أخبار عاجلة
سعر الدولار اليوم فى البنوك الأحد 22 – 4 - 2018 -

تأجيل قمة الربيع.. ماذا فعل ابن سلمان في «عقل ترامب»؟

تأجيل قمة الربيع.. ماذا فعل ابن سلمان في «عقل ترامب»؟
تأجيل قمة الربيع.. ماذا فعل ابن سلمان في «عقل ترامب»؟

[real_title] لم تكد الأضواء تخفت الأضواء عن زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى واشنطن، حتى دخلت الأزمة الخليجية في تطور جديد، وربما يكون مفاجئًا.. الحديث عن تأجيل قمة العربيع "الخليجية - الأمريكية".

 

قبل أسابيع، أُعلن عن عقد قمة الخليجية في منتجع "كامب ديفيد"، قيل بشأنها إنّ الرئيس دونالد ترامب سيبذل جهودًا مضنية من أجل حلها، والعمل على إعادة الاستقرار في الشرق الأوسط، وكان من المقرر أن تعقد هذه القمة في مايو المقبل.

 

وبدأت الأزمة الخليجية في الخامس من يونيو من العام الماضي، عندما أعلنت السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطع علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، إلا أنّ الدوحة تنفي هذه التهمة عن نفسها، وتتحدث عن محاولات للنيل من قرارها الوطني.

 

إلا أنّ خمسة مسؤولين أمريكيين كشفوا أنّ إدارة ترامب ستؤجل هذه "قمة الربيع" لإنهاء خريف الأزمة، حتى سبتمبر المقبل.

 

وبحسب وكالة "رويترز"، أفاد اثنان من المسؤولين بأنّ قرار تأجيل القمة مع زعماء دول مجلس التعاون الخليجي الست يعكس جدولًا دبلوماسيًّا مزدحمًا، وحقيقة أنّ الرئيس ترامب بلا وزير للخارجية لحين تأكيد مجلس الشيوخ تعيين مدير وكالة المخابرات المركزية "سي.آي.إيه" الحالي مايك بومبيو في المنصب.

 

إلا أنّ مصادر أخرى أبلغت تحدّثت - وفقًا للوكالة - بأنّ التأجيل إشارة أيضًا إلى حقيقة أنّ واشنطن لم تحرز تقدمًا يذكر حتى الآن في إنهاء هذا الخلاف.

 

وقال مسؤول أمريكي - اشترط عدم نشر اسمه - تعليقًا على التأجيل: "هذا قرارنا بشكل كامل.. لدينا جدول مزدحم للغاية في مايو".

 

وأضاف أنّ "ترامب قد يقابل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في مايو المقبل، كما أنّه لم يتم حتى الآن التصديق على تعيين بومبيو خلفًا لريكس تيلرسون".

 

وفي هذا الصدد أيضًا، صرحت متحدثة باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض بأنّ التأخير لا يرتبط بالتوتر بشأن قطر، وأوضحت أنّ "الرئيس ترامب ملتزم بحل النزاع الخليجي هذا الشهر".

 

ارتبطت كل هذه التطورات، بالزيارة التي أجراها ولي العهد السعودي إلى واشنطن، ولقائه بالرئيس الأمريكي في 21 مارس الماضي، وهنا لم يستبعد محللون أن يكون لهذه الزيارة دور مهم في هذا القرار الأمريكي الجديد.

 

يتفق هذا الطرح مع ما كشفه مسؤول أمريكي وصفته وكالة "رويترز"، بأنّه "كبير"، حيث قال إنّه جرى بحث القمة خلال زيارة ولي العهد السعودي لواشنطن، وإنّه كان هناك اتفاق على أنّ من الأفضل تأجيلها لما بعد شهر رمضان الكريم الذي ينتهي في منتصف يونيو المقبل.

 

وقال المسؤول الأمريكي: "سنرى ما سيحدث من الآن وحتى ذلك الحين، لكن بناء على المناقشات التي جرت حتى اليوم من الصعب التفاؤل بحدوث تقارب"، لكن مسؤولين - انخرطا في المناقشات - قالا إنّه ظهرت مؤخرًا بوادر مرونة بما في ذلك من السعودية، وأوضح أحدهما: "يبدو أنّ هناك تحركًا بشأن بدء حوار، وإتاحة مزيد من الوقت لتطور هذا ستكون مفيدة".

 

في تعليقه على ذلك، يقول المحلل السياسي والدبلوماسي معصوم مرزوق: "رد الفعل الواضح من المنطقة وتحديدًا من السلطة الفلسطينية فيما يتعلق بموضوع نقل السفارة الأمريكية للقدس والحرج الشديد الذي وقعت فيها السعودية نتيجة اكتشاف اتصالات مع الإدارة الأمريكية بشكل مختلف، وبما إن ترامب مصمم على زيارة المنطقة في مايو، وبالتالي ربما يكون قد تم التوصل إلى اتفاق من أجل رفع الحرج عن السعودية وأصدقائها في المنطقة.

 

ويضيف في حديثه لـ"مصر العربية": "محاولات رفع الحرج تأتي حتى لا يبدو أنّهم متواطئون رغم أنّهم متواطئون بشكل كبير".

 

ويتابع: "محمد بن سلمان لا يملك أن يرفض طلبًا أمريكيًّا وهو قد وضع كل أوراقه في يد الكفة الأمريكية والصهيونية أيضًا في الحرب التي يفكر فيها ضد إيران، وبالتالي إشعال المنطقة".

 

ويشير "مرزوق" إلى أنّ كل هذه التطورات تضع المنطقة أمام تهور حقيقي في التحركات السياسية، بدأت باليمن وسوريا، ويوضح: "قمة هذا التهور هو ما يخطط له الموساد منذ فترة، وهو يتمثل في الصراع السني الشيعي، تكون السعودية ومصر طرفًا فيه وإيران وسوريا وحزب الله في جانب آخر".

 

ويحذّر "السفير السابق" من أنّ هذا السيناريو قد يؤدي إلى إشعال المنطقة كلها، لا سيّما عند الأخذ بالحسبان أنّ كل الدول لديها صواريخ طويلة المدى، وهو ما ينذر بخطورة كبيرة في المرحلة المقبلة.

 

ويوضح: "الأمريكان مع أصدقائهم في المنطقة وجدوا أنّه لن يكون من المناسب عقد القمة الخليجية الأمريكية قبل زيارة ترامب إلى المنطقة، لأنّ ذلك سيؤدي إلى مزيد من تورط هؤلاء الأصدقاء في المنطقة مع الإدارة الأمريكية وزيادة إحراجهم أمام شعوبها وكذا شعوب العالم أجمع".

 

ودلّل على ذلك بالقول: "كيف يتأتي أن يتم عقد قمة بهذا الشكل، ثم يليها في الشهر التالي مباشرةً أن يقوم ترامب بزيارة للاحتفال بمئوية النكبة التي كانت سببًا في إنشاء إسرائيل".

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #فيتو - #اخبار العالم - الملكة إليزابيث تشارك في حفل عيد ميلادها الـ 92 (صور)
التالى #فيتو - #اخبار العالم - مرجع دين إيراني: «روحاني إما جاهلا أو عدوا للثورة والنظام»