أخبار عاجلة
واشنطن تهدد المعارضة السورية بصدام مباشر -

#فيتو - #اخبار العالم - بسبب قراءة القرآن.. قصة مصري تضامن معه الشعب الكويتي بعد إهانته من كاتبه

#فيتو - #اخبار العالم - بسبب قراءة القرآن.. قصة مصري تضامن معه الشعب الكويتي بعد إهانته من كاتبه
#فيتو - #اخبار العالم - بسبب قراءة القرآن.. قصة مصري تضامن معه الشعب الكويتي بعد إهانته من كاتبه

بسبب قراءة القرآن.. قصة مصري تضامن معه الشعب الكويتي بعد إهانته من كاتبه

حالة من الجدل أشعلها المواطن المصري، محمد المشولي، يعمل في الكويت موظف أمن، بعدما بعد تصويره وانتقاده من قبل الكاتبة الكويتية ليلى أحمد بسبب قراءته للقرآن في مكان عمله بصوت مرتفع.

وقالت الكاتبة في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «التأمينات الاجتماعية في الطابق الأول بمواقف السيارات، السيكورتي قاعد يقرأ القرآن بصوت عالي جدا، عباله في قندهار مو في مؤسسة حكومية لها ضوابطها، القرآن له طقوس حشيمه في قراءة محترمه تجل معانيه مو استهتار بكتاب الله في وسط ضجيج السيارات وناس رايحه وناس جايه».

ودشن المغردون في الكويت هاشتاج « #الشعب_الكويتي_ينتفض_للسكيورتي_المصري»، دافعا عن المواطن المصري محمد المشولي.

وتداول النشطاء صورة لباقة ورد كتب عليها بطاقة اعتذار من الشعب الكويتي، وقيل إنها مقدمة من سيدة كويتية إلى الموظف كاعتذار عما تعرض له من تشهير، متكفلةً بمصاريف أي دعوى قضائية يرفعها الوافد ضد الكاتبة.

كما تعهد المحامي مشاري سعود صاهود بتوفير مكافأة مالية ووظيفة للحارس المصري، قائلا على تويتر: «أتعهد بتوفير مكافأة مالية + وظيفة براتب أعلى للأخ/ محمد المشولي حارس مواقف التأمينات الاجتماعية الذي تم طرده من وظيفته بسبب قراءة القرآن الكريم!».

كما زار نائب رئيس الاتحاد العام لعمال الكويتي، أحمد حمدان المطيري، المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية للاطمئنان على حارس الأمن المصري.

وقال على تويتر: «زرت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية للاطمئنان على رجل الأمن التابع لشركة الرواد وغير صحيح ما يتم تداوله عن نقله أو اتخاذ أي إجراء تأديبي بحقه لأنه يقرأ القرأن الكريم وغدا سيتم نزول تصريح مفصل ورسمي بخصوص هذا الأمر».

فيما تكفل آخر بتقديم عمرة للحارس المصري قائلا «قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها)، من هذا المنطلق تعلن شركة ماستركي أن تتكفل برحلة عمرة تذكرة وإقامة لحارس الأمن».

وأضاف المغرد ثامر حمود الديحاني: «ما شاء الله لغاية اليوم أكثر من ١٠ شركات تعرض على الوافد المصري وظيفه وراتب أعلى مرتين من راتبه في مؤسسة التأمينات الاجتماعية شكرًا أستاذة ليلى فتحتي باب رزق له».

وبعد ساعات من إثارة القضية، تم الرد الرسمي من قبل مؤسسة التأمينات الاجتماعية التي نفت اتخاذ أي إجراء تأديبي في حق الموظف، مبينةً في بيان عبر حسابها في “تويتر”، أن “الموظف يعمل لدى إحدى الشركات المتعاقدة مع المؤسسة، ولا يزال مستمرًا بعمله الذي يقتضي بطبيعته نظام النوبات وفقًا لجدول محدد سلفًا يتضمن توزيع نوبات العمل على جميع القائمين بأعمال الحراسة والأمن”.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر فيتو وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأردن.. وقفة بعمان للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية