أخبار عاجلة
5 يناير..نظر دعوى بطلان مادتين بضمانات الاستثمار -
اخبار السياسه دحلان: أمريكا لم تكن يوما وسيط نزيه -
الاتحاد الأوروبي يعلق على خطاب ماكرون -

الشروق - ضابط إسرائيلى سابق: نجل القيادى الحمساوى حسن يوسف خائن لشعبه الشرق الاوسط

الشروق - ضابط إسرائيلى سابق: نجل القيادى الحمساوى حسن يوسف خائن لشعبه الشرق الاوسط
الشروق - ضابط إسرائيلى سابق: نجل القيادى الحمساوى حسن يوسف خائن لشعبه الشرق الاوسط

[real_title] نشر الموقع الإلكترونى لصحيفة «معاريف» الإسرائيلية، اليوم، لقاء مطولا أجرته مع جونين بن إسحق الضابط السابق فى جهاز الأمن العام الإسرائيلى «الشاباك» الذى أشرف على تجنيد مصعب يوسف الملقب بـ«الأمير الأخضر» ونجل حسن يوسف القيادى فى حركة «حماس»، حيث قال إن مصعب «ليس سوى خائن لشعبه لكنه أنقذ حياة الأبرياء على كلا الجانبين».

وقال بن إسحق الذى أعد كتابا عن تجنيد مصعب يوسف والخدمات التى قدمها الأخير لإسرائيل خلال 10 سنوات من الجاسوسية: إنه كان من الضرورى أن يقدم الشاباك «جائزة الأمن الإسرائيلية» لمصعب، مضيفا أنه: «كان يستحق اهتماما كبيرا، فهو أنقذ حياة آلاف الإسرائيليين»، بحسب وكالة «سما» الفلسطينية.

وردا على سؤال فيما إذا كان يرى نجل القيادى فى حماس «بطلا أو خائنا»، قال ضابط الشاباك السابق: «لو كنت فلسطينيا، كنت سأعتقد أنه خائن، ويقول بعض الناس إننى أعامله كبطل، لكنه ليس سوى شخص خائن يخون شعبه، لكنه أنقذ حياة الأبرياء على كلا الجانبين».

واعتبر ضابط الشاباك السابق أن الفشل الوحيد فى مسيرته الأمنية هو إخفاقه فى اعتقال إبراهيم حامد قائد كتائب القسام فى الضفة الغربية والذى كان مسئولا عن هجمات كبرى ضد أهداف إسرائيلية، قائلا: «حامد كان مثل أسامة بن لادن (زعيم تنظيم القاعدة)، فى طريقة ملاحقته، حتى إننى كنت أحلم به فى الليل، كان دائما أمام عينى».

وأشار إلى أنه شعر بالسعادة بعد محاصرة حامد واعتقاله فى رام الله عام 2006 بعد عام ونصف من إنهاء خدمته فى «الشاباك»، رافضا تأكيد أو نفى مسئولية مصعب عن اعتقال القيادى بكتائب القسام.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأردن.. وقفة بعمان للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية