أخبار عاجلة

وقف بيع الأسلحة وطرد السفراء.. تهديدات تلاحق السعودية على خلفية «اختفاء خاشقجي»

وقف بيع الأسلحة وطرد السفراء.. تهديدات تلاحق السعودية على خلفية «اختفاء خاشقجي»
وقف بيع الأسلحة وطرد السفراء.. تهديدات تلاحق السعودية على خلفية «اختفاء خاشقجي»

[real_title] لحظة تلو اللحظة، تتعقد الأمور بشأن قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي اختفى فور دخوله قنصلية بلادع بمدينة اسطنبول التركية في 2 أكتوبر الجاري لإنهاء بعض الأوراق بشأن زواجه، وآخر هذه التطورات هي ارتفاع سقف المطالب بوقف بيع الأسلحة للرياض وطرد السفراء.

 

ووصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الاثنين مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول بأنه عمل ”وحشي“ وتعهدت بوقف صادرات الأسلحة الألمانية للسعودية إلى أن تتضح ملابسات هذه الواقعة. 

 

ونددت ميركل ”بالوحشية داخل القنصلية السعودية في تركيا“ خلال تجمع انتخابي في بلدة أورتينبرج الواقعة على بعد 50 كيلومترا شمال شرقي فرانكفورت.

 

وقالت ”ينبغي توضيح ما حدث تماما. ما لم تتضح (الواقعة) لن تكون هناك صادرات أسلحة إلى السعودية. أؤكد لكم ذلك تماما“. 

 

وأدانت رئيس الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الإثنين، "بأشد العبارات" حادثة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وحثت ماي في كلمة أمام نواب مجلس العموم، البرلمان على مشاركتها في إدانة الحادثة.

وقالت: "أنا متأكدة أن جميع نواب مجلس العموم سيشاركونني في إدانة قتل جمال خاشقجي بأشد العبارات الممكنة".

وأضافت: "يجب علينا الوصول لحقيقة ما حدث". لافتة أن وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هنت، سيقدم بيانًا مساء اليوم، بشأن خاشقجي.

وفجر السبت، أقرت السعودية بمقتل خاشقجي داخل مقر قنصليتها في إسطنبول، إثر شجار مع مسؤولين سعوديين وتوقيف 18 شخصا كلهم سعوديون.

 

قال مارك وارنر، نائب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي، إن موقف واشنطن بخصوص مقتل خاشقجي "يفتقر للقيادة"، و"يقوض النفوذ الأمريكي ومصالحنا وقيمنا".

واعتبر وارنر، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، اليوم الإثنين، أن "التفسير السعودي الأخير بشأن مقتل جمال خاشقجي يثير تساؤلات أكثر مما يعطي إجابات".

وأضاف "نحن بحاجة لتحقيق شامل ومستقل في هذه الجريمة الوحشية".

وقال السيناتور عن الحزب الديمقراطي في تغريدة أخرى: "إن موقف إدارة ترامب تظهر مجددا الافتقار للقيادة، ويقوض النفوذ الأمريكي ومصالحنا وقيما".

 

ودعا مسؤولون أمريكيون وألمان يوم الأمس، إلى طرد الدبلوماسيين السعوديين على خلفية اعتراف السعودية بمقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” داخل قنصليتها في اسطنبول التركية، وتورط مسؤولين كبار في ذلك.

 

وطالب السيناتور الأمريكي “ديك ديربن” بطرد السفير السعودي من بلاده وذلك لحين “اكتمال تحقيق تجريه جهة ثالثة”.


كما شكك السيناتور راند بول في الرواية السعودية لمقتل خاشقجي، بقوله إنه “لا يمكن إرسال 15 شخصا لقتل معارض دون موافقة ولي العهد السعودي”، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة فوكس نيوز سندي الأمريكية.


وصرح رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور “بوب كوركر ” لشبكة الـ”سي إن إن” الأمريكية بأنه يعتقد بأن ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” متورط في قضية مقتل خاشقجي، ومشككاً بالرواية السعودية، ومطالباً بفرض عقوبات على السعودية على خلفية هذه القضية.


من جانبه، دعا رئيس لجنة شؤون السياسة الخارجية بالبرلمان الألماني “نوربرت روتغن” إلى “النظر في طرد دبلوماسيين سعوديين من ألمانيا في أعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده باسطنبول”.


ورأى روتغن أنه من الضروري وقف جميع توريدات الأسلحة للسعودية على الفور، بما فيها التي تم التعهد بها بالفعل، إذا لم يكن هناك عواقب حاسمة “على المدى القصير تماما” في الرياض، وفقاً لما صرح به لصحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية.


وقد صدر بيان مشترك لكل من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا طالبت خلاله السعودية بتوضيح “عاجل” لما جرى لخاشقجي، وبدعم روايتها بحقائق “لتكون مقنعة”.


وفي السياق ذاته أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بأنه سيدلي بتصريحات يوم الثلاثاء المقبل، بشأن قضية مقتل خاشقجي، وسيكشف جميع التفاصيل وأدقها التي تتعلق بهذه القضية.

 

تهديدات أعضاء الكونجرس:

- السيناتور الديمقراطي ريتشارد دوربين عن ولاية إلينوي، شدد، الأحد، في تصريح لقناة “إن بي سي”، على ضرورة طرد السفير السعودي في واشنطن من بلاده بطريقة رسمية.

 

- السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام عن ولاية كارولينا الجنوبية، دعا، إلى إقصاء محمد بن سلمان عن الحكم، على خلفية اختفاء الصحافي جمال خاشقجي.

وقال غراهام، لشبكة فوكس نيوز،: “هذا الرجل يجب أن يرحل.. هل تسمعونني في السعودية؟”.

 

- السيناتور الديمقراطي آدم شيف عن ولاية كاليفورنيا، طالب، عبر حسابه بموقع “تويتر”، بوقف بيع الأسلحة إلى السعودية، وإعادة النظر بطريقة جادة في العلاقات بين واشنطن والرياض.

 

- السيناتور الجمهوري، وعضو لجنة الشؤون العسكرية، بن ساسي عن ولاية نبراسكا

طالب بوقف بيع الأسلحة للسعودية، وقال، لشبكة “سي إن إن”، إن صفقات السلاح “ليست تجارة، بل كي نكون متحالفين مع دول أخرى تتقاسم مبادئنا”.

 

- السيناتور الجمهوري راند باول عن ولاية كنتاكي، قال خلال مشاركته ببرنامج إذاعي، الأسبوع الماضي،: “علينا وقف بيع الأسلحة لهم، إذا كانوا مسؤولين عن ذلك”، مضيفًا: “يجب أن تدفع السعودية ثمنًا باهظًا لما ارتكبته”.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الشروق - تقرير: وفد إسرائيلي يزور تشاد لمناقشة استئناف العلاقات بين البلدين الشرق الاوسط