أخبار عاجلة

بعد انتهاء مارثون الانتخابات.. كيف ستكون اللبنانية الجديدة؟

[real_title] بعد انتهاء مارثون الانتخابات النيابية ينتظر اللبنانيون التشكيل الجديد للحكومة، والتي سيمثل أغلبيتها حزب الله، والذي سيطر على نصيب الأسد في كعكة البرلمان.

 

وكان سعد الحريري، رئيس الوزراء المنتهية ولايته قد أكد أن قرارًا أتخذ لتشكيل حكومة جديدة على وجه السرعة.

 

وقال في تصريحات بثها تلفزيون لبنان الجديد إن هناك "قرارًا بالإسراع في تأليف ، وأعتقد أن العقوبات على حزب الله قد يكون لها تأثير إيجابي وإمكانية في تسريع ولادة الجديدة".

 

وشهدت الانتخابات النيابية في لبنان تراجعًا ضخمًا للقوى السنية، على حساب الأحزاب الشيعية بقيادة حزب الله.


وفقدت الأحزاب السنية والتي يقودها الرئيس سعد الحريري الكثير من مقاعدها في البرلمان، الذي بات أكثر من نصف نوابه شيعة.

 

نتائج الانتخابات

 

 

وأظهرت نتائج الانتخابات فوز "حركة أمل" و"حزب الله" الشيعيين، على حساب تياري "المستقبل" و"الوطني الحر" اللذين يتزعمهما رئيس  سعد الحريري ورئيس الجمهورية ميشال عون، مع تقدم تيار المردة والقوات اللبنانية.

 

حقق حزب الله وحلفائه السياسيين مكاسب ملحوظة في الانتخابات النيابية اللبنانية، مما يعطي دفعة للجماعة الشيعية المدعومة من إيران، كما يؤكد على النفوذ الإقليمي المتزايد لطهران.

 

ووصف حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله ذلك بأنه يعد "انتصارا سياسيا ومعنويا كبيرا لخيار المقاومة".

 

وظلت مقاعد حزب الله في البرلمان كما هي أو تغيرت قليلا، لكن المرشحين الذين يدعمونه أو المتحالفين معه حققوا مكاسب في مدن كبرى.

 

وأظهرت النتائج النهائية في جميع الدوائر الانتخابية أن حزب الله وحلفاءه السياسيين فازوا بما يزيد قليلا عن نصف مقاعد البرلمان.

 

اتهامات بالتزوير

 

 

هذا وتظاهر المئات من أنصار تحالف "كلنا وطني" أمام وزارة الداخلية للاحتجاج على ما اعتبروه علامات واضحة لعمليات تزوير شهدتها الانتخابات.

 

وأعتبر المحتجون أن عمليات تزوير شهدتها دائرة بيروت الأولى أدّت إلى خسارة المرشحة عن مقعد الأقليات جمانة حداد، بعد أن كانت الأرقام أعلنت أول من أمس فوزها.

 

شماتة إيرانية

 

وعبرت وسائل الإعلام الإيرانية شماتة فيما يبدو تجاه انتكاسة الحريري. فقد أوردت وكالة تسنيم للأنباء المعبرة عن التيار المحافظ تقريرا قال عنوانه "الانتخابات اللبنانية تضع نهاية لهيمنة الحريري بين السنة".

 

ومن بين الحلفاء الرئيسيين لحزب الله حركة أمل الشيعية بزعامة رئيس نبيه بري والتيار الوطني الحر الذي أسسه الرئيس ميشال عون وهو حليف لحزب الله منذ عام 2006 ويقول إن ترسانة حزب الله ضرورية للدفاع عن لبنان.

 

وعلى الرغم من عدم توافق حزب الله وحلفائه دائما على كل المواضيع فإن دعمهم لترسانة الحزب يعتبر أمرا استراتيجيا وحيويا للجماعة في لبنان.

 

ومني حزب الله بخسائر في أحد معاقله وهي دائرة بعلبك-الهرمل الانتخابية. وحصل معارضو حزب الله على مقعدين من أصل عشرة هناك أحدهما ذهب لحزب القوات اللبنانيةبينما نال تيار المستقبل المقعد الآخر. وفشل حزب الله في إيصال مرشحه الشيعي في مدينة جبيل الساحلية القديمة إلى البرلمان.

 

ومن غير الوارد حصول حزب الله وحلفائه على أغلبية الثلثين التي تخولهم إصدار قرارات كبرى مثل تغيير الدستور.

 

وبلغت نسبة الإقبال على التصويت 49.2 في المئة بالمقارنة مع 54 في المئة خلال الانتخابات التشريعية الماضية التي أجريت قبل تسعة أعوام.

 

وفازت مرشحة مستقلة خاضت الانتخابات ضد المؤسسة السياسية الحاكمة بمقعد في بيروت.

 

وفي عام 2009 حصل تحالف مناهض لحزب الله بزعامة الحريري على الأغلبية في البرلمان بدعم من المملكة العربية السعودية.

 

لكن تحالف 14 آذار تفكك وحولت السعودية اهتمامها للتصدي لإيران في أجزاء أخرى بالمنطقة لاسيما اليمن.

 

المقبلة

 

 

طارق سكرية عقيد ركن متقاعد بالجيش اللبناني، قال إن المقبلة ستكون مشابهة للحكومة السابقة مع فائض قوة أكثر لأنصار سوريا.

 

وأضاف لـ "مصر العربية" أن "زعماء الكتل النيابية هم أنفسهم، وكلهم مذهبيون وفاسدون، وسياساتهم الداخلية والخارجية لن تتغير".

 

وتابع: "كل أوضاع لبنان مرتبطة بالوضع السوري".

 

وأردف: " من المتوقع أن تطول مدة تشكيل لأن أنصار إيران وسوريا خرجوا أقوى من الانتخابات الحالية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هل رفعت الإمارات الشارة البيضاء لـ«بقاء» بشار الأسد؟