أخبار عاجلة
افضل شركات الخدمات المنزلية بالسعودية -

سياسي سوري: بعد 3 سنوات من التدخل العسكري.. روسيا تمكنت من «وأد الثورة»

سياسي سوري: بعد 3 سنوات من التدخل العسكري.. روسيا تمكنت من «وأد الثورة»
سياسي سوري: بعد 3 سنوات من التدخل العسكري.. روسيا تمكنت من «وأد الثورة»

[real_title] 3 سنوات مرت على التدخل الروسي عسكريًا في روسيا، دفعت خلالها النظام إلى إحراز تقدمًا ملحوظًا على حساب المعارضة المسلحة، والسيطرة على مساحات واسعة من الأراضي.

 

وأعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور بونداريف، أن عدد قتلى العسكريين الروس في سوريا بلغ 112 عسكريًا منذ اطلاق العمليات الروسية في هذا البلد.

 

وقال الدكتور عماد الدين الخطيب، سياسي سوري ورئيس حزب التضامن، إن روسيا نجحت في دعم النظام السوري فيما فشل أصدقاء الشعب السوري في إنقاذه.

 

وأضاف في حوار لـ "مصر العربية" أن بعد 3 سنوات من التدخل العسكري استطاعت روسيا وأد الثورة السورية، بسبب تقاعس أمريكي تركي عربي.

 

وإلى نص الحوار..
 

بداية.. بعد 3 سنوات للتدخل الروسي في سوريا كيف أصبح الأمر؟

 

نجحت روسيا وسقط مايسمى بأصدقاء الشعب السوري، نجح النظام بالحفاظ على دعم الدول الداعمة له في حين سقط مدعوا تمثيل الثورة في الحفاظ على أي صديق أو داعم.

 

لماذا إذا نجح التدخل الروسي في تحقيق أهدافه في سوريا؟

 

الاتحاد السوفيتي سقط في أفغانستان بسبب وحدة خصومه،  بينما نجحت روسيا في سوريا لتشرذم قوى الثورة عسكريا وسياسيا.

 

وماذا عن الموقف الأمريكي؟

 

التدخل الروسي في سوريا وعدم الاعتراض من الولايات المتحدة الأمريكية كان بداية النهاية للثورة السورية ومنع سقوط وانهيار النظام ليس حبا للنظام وإنما حتى يتم اختيار شكل الحكم التالي في سوريا من خلال توافق دولي يضمن مصالح الدول الإقليمية والدولية.

 

لكن تركيا وعدت بالتصدي للنظام السوري؟

 

حقيقة لولا ضعف الموقف التركي نتيجة الضغط الأمريكي من جهة والضغط الروسي من جهة أخرى ما كان لروسيا أن تحقق أهدافها بإنهاء الثورة وسيطرة الفصائل على الأرض السورية والتي لم يكن النظام يسيطر سوى على ١٧% من مساحة سوريا.

 

وكيف أثرت روسيا على تركيا؟

 

لقد نجحت روسيا باستغلال الضعف التركي بسحبه إلى ما سمي بمؤتمر الأستانة والتوافق على ما سمي بمناطق خفض التصعيد والإبقاء على محاربة الإرهاب المتمثل بداعش وجبهة النصرة والتي من خلالهم استطاع النظام استعادة كافة المناطق بدعم روسي وصولا إلى حدود إدلب.

 

هل لازال الموقف التركي ضعيفًا إلى الآن؟

 

اليوم استطاعت تركيا لجم الطموح الروسي بإنهاء سيطرة الفصائل على إدلب من خلال الموقف الصلب الرافض للسيطرة على إدلب لأن ذلك سيشكل ضغطا عليها وقد ينعكس سلبا على أوروبا من خلال موجات النزوح الجديدة ولذلك كان على روسيا إرضاء الحليف التركي ولو لفترة محددة لإنهاء التفاهمات والتحول نحو الحل السياسي من خلال ما سمي بالقرار ٢٢٥٤.

 

في النهاية.. كيف ترى الوضع السوري الآن؟

 

في المحصلة نجحت روسيا بوأد الثورة السورية من خلال تآمر بعض الدول العربية التي مولت حملتها في سوريا بذريعة محاربة الإرهاب المتمثل بداعش.

 

ونفذت روسيا لأول مرة ضربات جوية بسوريا في 30 سبتمبر 2015، في أكبر تدخل لها في الشرق الأوسط منذ عقود.

 

وأمنت تلك الضربات غطاء لقوات نظام بشار الأسد وجماعات شيعية مسلحة تدعمها إيران في مواجهة المعارضة السورية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأردن.. وقفة بعمان للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية