الشروق - ظلال الحرب في سوريا وفلسطين داخل ألعاب الأطفال الشرق الاوسط

الشروق - ظلال الحرب في سوريا وفلسطين داخل ألعاب الأطفال الشرق الاوسط
الشروق - ظلال الحرب في سوريا وفلسطين داخل ألعاب الأطفال الشرق الاوسط

[real_title] ألعاب الفيديو هي وسيلة للترفيه والتسلية للأطفال، وفي أغلب الأوقات تكون تلك الألعاب وهمية ولاتمس الحقيقة أو الواقع، فماذا لو تم برمجة تلك الألعاب داخل مراكز الصراع والحرب في سوريا وفلسطين؟، هذا ماتم في لعبتي تم إصدارهم حديثًا، "ليلى وظلال الحرب" "Path Out".

ترصد لعبة "ليلى وظلال الحرب" معاناة الشعب الفلسطيني ورصدت وقائع وحوادث حقيقية حدثت، مع الفلسطينيين، أما الثانية "Path Out" والتي ترصد حياة مواطن سوري اضطر للهروب من دولته ليتجنب الانضمام إلى الجيش.

معاناة الفلسطينيين في ليلى وظلال الحرب:

حسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، صمم أبوعيدة مبرمج فلسطيني، اللعبة راصدًا فيها الحياة في قطاع غزة ورام الله، قائلاً "العيش هنا أمر صعب، ففي أي لحظة يمكن أن تُقتل في الشارع، حينما تندلع الاشتباكات نعمل والغاز المسيل للدموع يحيط بنا، ونحن نبكي"، واصفًا إياه "عمل تحت ضغط".

وتقوم فكرة اللعبة على، مساعدة البطل لزوجته وابنته ليلى، للهروب من غزة، ورغم أن اللعبة تعد خيالية، لكنها تحتوي على أحداث حقيقية، مثل "الهجمات على المدارس، ومقتل 4 أطفال يلعبون على الشاطئ".

وحينما تم إصدار اللعبة على "App Store"، رفضت شركة "Apple"، تصنيفها كلعب، حيث أن الشركة تفضل أن تكون الألعاب تافهة، على حد قول أبوعيدة.

وعن نهاية اللعبة التي تموت فيها ليلى، يقول أبوعيدة: "سأكون غشاشًا لو جعلت النهاية مختلفة، هذا هو ما يحدث حقًا، وهذا هو ما أريد أن يعرفه الجميع".

حرب سوريا في لعبة "Path Out":

حاولت اللعبة التى صممها عبدالله كرم اللاجئ السوري الذي يعيش في النمسا، وطورتها شركة Causa Creations، ورصد فيها معاناة السوريين خلال هروبهم من الحرب في سوريا، ويعد كرم هو البطل الرئيسي للعبة، واُستخدام العلاقة بين اللاعبين وبطل اللعبة لمساعدتهم على فهم حياة اللاجئين.

وتقوم فكرة اللعبة على البطل كرم 18 عاما، بعد أن يهرب من سوريا بعد طلب والديه، لتجنب الانضمام إلى الجيش، ويقول كرم: أنه كان طفلاً في هذه المرحلة حيث أنه طلب منهم آخذ جهاز "الإكس بوكس" الخاص به أثناء تجميع أغراضه الأخرى.
وخلال اللعبة تظهر مهام جديدة خلال الانتقال عبر الحدود، والتعامل مع الألغام، وتنظيم الدولة الإسلامية "".
يقول كرم: إن الغرض من اللعبة هو مشاركة الجميع حياة اللاجئين قائلاً "نود أن نقول للجميع إنه مهما كان تصوركم عن اللاجئين سيئًا، فإليكم تصور آخر".

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ترامب: الرواية السعودية لمقتل خاشقجي جديرة بالثقة
التالى الشروق - يمنيون يطلقون حملة إلكترونية تطالب بالخروج «بثورة جياع ضد الجميع» الشرق الاوسط