريا، ومن الممكن واقعيا أن يقوموا بسحب الجزء الأكبر من قوات الحرس الثوري فعلًا من سوريا.

 

وهل يمكن أن تتخلى إيران عن سوريا بهذه السهولة؟

 

لا.. ولكن إيران لم تعد بحاجة إلى كل هذا الكم من العتاد والسلاح والبشر على المستوى العسكري، حيث باتت المعارك أقل عنفا وأقل اتساعا، ولم تعد هناك معارك جبهات واسعة بالمعنى الحقيقي للكلمة.

 

وما الذي سيتحقق لإيران من هذه الخطوة؟

 

بتلك الخطوة تقوم إيران بإرضاء الغرب من جهة إلى حد ما، وكذلك تخفيف الجهد العسكري والمالي عنها وخاصة بعد تطبيق العقوبات الأمريكية الأخيرة.

 

نعم.. وفي حال عدم الانسحاب هل يمكن أن نشهد حربًا بين إسرائيل وإيران؟

 

لا أعتقد أن الأمور ستصل إلى حرب مباشرة بين أي من أطراف التجاذب الإقليمي أو الدولي في سوريا، بالحدود القصوى لاستخدام الخيار العسكري هو ما رأيناه من قصف خلال الفترة الماضية وعلى الأغلب سيبقى في هذا الإطار يرتفع أو ينخفض قليلا، في كل الأحوال يبقى النظام السوري والمعارضة السورية خارج لعبة الفعل السياسي ومجرد أدوات وظيفية مؤقته.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الشروق - وزارة العمل السعودية: إعطاء العامل المنتهي عقد عمله وقت كاف للبحث عن عمل آخر الشرق الاوسط
التالى الشروق - تقرير: وفد إسرائيلي يزور تشاد لمناقشة استئناف العلاقات بين البلدين الشرق الاوسط